ما هو الفرق بين ثيوتاسيد وثيوتاسيد مركب؟ يعد ذلك من الأشياء المهمة والضرورية التي يتساءل عنها العديد من الأشخاص خاصةً مرضى الجهاز العصبي، ذلك يرجع إلى كونه من أحد أهم الأدوية التي تستعمل في علاج التهاب الأعصاب، حيث كل منهما يحتوي على حمض الثيوتك الذي دوره الأساسي في الجسم يعمل على تقوية الجهاز العصبي.

الفرق بين ثيوتاسيد وثيوتاسيد مركب

لكي يتم التعرف على ذلك، يجب اتباع التالي:

  • ثيوتاسيد وثيوتاسيد مركب فكل منهما يشتمل على حمض الثيوتك الذي يعتبر من أهم المركبات المضادة للأكسدة الذي يعمل على تدعيم الجهاز العصبي.
  • أما بالنسبة لثيوتاسيد المركب: فهو يشتمل على مادة سيانوكوبالامين وكذلك مادة البنفوتيامين.
  • تتركب مادة سيانوكوبالامين من تركيبات مرتبطة بفيتامين B والتي تحافظ على الجهاز العصبي وتعمل على تدعيمه.
  • كما نجد أن مادة البنفوتيامين هي عبارة عن مادة نشطة في تحسين الوظائف المرتبطة بالأعصاب بصورة عامة.
  • بجانب ذلك أن هذه المادة تعتبر من مشتقات فيتامين B

ما هو دواء ثيوتاسيد؟

هو عبارة عن عقار طبي يتم استعماله من أجل تدعيم الجهاز العصبي، بجانب ذلك فهو يستعمل في حالات التهاب الأعصاب، وأن مادة الثيوتاسيد بصورة عامة تشتمل على مادة تعرف بحمض الثيوتك، التي تلعب دورًا ضروريًا في الحفاظ على الخلايا ووقايتها خلال عملية الأيض، التي تعتبر من العمليات التي قد تؤثر على الخلايا عن طريق الجزيئات الشاردة من المعادن المتعددة، بالإضافة لذلك حمض الثيوتك يقوم بمحاربة متنوع السموم التي قد تقوم بمهاجمة جسم الإنسان مما يحافظ ذلك على الجهاز العصبي ويعاون على حمايته.

 دواعي استعمال واستخدام دواء ثيوتاسيد

يوجد هناك العديد من الحالات التي يكون هذا الدواء عنصر ضروريًا، والتي منها كما يلي:

  • يستعمل هذا العقار في علاج الكثير من الحالات المرضية الذين يعانون من التهابات في الأعصاب على سبيل المثال: التهاب العصب البصري.
  • كما أنه يستعمل في علاج التهابات الأعصاب التي تكون مع مرض السكر، بالإضافة إلى أنه  يستعمل لزيادة القدرة الجنسية عند الرجال المصابون بالتهابات الأعصاب الناجمة عن مرض السكر.
  • يتم استخدام دواء ثيوتاسيد في علاج حالات اعتلال الدماغ.
  • بالإضافة إلى أنه يستعمل في علاج أمراض الكبد.
  • يستعمل في علاج الصداع النصفي.

موانع استعمال ثيوتاسيد

يوجد بعض الحالات التي فيها يمنع تناول هذا العقار والتي منها كما يلي:

  • يحذر من تناول هذا الدواء للذين يعانون من الحساسية تجاه أي عنصر من مكونات ثيوتاسيد.
  • يمنع الدكاترة المرأة الحامل والمرضعة من أخذ هذا الدواء، بجانب ذلك أنه يمنع أخذه عند قيادة المركبة.
  • من اللازم أن يتم أخذ هذا الدواء باستشارة طبية خاصة إذا كان المصاب يعاني من بعض المشاكل في الغدة الدرقية أو يعاني من بعض أمراض الكبد.

الأعراض والآثار الجانبية الناتجة عن دواء ثيوتاسيد

لقد لوح الأطباء إلى بعض الأعراض الجانبية التي قد تظهر عند بعض الحالات المرضية عند أخذ هذا الدواء، والتي يعد منها كما يلي:

  • الطفح الجلدي: فهو يعد من أحد الأعراض الجانبية التي قد تظهر عند استعمال هذا الدواء.
  • الشعور بالدوخة وكذلك عدم التركيز تعتبر من الأعراض المنتشر ظهورها عند أخذ هذا الدواء الطبي.
  • ظهور تقلصات شديدة في العضلات أحد الأعراض لتناول هذا الدواء.
  • كما يوجد بعض الحالات التي قد تشعر بألم شديد في الأسنان عند استعمال هذا العقار.
  • الإحساس بالإغماء وفقدان الوعي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

ما هو الفرق بين ثيوتاسيد وثيوتاسيد مركب؟ يعد ذلك من الأمور التي لا يدركها العديد من الناس نظرًا للتشابه بينهما حيث إن كل منهما يشتمل على نفس المادة الفعالة التي تساهم في توفير الحماية للجسم، ولكن الفرق بينهم يرجع إلى احتواء العنصر الأخير على سيانوكوبالامين وكذلك مادة البنفوتيامين اللذان لهم دورًا كبيرًا في تحسين وظائف الجسم.