ما هي علاقة العرقوب بالزواج ؟ لماذا بعض الشباب يهتم بالنظر إلى طبيعة قدم المرأة؟ وهل يوجد لديها عرقوب أم لا؟ وهل شرع الإسلام الحق في النظر إليه؟ من المعروف أن للخاطب أحقية النظر إلى خطيبته، ولكن في حدود الرقية الشرعية التي سنتعرف عليها خلال هذا المقال وعلاقة العرقوب بالأمر ورأي أهل العلم والمتفق عليه حيال هذا الموضوع.

العرقوب عرقوب المرأة يدل على

يعد العرقوب عند الإنسان هو الجزء الذي يوجد أسفل الساق، حيث يفصل بينه وبين القدم، ولا يمكن اعتباره بأنه خاص بالنساء فقط، فهي صفة عامة توجد في الكثير من البشر سواء رجل أو امرأة، وهي عادة ما تدل على طبيعة الجسد وشكله، ولكن في حقيقة الأمر لم يشرع الإسلام رؤية العرقوب قبل الزواج، فهو من ضمن عورات المرأة، ولا يحق للخاطب أن يطلب من خطيبته رؤيته.

شكل العرقوب عند المرأة ودلالته

لقد وضع الإسلام حدود وقواعد معينة ومشروطة للنظرة الشرعية من الخاطب إلى الخاطب إلى خطيبته تحت مجموعة ضوابط وأحكام، ولقد أجمع جمهور العلماء الذين ينتمون لبعض المذاهب، بأنه يجوز للرجل النظر إلى قدم خطيبته، دون اقتراب منها أو تلامس.

هناك بعض المعلومات الغير مؤكدة التي وردت في ذكر العرقوب والتي كانت تتداولها الكثير من السيدات، حيث كان منذ زمن ليس ببعيد، كان يتم التعرف على عرقوب الخطيبة من قِبل والدة الخاطب وأقاربها لمعرفة طبيعة جسم العروسة إذا كان نحيف أو ممتلئ، وهناك عدة أشكال للعرقوب فمنها:

  • العرقوب النحيف والطويل قد يدل على أن طبيعة جسدها نحيل ورفيع وتملك ساقان رفيعان.
  • كما يشير إلى طبيعة شخصيتها القوية، فهي تتعامل بجدية، وتحسم الأمور بشكل عقلاني.
  • العرقوب القصير والممتلئ وهو يدل على جسدها الممتلئ أو امتلاء الجزء السفلي منه.
  • كما يوضح طبيعة شخصيتها المرحة، والتي تحب المزاح والضحك، كما أنها اجتماعية بشكل كبير.
  • العرقوب العريض يشير إلى امرأة محبة لزوجها وتعيش معه حياة سعيدة.

هل نظر الخاطب لمخطوبته جائز

هل أجاز الإسلام نظر المسلم إلى خطيبته، نعم في الحقيقة لقد أباح الله نظر الخاطب إلى خطيبته، ولكن بدون خلوة، بمعنى ألا يختلي بها، ففي هذه الحالة يحل له أن يراها،  فالحلال بين والحرام بين وقد أوضح الإسلام طبيعة المناطق المصرح نظر الخاطب إلى خطيبته، وما دون ذلك فهو حرام، وقد قال رسول الله في حديثه:

“إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل، فإن ذلك أقرب إلى أن يؤدم بينكما”.

وذلك يعني أنه يحق للخاطب النظر إلى خطيبته في وجود محرم، إذا كان والدها أو أخيها أو الخال أو العم، و وقد ورد عن الرسول صلوات الله عليه:

 “أن رجلا أراد الزواج من امرأة وأنه يريد عقد الزواج عليها، قال له: انظر إليها؟ فقال لا، قال اذهب فانظر إليها” .

يعني ايه أم عرقوب

قد يعني العرقوب الطويل عند المرأة بأنه عيب وصفة غير مرغوب فيها بالنسبة للرجل، فكلما كان العرقوب قصير وممتلئ، فهذا يدل على جمال هذه المرأة، ويعتبر طول العرقوب من علامات القبح.

وعندما ذكر الشاعر أن طول العرقوب يعتبر عيب في الفتاة، وكلما كان هناك امتلاء في عرقوبها وساقها وكان أقصر يعتبر من سيماء الجمال.

أما إذا كان شكله أطول، ولم يندمج في الساق وينفصل بشكل ما، فهذا يدل على علامات القبح، وأنها ليست فتاة جميلة، حتى وإن كانت ملامحها جذابة.

وذلك لم يقلل من جمال ملامحها، ولكن هنا يريد الجمال التكاملي، بمعنى أن طول العراقيب وطول الأذنين أو السيقان الطويلة، قد يشير إلى علامات القبح، حتى وان كانت فتاة جميلة.

قد يختلف هذا الأمر من شخص إلى آخر، لأن الجمال شيء نسبي لا يمكن أخذ مقياس واحد فقط، كما يختلف بثقافة بلد إلى آخر.

بالنهاية يكون انتهى حديثنا وتعرفنا على علاقة العرقوب بالزواج وما حكم الشرع في ذلك وسيماه عند مختلف الأشخاص.