تجربتي مع الحلبة للحمل حيث أن الحلبة عشب مشهور يتواجد في كافة بلدان العالم، وتتميز الحلبة بكثرة فوائدها في معالجة الكثير من الأمراض، وتسعى المرأة الحامل دائما إلى تناول الحلبة أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، ولكن لابد من معرفة مميزاتها وأضرارها وطريقة تحضيرها، خوفا من التسبب بضرر يؤثر على صحة الأم والجنين.

تجربتي مع الحلبة للحمل

حيث ذكرت السيدة د.أ عن تجربتها لتناولها مشروب الحلبة أثناء فترة الحمل والولادة، وقالت إنها تناولت الحلبة المطحونة مع الحليب والعسل طوال فترة حملها بانتظام، ولكن كانت تشرب كوب صغير فقط يوميا في المساء، ولاحظت تلك السيدة أن صحتها في تحسن مستمر، كما أن بشرتها لم يصيبها أي كلف أو بقع بنية اللون، وعند تناولها الحلبة بعد الولادة لاحظت أيضا أن نسبة الحليب في ثديها كان كثير.

وبناء عن تجربتها فهي تنصح كافة الحوامل بتناول الحلبة في شهور الحمل وبعد الولادة، فهي تعمل على زيادة هرمون الحليب، وتسهيل انقباضات الرحم للولادة الطبيعية، حيث الحلبة مشروب صحي يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن المغذية لصحة الأم والجنين، ويفضل تناول الحلبة مع الحليب والعسل لتعزيز القيمة الغذائية لها.

فوائد الحلبة للحمل

يوجد الكثير من الفوائد الرائعة التي تتميز بها الحلبة عند استخدامها للحمل، حيث أنها تقوم بما يلي:

  • تعمل الحلبة على تسهيل الولادة، ولكن يفضل عدم الإفراط فيها طوال فترة الحمل.
  • تقوم الحلبة بتقوية صحة المرأة الحامل.
  • تعمل الحلبة على ضبط نسبة السكر في الدم.
  • مميزات تناول الحلبة للحمل
  • تتميز الحلبة بالكثير من المميزات التي جعلتها الحل الأنسب لتناولها خلال قبل وأثناء الحمل، حيث أنها تتميز بما يلي:
  • تقوم الحلبة بخفض نسبة الكوليسترول الذي يضر الأم والجنين.
  • الحلبة تستخدم لفتح الشهية وتناول الطعام.
  • تساعد الحلبة على سهولة تدفق الأكسجين والتنفس بشكل منتظم.
  • تساعد الحلبة الشرايين، وتحد من أمراض القلب، كما أنها تنشط الدورة الدموية لدى الحوامل.
  • يفضل تناول الحلبة بكثرة بعد الولادة، لأنها تقوم بإفراز كميات كبيرة من حليب الأم.
  • الحلبة تساعد في تكبير حجم الثدي الصغير.

أضرار الحلبة للحمل

بالرغم من كثرة مميزات الحلبة للحمل إلا أنها تمتلك بعض الأضرار، حيث أن أشهر أضرارها للحمل ما يلي:

  • يفضل تناول كمية صغيرة من الحلبة أثناء الولادة، لأن الكميات الكبيرة من الحلبة في أول الحمل تؤدي إلى الإجهاض.
  • عند تناول الحلبة بكميات كبيرة في نهاية فترة الحمل فإنها قد تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة.
  • الإفراط في تناول مشروب الحلبة أثناء الحمل يتسبب في اضطرابات كبيرة ف المعدة والأمعاء.
  • الحلبة قد تؤثر على نسبة الحديد الموجود في الدم.
  • الإفراط في تناول الحلبة قد يسبب خلل في هرمونات الأم.

طريقة تحضير الحلبة واللبن لتأخير الحمل

يمكن تحضير مشروب الحلبة واللبن لتأخير الحمل من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

  • 4 ملاعق متوسطة من الحلبة المطحونة
  • 2 كوب لبن
  • 2 ملعقة من الدقيق.
  • 2 ملعقة عسل أبيض.
  • 3 حبات من التمر منزوع النواة.

طريقة التحضير

  • على النار نضع إناء به اللبن، ونتركه حتى يدفأ.
  • ثم نقوم بإضافة الحلبة المطحونة، ونقلبهم جيدا.
  • ثم نقوم بإضافة الدقيق والعسل والتمر، ونقلبهم معا.
  • ثم بعد مرور دقائق نقوم بإطفاء النار، ونترك الخليط حتى يبرد.
  • ثم نضع الخليط في الثلاجة لمدة ساعة حتى يتماسك.
  • ثم يتم تناول الخليط بالملعقة 3 مرات في اليوم الواحد لمدة شهر كامل.

يساعد هذا الخليط على تأخر الحمل بشكل فعال.

في ختام هذا المقال فإننا تحدثنا عن موضوع تجربتي مع الحلبة للحمل حيث أن الحلبة عشب مفيد جدا للمرأة خلال فترة الحمل وبعد ولادتها، كما أن الحلبة متوفرة في كافة المحلات التجارية وبسعر رخيص، فهي غذاء طبيعي للجنين وللأم، وينصح بتناول كميات متوسطة من مشروب الحلبة، ولكن يفضل عدم الإكثار من تناولها حتى لا تحدث مضاعفات صحية.