يتساءل البعض عن ماهي السنة التحضيرية؟ فقد تعد هذه السنة في المملكة بأنها عبارة عن برنامج يتم عن طريقه تجهيز الطالب لإمكانية التحاقه بالكلية وهو يمتلك جميع المهارات المرغوبة منه، فهي عبارة عن تحسن المهارات الأكاديمية، بجانب ذلك تيسير انتقاء المسار الملائم للتلميذ بحسب اهتماماته، لذلك فيما بعد سوف نتحدث بالتفصيل عن ذلك.

ما هي السنة التحضيرية

  • تعتبر هذه السنة عبارة عن برنامجًا أكاديميًا فترته الزمنية تصل إلى سنة واحدة فيها يتلقى التلميذ التأهيل الكافي والدخول المسبق إلى الجامعات الأكاديمية عبر سلسلة من العلوم التمهيدية والمعرفة التي ستعاونه على النمو والنجاح الأكاديمي.
  • فقد تلعب دورًا ضروريًا في تأهيل الطلاب لبيئة التعلم الجامعية.
  • حيث توجد فجوة معرفية بين مخرجات التعليم العام وتوقعات مهارات طلاب الجامعة، بحيث تسد الفجوة بين المدرسة الثانوية والكلية للتلاميذ.

أهداف السنة التحضيرية

فقد تعد الدراسة التحضيرية مهمة لأنها توجيه عالمي لإعداد التلاميذ الجدد للمشاركة بنشاط في بيئة التعلم الجامعي عن طريق برنامج تأسيسي مكثف حيث يرجع الالتحاق هذا العام إلى تحقيق أغراض كثيرة تخدم الشخص والمجتمع السعودي، من أبرزها كما يلي:

  • إعداد خريجي الكليات لسوق العمل.
  • الحرص على التميز الأكاديمي بالعملية التعليمية.
  • تحسين مهارات التلاميذ في الإنجليزية والحاسب الآلي والتواصل.
  • تنمية الذاتية والإبداع بحياة التلميذ قبل الانتقال إلى الجامعات العلمية.
  • صقل لغة التلاميذ ومهاراتهم العملية المرغوبة في متنوع التخصصات.
  • تأهيل التلاميذ للمشاركة في النواحي المتنوعة والاهتمام بطريقة خلق البحث العلمي.

دورات في السنة التحضيرية

تساعد هذه السنة على تزويد التلاميذ في الدورات التي تزود التلاميذ بالثقة والمهارات الضرورية للنجاح بالتعليم العالي.

  • اللغة الإنجليزية وتتشكل في تطور مهارات التلاميذ الأربعة في اللغة، وتحتوي على التحدث والقراءة وكذلك الاستماع والكتابة, كما يشارك بتدريب التلاميذ على المحادثات الشفوية وتقايض الآراء الذاتية حول مواضيع معينة وكتابة فقرات حول مواضيع مألوفة باستعمال المفردات الملاءمة.
  • الكمبيوتر: يتمثل بمهارات الحاسب الآلي لدى التلاميذ ويحتوي على أساسيات تقنية المعلومات وكذلك أنظمة التشغيل وحزم التطبيقات المكتبية والإنترنت بجانب ذلك مقدمة موجزة عن مهارات البرمجة والتدريب العملي معززة بأمثلة وتمارين.
  • الرياضيات الغرض منها تعلم الأعداد الحقيقي والعقلاني، الأسس، كثيرات الحدود وأيضًا التبسيط، وكذلك الصيغ الرياضية وغيرها.
  • مهارات التعلم: وتحتوي على بناء المتعلم النشط، المزود بمهارات العقد الحادي والعشرين، ويقصد فهم مفهوم التعلم وأنماطه ومتطلباه ومقاييسه وأساليبه، ومفهوم الذكاء والاستدلال ونظريات التعلم للمعرفة، ولمعالجة التعلم الفعال.
  • مهارات الاتصال: وهي التي تحتوي على تعليم أهم المهارات الرئيسية من أجل التواصل مع الأشخاص الآخرين وتحسين تطبيقها بالحياة اليومية والعملية، وتستهدف إلى تنمية مهارات الاتصال بمجال الاستماع وصياغة وكذلك تحليل المناقشات الشفوية.

إنجازات السنة التحضيرية

تعتبر هذه السنة من أهم الخطوات التي يستلزمها كل تلميذ قبل دخوله مرحلة الكلية حيث تقدم لكثير من الخصائص والامتيازات على الجانب التالي

  • إكساب المهارات الرئيسية المرغوبة للدراسة في جامعات العلوم الطبيعية.
  • الإلمام ببيئة التعليم العالي، حيث تيح الدورات الأكاديمية فرصة من أجل الاطلاع على الدراسات الجامعية.
  • تحسين المهارات الأكاديمية، حيث تعمل الدورات على تنمية المهارات التي يحتاجها التلاميذ للنجاح في التعليم العالي.
  • القدرة على انتقاء برنامج الشهادة الذي يتلاءم مع اهتمامات التلميذ، مما يسمح للتلاميذ ببدء دراستهم في مجال اهتمامهم.

مساوئ السنة التحضيرية

على الرغم من كل الخصائص والمزايا التي تأتي من حضور هذه السنة  إلا أن هناك بعض السلبيات التي يوجهها التلميذ في المشاركة، وهي كما يلي:

  • تمديد مدة الدراسة للتلميذ حيث تستغرق عام واحد من عمره.
  • الفرز غير العادل، مما يجبر التلاميذ على دراسة التخصصات التي لا يرغبونها.
  • تتحمل عائلة الطالب العبء المادي المتعلق العام الدراسي الإضافي.
  • إهدار مبالغ طائلة على الدولة في تجهيز برامج إعدادية، بجانب ذلك التوظيف والتعاقد مع الشركات والمنشآت التعليمية.

ما هي سنة التحضير في المملكة؟، هي عبارة عن سنة إضافية في التعليم الغرض منها تأهيل الطالب على أن يكتسب العديد من المهارات واللغات لكي يكون لديه القدرة على استيعاب التعليم العالي ولا يواجه فيه، فقد يعد ذلك مهم على الرغم من كونه يستهلك الكثير من الأموال.