من هو أبو لهب؟

هو عبد العزى بن عبد المطلب بن هاشم، وهو أحد أعمام رسول الله صلى الله عليه وسلم، لقِّب باسم أبي لهب لأنَّه كان وسيمًا وجميلًا، وكانت وجنتاه تشعان كأنّهما اللهب.

دعوة النبي محمد قومه للتوحيد

أين وقف رسول الله عندما أعلن دعوته إلى الإسلام؟

بعد أن أرسل الله -تعالى- رسوله -صلى الله عليه وسلم- أمره أن يدعو قومه الذي يقيمون معه في مكة المكرمة إلى الإسلام، وعند ذلك توجَّه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى جبل الصفا القريب ونادى على قريش يدعوهم إلى توحيد الله -تعالى- وترك الشرك وعبادة الأصنام.

معاداة أبي لهب لدعوة النبي محمد عليه السلام كيف ظهرت معاداة أبو لهب لدعوة النبي محمد عليه السلام؟

لمَّا تجمّع النَّاس حول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وسمعوا كلامه كان أبو لهب أوَّل من أظهر له العداوة وصار يستهزئ به ويقول له: هل دعوتنا لتسمعنا هذا الكلام، ثمّ تركه وانصرف عنه بعدما أحزن قلب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بكلامه.

استهزاء أبي لهب بالنبي وصحابته كيف كان أبو لهب يستهزئ بالنبي عليه السلام؟

لمَّا رأى أبو لهب أنَّ كلامه لم يُؤثر بالرسول -صلى الله عليه وسلم- علمَ أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- سيكمل دعوته، فصار يستهزئ به وبأصحابه في كل مكان ويُحاول إيذاءهم بكل الطرق التي يستطيعها،[٢] حتّى وصل به الأمر أن يمشي وراء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ويقول للنّاس لا تصدقوا كلامه وتعودوا عن دين آبائكم الذي هو عبادة الأصنام.

إيذاء أبي لهب وزوجته للنبي عليه السلام ماذا كانت تفعل زوجة أبي لهب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

لمَّا رأى أبو لهب أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يكترث له وما زال يدعو النَّاس، استعان بزوجته أم جميل فصارت تحمل الشوك وتضعه في طريق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأطلقت على النبي -صلى الله عليه وسلم- اسم مذمم بدلًا عن اسم محمد؛ حتى تُحزن قلبه.

توعد الله تعالى لأبي لهب في سورة المسد لماذا أنزل الله تعالى سورة المسد على رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

لمَّا زاد أبو لهب في إيذاء النبي -عليه الصلاة والسلام- هو وزوجته، أنزل الله سورة المسد وقد توعّد فيها أبا جهل بالعذاب هو وزوجته في الآخرة كما حاولوا تعذيب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وإيذاءه في الدنيا.

ماذا تعلمنا من قصة أبي لهب اليوم؟

  • يجب الدفاع عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ضد جميع الأشخاص الذين يؤذونه حتى الآن.
  • يجب معرفة أنَّ الله -تعالى- يحمي رسوله -صلى الله عليه وسلم- من جميع النَّاس حتّى من أقرب النَّاس إليه.
  • يجب معرفة أنَّ قرابة أبو لهب من النبي -صلى الله عليه وسلم- لن تنفعه بشيء؛ لأنَّه لم يكن مؤمنًا.