هل البابونج يضر الحامل حيث يزعم البعض أن بالرغم من أن البابونج له فوائد عديدة أنه له أضرار جسيمة على المرأة الحامل، وذلك لأنه مشروب عشبي ينطوي على بعض الأضرار في حالات معينة، وعلى هذا يجب الحذر منه وأفضل ما يمكن فعله هو شرب كميات معتدلة، وذلك حتى تحصل الأم على الفوائد بدون الأضرار.

هل البابونج يضر الحامل

البابونج للحامل ينطوي على فوائد وأضرار للمرأة الحامل، ولكن حال تم تناول هذا المشروب بشكل معتدل فلن يتعرض المرء إلى الأضرار، ومنها:

  • يمكن أن يتسبب البابونج في تعرض المرأة الحامل إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • حيث يرتبط الإفراط في استهلاك مشروب البابونج إلى مادة عشبية طبيعية تحرض إلى الإجهاض، وهذا ينجم عنه حدوث تقلصات في الرحم وهذا يدفع إلى الولادة المبكرة.
  • احتمالية معاناة الأم من حساسية وذلك بسبب انتماء زهرة البابونج إلى عائلة من الزهور تعرف باسم الأقحوان، لذا يجب التأكد من خلو المرأة من الحساسية قبل استهلاك البابونج.
  • يمكن أن يؤدي البابونج إلى حدوث تفاعل مع أدوية أخرى احتمالية حدوث تفاعلات مع الأدوية الأخرى، وذلك لأن البابونج يمكن أن يؤدي مع الحامل إلى تفاعلات جسدية سلبية، مثل على هذه الأدوية، دواء علاج ترقق الدم، وكذلك المهدئات، ومسكنات الألم، والأدوية المضادة للميكروبات.
  • التأثير على هرمون الأستروجين وذلك لأن زهرة البابونج تحتوي على خصائص مشابهة لهرمون الحمل الأنثوي.

تأثير البابونج السلبي على الجنين

يمكن أن يؤدي البابونج إلى معاناة الطفل من مشاكل في الدورة الدموية، وذلك لأن هناك علاقة وطيدة بين مشاكل الدورة الدموية عند المواليد وبين استهلاك الأم لمشروب البابونج بكثرة خلال فترة الحمل.

التأثير السلبي للبابونج على الولادة القيصرية

البابونج من الأعشاب الطبيعية التي من شأنها أن تتفاعل مع أدوية التخدير وهذا ينتج عنه آثار جانبية من شأنها أن تضر بالمرأة الحامل خلال إجراء العملية القيصرية.

 

فوائد البابونج للحامل

يوجد فوائد عديدة من شأنها أن تنتج عن تناول شاي البابونج بكم معتدل، وذلك لأن الإكثار هو الذي يؤدي إلى الأضرار، ومن أهم الفوائد ما يلي:

  • تساهم زهرة البابونج في علاج الأرق.
  • تعمل الزهرة على تحسين مناعة الجسم ومقاومة العدوى التي من شأنها أن تضر بجسم المرأة.
  • تساهم الزهرة في تخفيف آلام العضلات والحد من التشنجات التي تحدث في الجسم.
  • يساهم البابونج في الحد من الإصابة بالسرطان والأمراض القلبية، وذلك لأنه يحتوي على مادة البوليفينول.
  • البابونج يعزز من عملية الهضم وذلك لأنها يهدئ المعدة ويخفف من الغازات، والانتفاخ، ويمكن أن يزيد الأمر إلى الإصابة بإمساك.
  • البابونج يساهم في الحد من الشعور بالغثيان عند المرأة الحامل خلال الشهور الأولى، وذلك لأنه يحتوي على خصائص تساهم في الحد من تفاقم هذا الشعور.

الكمية المناسبة من البابونج للحامل

تناول كوب صغير من مشروب البابونج يومياً قبل النوم من شأنها أن يجعل المرأة الحامل تستفيد من فوائد هذا المشروب مثل تهدئة الأعصاب والنوم بشكل أفضل، وعلاج الأرق بدون معاناتها من أضراره التي ذكرت أعلاه، وذلك لأن هذه الأضرار لا تحدث إلا في حالة الإفراط في تناول البابونج خلال فترة الحمل، حيث تستهلك المرأة الحامل أكثر من كوبان يومياً.

هل البابونج يضر الحامل الإجابة على هذا السؤال نسبية حيث يمكن أن يقع ضرر على المرأة الحامل أو على الجنين نتيجة خصائص زهرة البابونج الحادة التي يصعب أن تتماشى مع الطبيعة الصحية الهشة للمرأة الحامل، ولكن الاعتدال في تناول هذا المشروب سوف يقي الجميع الأذى سواء الأم أو الجنين