من أكثر الآلام التي تواجه الإنسان هي آلام الأسنان، وبالأخص إذا كان هذا الألم ناتجًا عن خراج موجود في الفم، ولكن ما الفرق بين خراج اللثة وخراج الأسنان والذي يسبب آلامًا شديدة تصل إلى صداع شديد لا يستطيع الإنسان تحمله، ولا يمكن عمل أي مشكلة داخل الأسنان إلى إلى إذا تم اختفاء هذا الخراج تمامًا.

الفرق بين خراج اللثة و خراج الأسنان

  • الخراج داخل الفم يتواجد نتيجة كمية من الصديد في هذا الغشاء الرقيق الموجود في اللثة، مما يسبب آلاما شديدة لا يستطيع الإنسان تحملها.
  • من المعروف أن الخراج يمكن أن يتكون في جميع أجزاء جسم الإنسان ولكن عندما يكون في الفم يصعب تصريف هذا الصديد ويلجأ الإنسان إلى تناول المضادات الحيوية حتى يتم امتصاص هذه المادة المتكونة ويختفي الألم.
  • يتسبب في حدوث هذا الخراج وينتج بسبب بكتيريا موجودة في اللثة ينتج عنها تورم وجه الإنسان ويكون ظاهر من الخدين مكان وجود الخراج، والذي يؤدي إلى آلام شديدة في اللثة وآلام في جميع مناطق السن.
  • أما في حالة وجود خراج الأسنان فلا يكون ظاهرًا بل يكون عميقًا ولا يظهر إلا من خلال الأشعة ويسبب آلامًا شديدة يضطر الطبيب إلى وصف عمل اشعة للمريض حتى يحدد مكان الخراج بالتحديد.
  • وبالأخص إذا كان المريض يعاني من أي مشكلة في السن وإذا حاول الطبيب معرفة سبب المشكلة وفحص الضرس لا يستطيع المريض تحمل الألم.

شكل خراج اللثة

  • خراج الذي يكون ظاهر يؤدي إلى احمرار منطقة اللثة والمنطقة المحيطة بها، مما يؤدي إلى ظهور النسيج الخاص بها ولا يستطيع الشخص لمس هذا المكان بسبب وجود مادة الصديد بداخله.

تطور حالة الخراج

  • الفرق بين خراج اللثة وخراج الأسنان في الظهور فقط أي أن خراج اللثة يكون ظاهرًا،  ولكن خراج الأسنان يكون غير مرئي بالعين المجردة.
  • خراج اللثة له أنواع كثيرة تختلف من شخص لآخر على حسب مدة الإصابة وكيف وصلت حالة الخراج.
  • فإذا كانت حالة خراج اللثة موجودة في نسيج اللثة، ولم تمتد إلى الأجزاء المجاورة أو الأنسجة الداعمة للأسنان، ومن الممكن كذلك أن تصل الإصابة إلى الأعصاب.
  • هذا الوضع يكون الأمر خطيرًا جدًا حيث يصل الخراج إلى رباط الأسنان أو الأسنان فيتحول الخراج إلى السن.

أعراض خراج اللثة

  • خراج اللثة يسبب ألم شديد للإنسان، بالإضافة إلى أن أعراضه تكون واضحة ولا يستطيع الإنسان تحملها، كما لا يستطيع تناول الطعام ويكون هناك صعوبة في المضغ والبلع في بعض الأحيان.
  • كما يكون جزء كبير متورم وأحمر لا يستطيع أن يضغط عليه.
  • يصاب الإنسان بحساسية شديدة وآلام لا يستطيع المضغ بسببها، وكذلك لا يستطيع عمل غسل الأسنان عن طريق الفرشاة أو بأي أداه أخرى.
  • يصاب الإنسان برائحة فم كريهة بسبب وجود التقرحات والقيح فيها.
  • في أحيان كثيرة يصاب الإنسان بارتفاع درجة الحرارة بسبب وجود الالتهابات الشديدة.

خراج اللثة بعد خلع الضرس

  • عندما يعاني المريض من آلام شديدة في منطقه الضرس وينصح الطبيب خلع ضرسه قد ينتج عن خلع الضرس بعض المشاكل.
  • وذلك بسبب عدم الاهتمام بالتعقيم، مما يؤدي إلى انتشار البكتيريا وذلك بسبب خروج الدم من منطقة الضرس والأوعية الدموية المحيطة بها مما يؤدي إلى انتشار البكتيريا في هذا المكان وإصابة الإنسان بالأمراض.
  • اللثة يحدث لها مشاكل كثيرة عند خلع الضرس مما يؤدي إلى تعرضها للبكتيريا، وإصابتها أو مشاكل أخرى كثيرة لذلك يجب اتباع إجراءات النظافة والسلامة والتدابير الوقائية حتى لا يصاب الإنسان بأي مشاكل.