تُعد خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من أهم المواضيع التي يمكن تناولها في منابر يوم الجمعة من نفحات الأيام المباركة من شهر ذي الحجة، كما أنها تعتبر من مواسم البركة التي أكرم الله بها العباد المسلمين والتي تحمل بين طياتها الخير والرحمات.

خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

” إن الحمد لله حمدًا يوافي نعمه ويجافي نقمه ويكافئ مزيده، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد، وارض اللهم عن الصحابة والتابعين ومن والاهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد ”

إخوة الإيمان والعقيدة، نقف اليوم برفقتكم على مشارف إحدى موام الطاعة التي يصل بها الإنسان المسلم بالله تعالى، وهي التي اختصها لتكون النافذة الطيبة التي تزيد بها الدرجات، فقد فضل الله أيام ذي الحجة على بقية أيام العام، وجعل فيها الأجور مضاعفة، والرحمات مباحة، والطاعات مضاعفة، فهو موسم الحج العظيم الذي ترتقي به القلوب إلى الله، فتطيب الدنيا وتطيب الآخرة، قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: ” ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، يعني أيام العشر، قالوا: يارسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ” ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء”.

عبادات مستحبة في الأيام العشر من ذي الحجة

يتعين على المسلم استغلال واستثمار الأيام العشر من ذي الحجة بالكثير من العبادات والأعمال الصالحة منها ما يلي:

  • أداء جميع شعائر الحج والعمرة وهي من أفضل العبادات التي يقوم بها العبد في تلك الأيام كما أثبت في الصحيح عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي – عليه الصلاة والسلام – قال :” العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة “.
  • الصيام في يوم عرفة لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده”.
  • التكبير والتهليل والتحميد.
  • ذبح الأضاحي وتوزيعها على المستحقين.
  • التقرب إلى الله من خلال التوبة والاستغفار.
  • أداء الكثير من العبادات الصالحة منها الصدقات وقراءة القرآن وصلة الأرحام وبر الوالدين وغيرها العديد من العبادات التي من شأنها التقرب إلى الله.

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

أجمع الفقهاء إلى استحباب صيام الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة ما عدا يوم عيد الأضحى المبارك وهو ما يسمى بيوم النحر وفيه يحرص المسلمون على ذبح الأضاحي وصيام اليوم على الرغم من عدم ثبوت استحباب صيام تلك الأيام إلا أن جموع الفقهاء قد استدلوا على ذلك من عموم الأدلة وذلك لكون الصيام في حد ذاته من الأعمال التي حث عليها رسولنا الكريم.

فضل الأيام العشر من ذي الحجة

تُعد تلك الأيام من أفضل أيام السنة من عدة وجوه وهي كما يلي:

  • أقسم الله عز وجل بها في القرآن الكريم.
  • يؤدي فيها فريضة الحج والتي تعتبر من أعظم الفرائض على المسلم.
  • كما شهد لها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها من أعظم أيام السنة.
  • تجمع فيها أعظم وأفضل العبادات عند الله.

كما يمكن التعرف على الكثير من خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من خلال الإطلاع على المزيد من الخطب الأخرى والتي توضح فضل تلك الأيام العظيمة.