متى يكون المغص خطر على الحامل سؤال شائع يدور في ذهن كل امرأة حامل، خاصة وأن المغص من الأعراض الشائعة للحمل، وأيضًا من الأعراض الشائعة للإجهاض، لهذا سوف نتعرف على حالات المغص التي قد تكون خطر وتحتاج إلى زيارة الطبيب المتخصص وسبب شعور الحامل بالمغص.

متى يكون المغص خطر على الحامل

للإجابة على متى يكون المغص خطر على الحامل فإن هذا المغص يكون خطر في الحالات الآتية

  • لو كان الألم في اتجاه واحد فقط في البطن، لأن ذلك يشير إلى حدوث حمل خارج الرحم.
  • أيضًا لو كان المغص مصحوب بنزيف أو ألم شديد في الكتف أو نزول إفرازات بنية.
  • لو كان المغص شديد ويستمر لعدة ساعات، لأنه قد يكون إنذار إجهاض.
  • كذلك لو كان المغص مصحوب بنزيف ونزول بعض القطرات الدموية.
  • لو كان المغص الذي تعاني منه الحامل مصاحب بالصداع والتشوش في الرؤية.
  • يكون المغص خطير لو كان المرأة تعاني من حصوات الحالب أو الكلى قبل حدوث الحمل.
  • أو قد يكون بسبب إصابة الحامل ببعض الفيروسات البكتيرية التي تؤدي إلى ظهور المغص.

مغص الحمل في الشهر الثاني

يعد مغص الحمل في الشهر الثاني أمر طبيعي وخاصة لو كان المغص مصاحب للأعراض الآتية:

  • الألم الشديد أثناء التبول.
  • مع وجود رغبة قوية في التبول.
  • تغير في رائحة البول.
  • مصاحب للرغبة في القيء.
  • أو الشعور بالتعب.

أسباب المغص عند الحامل

هناك أكثر من سبب حول تعرض الحامل للمغص ومنها:

  • حدوث تمدد في الأربطة المحيطة بالبطن بسبب ازدياد حجم الرحم مما يؤدي إلى الشعور بالمغص والانتفاخ.
  • الإمساك الشديد الذي يصيب الحامل نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها.
  • التعرض للغازات والانتفاخات، وينتهي هذا المغص بمجرد التخلص من هذه الغازات.
  • أو قد يكون المغص بسبب ما يسمى المخاض الكاذب الذي يحدث في نهاية الحمل ويكون له ألم يشبه الدورة الشهرية.

أسباب المغص في الفترة الأخيرة من الحمل

من بين الأسباب التي تؤدي إلى المغص في الشهور الأخيرة من الحمل ما يلي:

  • تفاسيح الولادة والذي يكون إنذار للمرأة بأن موعد الولادة قد اقتراب وعليها الاستعداد له.
  • أو قد يكون المغص بسبب تأثير هرمونات الحمل على عمل الجهاز الهضمي وبالتالي تشعر الحامل بالغازات والانتفاخات والإمساك المصاحب بالمغص.

 حالات المغص التي تحتاج لزيارة الطبيب المتخصص

من حالات المغص التي يجب الانتباه إليها واستشارة الطبيب المتخصص ما يلي:

  • لو كانت المرأة تشعر بالرغبة الزائدة في دخول الحمام مع ظهور رائحة كريهة للبول.
  • التعرض لارتفاع درجة الحرارة لأن ذلك يشير إلى وجود صديد في الجسم.
  • كذلك لو كان البول مصحوب بإفرازات دموية أو شعيرات دموية.
  • عندما يكون المغص مصاحب للحرقان والألم أثناء التبول لأنه يشير إلى وجود التهابات في مجرى البول.

علاج المغص عند الحامل

لو كان المغص الذي تعاني منه الحامل غير مصاحب للأعراض الخطيرة التي تستدعي زيارة الطبيب، فإن المرأة الحامل يمكنها التخلص من هذا المغص من خلال الآتي:

  • شرب الكثير من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم والتخلص من الألم.
  • الانحناء تجاه الألم قد يساهم في التخلص من المغص.
  • الاسترخاء والراحة والاستلقاء على الظهر قد يساعد في التخلص من المغص.
  • يمكن للحامل تناول بعض الأعشاب الدافئة التي تهدئ من المغص مثل البابونج، النعناع وغيرها.
  • لو كان المغص بسبب الغازات والانتفاخات، فإنه سوف يزول بمجرد التخلص من هذه الغازات.

الآن أجبنا لكل سيدة تسأل عن متى يكون المغص خطر على الحامل وعلى الأعراض التي تصاحب المغص والتي تستدعي سرعة زيارة الطبيب المتخصص، بجانب التعرف على كيفية علاج المغص الذي يصيب الحامل لو كان مغص طبيعي.