أسباب ألم فتحة البول عند النساء ذلك العرض الذي يصاب به بعض النساء بشكل مؤقت أو مزمن وتجهلن السبب الحادث وراء ذلك، فما هي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى شعور بعض النساء بهذا الألم، وهل لهذا الأمر علاج فعال ونهائي، وهل يمكن اللجوء إلى الأعشاب في العلاج أم أنها غير مجدية، تابع معنا وتعرف على كل ما يخص ألم فتحة البول الذي يعاني منه النساء.

أسباب ألم فتحة البول عند النساء

إن أسباب ألم فتحة البول عند النساء متعددة وكثيرة حيث يوجد منها ما يدل على وجود مرض آخر ومنها ما يحدث بسبب عدوى فيروسية أو غير ذلك كما سوف نوضح الآن، إذ أبرز الأسباب كالتالي:

  • إصابة المرأة بنوع من الالتهاب في مجرى البول سبب هذا الالتهاب قد يكون فطريات أو فيروس ما.
  • أن تكون المرأة تعاني من مرض جنسي مسبب للشعور بهذا الألم ومن أمثلة الأمراض الجنسية التي تسبب التهاب وألم وتورم في فتحة البول الهربس والكلاميديا.
  • كما يمكن أن يكون سبب ألم فتحة التبول تناول أدوية معينة من شأنها أن تسبب آثار جانبية متمثلة في هذا الألم.

أسباب ألم فتحة البول عند النساء الحوامل

الحوامل عرضة للإصابة بألم فتحة البول وذلك لأن ضغط الحمل والولادة من الممكن أن يتسبب في ضغط أو تمزق في المهبل وبالتالي انتشار الشعور بالحرقة في الجهاز التناسلي والبولي ولكن هذا الأمر غير داعي للقلق إذا كان طفيف إذ أنه يزول مع الوقت.

علاج ألم شديد في نهاية التبول عند النساء

لا يمكن الجزم بنوع علاج موحد من أجل آلام فتحة البول عند النساء، إذ يختلف العلاج تباعًا لنوع المسبب المؤدي إلى الألم والحرقة، فعلى سبيل المثال الألم الناتج عن الالتهابات يتم استخدام اللبوس المضاد للالتهابات أو أحد الكريمات الموضعية المناسبة.

أما إذا كان الألم بسبب مرض جنسي فيتم علاج هذا المرض أولا وبالتالي سوف يزول الألم كنتيجة للعلاج، أما في حالات وجود التهاب في المثانة فيتم أخذ الدواء الأنسب لعلاج المثانة وبالتالي سوف يزول الألم بالتدريج.

علاج حرقان البول والمهبل

يعد الشعور بحرقة سواء عند التبول أو داخل المهبل نفسه أمر قد يكون ناتج عن استخدام غسول مهبلي بشكل خاطئ أو قد يكون بفعل العلاقة الزوجية إذ إن الاحتكاك قد يتسبب في بعض التمزقات الطفيفة التي تسبب ألم وحرقان والعلاج يتطلب أدوية مسكنة ومطهرة للمنطقة وسوف يختفي الحرقان خلال أيام فقط.

علاج حرقان البول للنساء بالأعشاب

قبل أن تتجه العقول إلى استخدام الأعشاب الطبيعية في التخلص من حرقان البول يجب تجربة طريق علاجي أسهل وربما أفيد وهو شرب كميات كافية من الماء، ذلك الماء الذي من شأنه كثرة التبول وبالتالي التخلص من البكتيريا الضارة مع البول وكذلك التخلص من مسببات الحرقان والالتهاب.

أما بالنسبة إلى الأعشاب فإنه بالفعل لها دور مساعد في التخلص من حرقان البول والتخفيف من الأعراض المصاحبة لالتهاب المهبل ومجرى البول والاحليل، ومن تلك الأعشاب الطبيعية المفيدة الزنجبيل وكذلك الشعير، هذا بالإضافة إلى منقوع البقدونس المفروم.

بهذا نكون أجملنا  كل أسباب ألم فتحة البول عند النساء وتطرقنا بالحديث إلى طرق العلاج المختلفة التي من خلالها يمكن الشعور بالراحة والتخفيف من حدة الألم والحرقان، ولكن يفضل قبل السير في أي طريق علاجي أخذ المشورة الطبية وذلك منعًا لاستخدام أي دواء طبي خاطئ لا يناسب الحالة.