الحج والعمرة

الحج هو أحد رمي الجمرات بالترتيب الذي حدده الرسول الكريم.

  • الحلق والتقصير بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج.
  • طواف الوداع.

أركان وواجبات العمرة

أركان العمرة وواجباتها لا تختلف عن أركان وواجبات الحج من حيث شروط أدائها، فأركان العمرة واجبة وتركها يبطل العمرة وواجباتها واجبة وتركها لا يبطل العمرة لكن يلزمه كفارة، وهي على النحو الآتي:

  • أركان العمرة: أركان العمرة بحسب ما جاء به أهل العلم ثلاثة أركانٍ وهي: الإحرام وطواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة
  • واجبات العمرة: واجبات العمرة التي يجب على المسلم القيام بها هي الإحرام من الميقات المحدد والحلق والتقصير بعد الانتهاء من أداء مناسك العمرة.

ما الفرق بين الحج والعمرة

بالإجابة عن سؤال ما الفرق بين الحج والعمرة فقد حدد أهل العلم أوجهًا كثيرةً يختلفان فيها، فمن أوجه الاختلاف والفرق بين الحج والعمرة ما كان في حكم أداء كلّ منهما وأركانه وواجباته وغيرها، وقد حدد الفقهاء الفرق بين الحج والعمرة على النحو الآتي:

  • من جهة الحكم: الحج هو أحد أركان الإسلام وهو فرضٌ على المسلم في حال استطاعته، أمّا العمرة فمن العلماء من قال بأنّها واجبةٌ مرةً واحدة في العمر ومنهم من مال إلى أنّها سنّةٌ مؤكدة.
  • من جهة الأعمال: يتبيّن ممّا سبق أنّ أركان الحج وواجباته تشمل أركان العمرة وواجباتها كلّها إلّا أنّ أركان الحج تزيد عن أركان العمرة بالوقوف بعرفة، وواجباته أشمل وأكثر كما سلف.
  • من جهة وقتها: للحج وقتٌ محددٌ لا يصح الحج إلّا فيه، فمن شروط صحة الحج أن يكون في أشهره المعلومة وهي من بداية شوال وحتى العاشر من ذي الحجة، فمن بدأ بمناسك الحج في هذه الأيام لا يختمها إلّا الوقوف بعرفة، أمّا العمرة فلا وقت محدد لها، وحتى أنّه يمكن أداؤها مع الحج أو في أيّ يومٍ في السنة، كما أنّ مناسكها تبدأ وتنتهي في يومٍ واحد، والله تعالى أعلم.