أردت أن أشارك تجربتي في إزالة دهون الكبد؛ حيث تعتبر إحدى المشاكل الصحية الشائعة، والتي تضر بصحة المريض، وتسبب له شعور دائم بالإرهاق والكسل؛ وذلك باعتبار الكبد هو المعني بتخليص الجسم من السموم، كما يحتوي الكبد على 10% من حجمه دهون، وتعني أي زيادة عن هذه النسبة الإصابة بالكبد الدهني.

تجربتي في إزالة دهون الكبد

كنت أعاني من زيادة الوزن منذ طفولتي، حتى ترتب على ذلك إصابتي بمرض الكبد الدهني، والحقيقة أنني لم أتوقع أن يكون الأمر بذلك السوء، فقد عانيت من كسل وإرهاق مستمر حتى اكتشفت أن الأمر يرجع لزيادة دهون الكبد.

بدأت تجربتي في إزالة دهون الكبد باتباع نظام غذائي متوازن وصحي، بالإضافة إلى المواظبة على ممارسة الرياضة البدنية يوميًا لمدة نصف ساعة، فضلًا عن تناول ملعقة من خل التفاح على نصف كوب ماء دافئ كل صباح.

وقد ساعدني هذا الروتين على التخلص من دهون الكبد المتراكمة، كما ساهم في خسارتي للوزن؛ مما جعلني أشعر بأنني أصبحت أفضل كثيرًا من ذي قبل، وأكثر نشاطًا، علاوة على التمتع بقوام متناسق.

أنواع دهون الكبد

تنقسم دهون الكبد إلى 3 أنواع رئيسية كالتالي:

  • الكبد الدهني البسيط، والذي تكون فيه نسبة الدهون لا تتجاوز 20% من حجم الكبد؛ وهذا ما يجعله غير ضار بالكبد، ويسهل علاجه.
  • دهون الكبد المعقدة، والتي تتخطى نسبتها 20% من حجم الكبد؛ فتكون بذلك أحد مسببات تليف الكبد؛ ومن ثم يكون من الصعب علاجها والتخلص منها.
  • التهاب الكبد الكحولي، والذي ينتج عن الإفراط في تناول الكحوليات، وهو أخطر نوع؛ حيث يؤدي إلى سرعة تليف الكبد.

أعراض الإصابة بدهون الكبد

تتسبب دهون الكبد في ظهور بعض الأعراض على الكري، والتي من أبرزها ما يلي:

  • الشعور بوجع متكرر في جانب البطن الأيمن.
  • تحول بياض العين إلى اللون الأصفر.
  • تهيج القولون والانتفاخ.
  • ظاهرة التثدي لدى الرجال، وزيادة حجم الأثداء لدى النساء.
  • النوم لمدد طويلة تصل إلى 12 ساعة يوميًا، مع الشعور بالرغبة في النوم أكثر.
  • الإحساس بتعب وإرهاق وخمول مستمر.
  • ضعف الكتلة العضلية في الجسم بوجه عام.

ما هي أسباب الإصابة بدهون الكبد؟

تتعدد أسباب الإصابة بدهون الكبد، والتي من أبرزها الآتي:

  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • الزيادة المفرطة في الوزن.
  • مرض السكري إذا تم إهماله.
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة أو السرطان أو التهابات الكبد الفيروسية.
  • تناول العقاقير بشكل مفرط بدون إشراف طبي.
  • زيادة نسبة الكوليسترول بالدم.

تجربتي في إزالة دهون الكبد باستخدام المشروبات

تضمنت تجربتي مع التخلص من دهون الكبد تناول بعض المشروبات التي عرفت بخواصها المذيبة لتلك الدهون، ومنها:

  • عصير الليمون لكونه غنيًا بفيتامين C والذي ينشط وظائف الكبد.
  • تناول خل التفاح مذاب في ماء دافيء؛ حيث أن له خواص تساعد في تكسير دهون الكبد، وتقوم بتنشيطه.
  • شاي الكُركم لاحتوائه مضادات الأكسدة، وعناصر حارقة للدهون.
  • عشبة الهندباء المطحونة، والتي تساعد على طرد السموم وإزالة دهون الكبد.

نصائح هامة لمرضى دهون الكبد

يوصي الأطباء مرضى دهون الكبد باتباع النصائح التالية:

  • الالتزام بحمية غذائية متوازنة.
  • الامتناع عن التدخين بأنواعه، والمشروبات الكحولية.
  • تنظيم مستويات الكوليسترول وسكر الدم.
  • ترشيد تناول المسكنات والأدوية، واستشارة الطبيب أولًا.
  • تناول القدر الكافي من الماء يوميًا.

ولا شك أنني قد التزمت بتناول 2 لتر من الماء يوميًا، خلال تجربتي في إزالة دهون الكبد، وقد ساعدني ذلك كثيرًا في خسارة الوزن والتخلص من دهون الكبد المتراكمة، فضلًا عن أن تناول الماء بالقدر الكافي يمنع تراكم الدهون حول الكبد مرة أخرى، وهذا جعل الأطباء يوصون بالاهتمام بتناول الماء على مدار اليوم بكميات مناسبة.