يبحث البعض عن أسماء الدول التي ظهر في جدري القرود ذلك المرض الذي شغل العالم في الفترة الأخيرة، الأمر الذي أدى إلى التزام العديد من دول العالم باتخاذ الإجراءات الوقائية من أجل حماية المواطنين من الإصابة بذلك الفيروس اللعين، تم تصنيف الفيروس على قائمة أخطر الأمراض والتي من شأنها الفتك بالإنسان والوصول به إلى الموت.

أسماء الدول التي ظهر في جدري القرود

من الجدير بالذكر أنه منذ بداية ظهور الفيروس وقد وصلت حالات الإصابة بفيروس جدري القرود في العالم إلى ما يقرب من 80 حالة موزعة على مجموعة من دول العالم وهي كالتالي:

  • الولايات المتحدة الأميركية.
  • البرتغال.
  • كندا.
  • جمهورية مصر العربية.
  • إيطاليا.
  • ألمانيا.
  • السويد.
  • فرنسا.
  • كندا.
  • أسبانيا.
  • بلجيكا.
  • هولندا.

ما هو تاريخ مرض جدري القرود

  • يرجع تاريخ أول ظهور حالة جدري القرود إلى عام 1970 ميلادي وذلك عند اكتشاف أول حالة لطفل صغير في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • ثم تفشى المرض مرة أخرى في الفترة ما بين عامي 1996 وعام 1997 في مجموعة المناطق المطلة على نهر الكونغو في قارة أفريقيا.
  • مع بداية دخول عام 2003 ظهرت بعض الحالات المصابة بالفيروس في الولايات المتحدة الأميركية وكانت تلك الإصابة هي الأولى التي تم حصرها خارج دول قارة أفريقيا.
  • ظهرت العديد من الحالات الأخرى في بداية عام 2005 المصابة بجدري القرود في دولة السودان وبالتحديد في ولاية الوحدة.
  • عاد الإنتشار للفيروس وكثرت حالات الإصابة مع بداية عام 2009 بين هؤلاء الأشخاص المهاجرين من جمهورية الكونغو الأفريقية.
  • مع بداية عام 2016 تم تسجيل أكثر 16 حالة مصابة جدري القرود والتي نتج عنها الكثير الحالات الخطيرة ووفاة حالتين منهم في قارة أفريقيا.
  • تم تسجيل أو حالة إصابة بالفيروس في دولة ألمانيا ومن ثم تلاها العديد من الدول.

أنواع فيروس جدري القرود

يوجد نوعين رئيسين من أنواع الفيروس المسبب مرض جدري القرود والذي يختلف كلا منهما عن غيره من حيث الخصائص والتي تتمثل فيما يلي:

  • فيروس جدري القرود الغرب إفريقي: تعد أعراض ذلك النوع من أنواع فيروس جدري القرود أقل من النوع الثاني، إلى جانب أن فرص نتقاله تعد أقل وذلك لأنها محدودة.
  • فيروس جدري القرود الوسط إفريقي: تعد أعراض ذلك النوع من الفيروس هي الأكثر فتكًا بالإنسان والتي قد تتسبب أيضًا في الوفة، كما أنه يمكن انتقاله من شخص لآخر عن طريق اللمس.

كيفية تشخيص فيروس جدري القرود

هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها تشخيص الفيروس والتي تتمثل فيما يلي:

  • يمكن التشخيص من خلال المقايسة المناعية الإنزيمية.
  • التشخيص عن طريق الكشف وذلك عن طريق استخدام اختبار المستضدات.
  • كما يمكن تشخيص الإصابة عن طريق عزل الفيروس عبر زرع الخلايا.
  • التشخيص من خلال مقايسة لتفاعل البوليميراز المتسلسل.

من أعراض وعلامات فيروس جدري القرود

هناك مجموعة من العلامات التي بمجرد ظهورها على الشخص المصاب يمكن التعرف على المرض وهي كالتالي:

  • مرحلة غزو الفيروس للجسم والتي تصاحبها العديد من الأعراض تظهر على المصاب منذ اليوم الأول من الإصابة منها ما يلي:
    • حمى.
    • صداع.
    • آلام في الظهر.
    • فقدان في الشهية.
    • تعب شديد.
    • آلام في العضلات.
    • تضخم في الغدد اللمفاوية.
  • مرحلة الطفح الجلدي والتي تظهر على المصاب بعد مرور ثلاثة أيام من الإصابة مصاحبة بالعديد من الأعراض منها ما يلي:
    • انتشار بثور في القدمين واليدين تصل إلى نسبة 75%.
    • ظهور بثور على الوجه بشكل كبير جدًا ومزعج.
    • إصابة الأغشية المخاطية والأجهزة التناسلية بالكثير من الآفات تصل نسبتها إلى 70%.

من الجدير بالذكر أنه من  أسماء الدول التي ظهر في جدري القرود وقد انتشر فيها بكثافة هي دول القارة السمراء إفريقيا نظرًا لما تعانيه تلك الدول من قلة رعاية صحية للمواطنين وانتشار مصادر التلوث.