إذا انتقلت إلى كوكب آخر غير الأرض فالذي يتغير هو، من أجل الحصول على كوكب حيث يمكننا التحرك والعيش خارج الأرض الجميلة، نحتاج إلى وجود العناصر الأساسية للحياة، وهي الهواء والماء والضوء والتربة والحرارة من خلال هذا المقال، سنرى ما الذي سيتغير إذا انتقلنا إلى كوكب آخر.

إذا انتقلت إلى كوكب آخر غير الأرض فالذي يتغير هو

  • إذا انتقلت إلى كوكب آخر غير الأرض، فإن الوزن هو الذي يتغير، لأن وزن الإنسان يتأثر بجاذبية الأرض.
  • لذلك، ما وراء الأرض، يتغير الجاذبية لأن بعض الكواكب يمكن أن يكون لها جاذبية عالية جدًا، في حين أن البعض الآخر يمكن أن يكون تقريبًا منعدمًا أو منخفضًا جدًا.
  • بشكل عام، يعتبر كوكب المريخ أكثر الكواكب الواعدة بالشفاء، نظرًا لأنه يتكون من كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، فإن الغلاف الجوي فوقه يكون رقيقًا جدًا.
  • لذا فإن الضغط الجوي فيها يختلف عن الوزن الذي يضعه الغلاف الجوي على الأرض، فهو يحافظ على الماء الموجود على الأرض سائلاً حتى نتمكن من شربه ويمكن للنباتات استخدامه للنمو.
  • كل الماء على كوكب المريخ تقريبًا عبارة عن جليد، باستثناء كمية صغيرة من بخار الماء في الغلاف الجوي.
  • على الرغم من أن جاذبية كوكب الزهرة هي الأقرب لجاذبية الأرض، إلا أن غلافه الجوي أثقل بنحو مائة مرة من غلاف الأرض.

الانتقال إلى كواكب المجموعة الشمسية

  • كما ذكرنا أعلاه، إذا انتقلت إلى كوكب آخر غير الأرض، يتغير الوزن تمامًا.
  • في الواقع، أكثر الكواكب شبيهة بالأرض في نظامنا الشمسي هي المريخ، وهو أبعد قليلاً عن الشمس، والزهرة الأقرب قليلاً، ومع ذلك، فهي مختلفة تمامًا عن الأرض.
  • خاصة وأن الكواكب الأخرى تختلف عن الأرض في نواح كثيرة.
  • من ناحية أخرى، يتكون الغلاف الجوي للمريخ أو الزهرة بشكل أساسي من ثاني أكسيد الكربون.
  • علاوة على ذلك، لا يحتوي أي من الغلاف الجوي على أي أكسجين، مما يعني أنه لا يمكننا التنفس على أي من الكواكب.

كم يكون وزن الجسم على كوكب المريخ؟

نظرًا لأن كتلة المريخ أقل من كتلة الأرض، فإن جاذبية سطح المريخ أقل من جاذبية الأرض، لأن جاذبية المريخ تبلغ حوالي 37.5٪ فقط من جاذبية الأرض، لذلك إذا كان الشخص يزن 45 كجم من الأرض، وزنه على الأرض يساوي 17.1 كجم.

الوزن على كوكب المريخ

فيما يلي بعض الحقائق المتعلقة بوزن المريخ وكيفية حسابه:

  • حجم الجاذبية على المريخ: تختلف الجاذبية على المريخ من الأرض إلى الأرض، نظرًا لصغر حجم المريخ، وكلما زاد حجم الكوكب، زادت قوة جاذبيته وزاد معدل الجاذبية بالنسبة إلى الأرض، فإن التقدير على المريخ هو 0.38.
  • فرق الوزن بين الأرض والمريخ: يختلف الوزن على الأرض والمريخ عن الوزن على المريخ، فهناك عدة عوامل متناسبة، فكلما زادت كتلة الجسم، زاد انجذاب الكوكب إلى الجسم، على سبيل المثال، إذا كان الشخص يزن 100 كجم على الأرض، فسوف يزن 38 كجم على المريخ.
  • طريقة حساب الوزن على المريخ: لحساب الوزن، يجب أن تحسب قيمة كتلة الجسم وثقله، لأن كتلة الجسم تساوي وزنه على سطح الأرض، ونحتاج أيضًا للنظر في جاذبية المريخ، والتي تساوي 0.38، وبالتالي فإن الوزن = الكتلة * الجاذبية.

الوزن على كواكب المجموعة الشمسية الأخرى

يختلف الوزن من كوكب لآخر بسبب عدد من العوامل، بما في ذلك:

  • يتم تحديد الوزن بشكل أساسي من خلال الجاذبية، والتي تختلف من كوكب إلى كوكب وترتبط ارتباطًا مباشرًا بحجم الكوكب لذلك، فإن أكبر كوكب لديه أكبر قوة جاذبية، وهو جزء مهم من تمييز وزن هذا الكوكب.
  • تعتبر كتلة الجسم عاملاً أساسياً في تحديد وزنه، وكلما زادت الكتلة، زاد الوزن.
  • على عكس الجاذبية، حيث تكون الكتلة ثابتة ولا تتغير مع الكوكب، فإن كتلة الجسم تساوي فقط وزنه على الأرض، لذلك إذا كان في الفضاء ولا يعتمد على كوكب أو جسم، فإن الجسم يكون عديم الوزن.
  • تعد مسافة الجسم عن مركز الكوكب عاملاً مهمًا أيضًا ، فكلما اقترب الجسم من مركز الكوكب، زادت قوة الجاذبية للجسم، وبالتالي سيزداد الوزن وفقًا لموقعه في الكوكب.
  • تعد مسافة الجسم عن مركز الكوكب عاملاً مهمًا أيضًا، فكلما اقترب الجسم من مركز الكوكب، زادت قوة الجاذبية للجسم، وبالتالي يزداد الوزن وفقًا لموقعه في الكوكب.