إن إيجاد علاج انتفاخ في فتحة الشرج يناسب وضع المريض أمر يخفف الكثير من الألم والإزعاج الذي يرافق تلك الحالة، حيث أن هذا الانتفاخ يحدث أحيانًا في منطقة الشرج وقد يكون دلالة على مرض هضمي يعاني منه الشخص ولا يدرك، تابع معنا وتعرف على الأسباب المؤدية إلى تورم فتحة الشرج، وما هو أنسب علاج لمثل تلك الحالة، وهل العلاجات المنزلية مجدية أم لا.

أسباب وجود انتفاخ في فتحة الشرج

هناك عدة عوامل من شأنها أن تتسبب في حدوث تورم مؤلم حول فتحة الشرج، من أشهر وأبرز تلك العوامل التي نتحدث عنها ما يأتي:

  • الإصابة بالبواسير إذ أن الانتفاخ الحادث في فتحة الشرج قد يكون في الأصل بواسير تعرضت للتضخم وربما تتسبب أيضًا في حدوث نزيف متقطع وهي تتطلب إلى علاج مناسب.
  • إصابة منطقة الشرج بخراج منتفخ ومؤلم وقد يستمر في التضخم والتسبب في الألم الشديد إذا لم يتم التشخيص الصحيح والالتزام بالعلاج.
  • كذلك من مسببات وعوامل انتفاخ فتحة الدبر الإصابة ببعض الالتهابات في تلك المنطقة أو التعرض لتمزق شرجي أو الإصابة بالسرطان أو أحد الأمراض الجنسية المعدية.

أعراض حكة وانتفاخ في فتحة الشرج

متى تستدعي حالة المريض الكشف الطبي وهل الانتفاخ بسيط لا يتعدى بعض الالتهابات أو البواسير المؤقتة أم أن الموضوع أكبر من ذلك، الفيصل في هذا الأمر ما يظهر على المريض من أعراض ومنها ما يلي:

  • الشعور بآلام من متوسطة إلى شديدة في منطقة الدبر خصوصًا أثناء التغوط.
  • تهيج والتهاب ملحوظ في الدبر والجهاز التناسلي وألم مصاحب لأي حركة مهما كانت طفيفة.
  • الإسهال المتكرر أو ملاحظة وجود إمساك متكرر وقد يكون هناك تبادل ما بين الأمرين في بعض الحالات.

علاج انتفاخ في فتحة الشرج

إن علاج انتفاخ في فتحة الشرج لا يمكن أن يتم تحديده دون الكشف الدقيق والوقوف على الأسباب المؤدية إلى حدوث هذا الأمر وبناء عليه يتم وصف أسلوب العلاج الأمثل وفق لكل حالة على انفراد، ومن طرق العلاج الشائعة:

  • استخدام الكريمات الدوائية التي تعالج الشروخ الحادثة في تلك المنطقة.
  • اللجوء إلى علاج البواسير سواء الموضعي أو ذلك الذي يؤخذ عن طريق الفم.
  • استخدام أدوية مسكنة ومهدئة للألم المصاحب لانتفاخ فتحة الدبر.
  • استخدام علاجات تناسب الحالة المرضية المتسببة في الأصل في حدوث انتفاخ فتحة الشرج.

علاج التهاب فتحة الدبر

أما بالنسبة إلى علاج الالتهاب الحادث في فتحة الدبر فإن أفضل علاج هو استخدام الكريمات الخاصة بعلاج الالتهاب سواء كان فطري أو غير ذلك، إذ تضمن تلك الكريمات على مواد مضادة للالتهاب يصف الطبيب انسبها وفق للحالة التي يتابعها.

علاج انتفاخ فتحة الشرج في البيت

وفي حال كان الانتفاخ الحادث في فتحة الشرج من خفيف إلى متوسط ولم يكن عرض لمرض خطير يستدعي التدخل الطبي، فإنه من الممكن علاج هذا الانتفاخ وما يصاحبه من حكة في منطقة الدبر في البيت من خلال:

  • استخدام الثوم المفروم من خلال دهن منطقة التورم والانتفاخ به حيث أنه مطهر جيد ويساعد على اختفاء الالتهابات البكتيرية المنتشرة في منطقة الدبر.
  • دهن المنطقة المصابة بزيت جوز الهند الذي مع تكرار استخدامه يؤدي إلى تهدئة الوضع وعلاج الالتهاب وبالتالي تخفيف حدة الانتفاخ والتورم.

وفي النهاية علاج انتفاخ في فتحة الشرج يمكن أن يتم بطرق طبيعية في المنزل ويمكن أن يعتمد على بعض الأدوية العلاجية سواء الموضعية أو غير ذلك.