ماهمية المساج لجسم الانسان

 

  • هي زيادة الدورة الدموية، وبالتالي توفير الطاقة للجسم لمختلف الأنشطة النشطة.
  • يقلل من الضغط النفسى ويحسن المزاج وبالتالي يقلل من احتمالية الإصابة بالاكتئاب أو تقليل حدته.
  • تساعد الجسم على الاسترخاء وبالتالي الاسترخاء في النوم والتخلص من الأرق.
  • يزيل آلام العضلات التي تحدث عند ممارسة قوة عضلية كبيرة، والتدليك مفيد بشكل خاص لفئة الرياضيين.
  • يساعد في علاج الصداع المزمن؛ لأن التدليك يقلل من التوتر الذي يسبب الصداع. يمكن أن يزيد من مناعة الجسم، لأن التدليك يمكن أن يزيد من عدد خلايا الدم الحمراء التي تنشط جهاز المناعة.
  • يجعل البشرة ناعمة ومرنة.
  • تأخير أو منع ضمور العضلات الناتج عن الشيخوخة أو العلاج المطول أو الجراحة الناتجة عن الخمول.
  • يمكن أن يحسن لون البشرة، ويساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة، ويجدد الأنسجة بما في ذلك التجاعيد والحروق.

حمامات الساونا وفوائدها

موانع التدليك

  • هي عدوى الجسم سواء كان الالتهاب داخلياً أو خارجياً.
  • وجود مشكلة معينة في أحد المفاصل. تعاني من مرض السرطان.
  • الدموع: إرتفاع درجة الحرارة في إحدى عضلات الجسم.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية في القلب، أو الأشخاص الذين يعانون من تجلط الدم الوريدي.

زيوت التدليك

  • تستخدم زيوت التدليك أنواعًا عديدة من الزيوت في عملية التدليك، فهي تزيد من استرخاء الجسم وتمنح الناس شعورًا بالراحة، ولكل زيت فوائده الخاصة، اعتمادًا على حيويته لصحة الإنسان.
  • العناصر والمركبات والمكونات الموجودة في المواد بما في ذلك زيت الجوجوبا.
  • زيت اللوز الحلو.
  • زيت الليمون.
  • وزيت الأفوكادو.
  • زيت جوز الهند.

عند القيام بالتدليك

  • لا ينبغي اعتبار التدليك علاجا بديلا لأنواع العلاج الأخرى، بل علاج تكميلي، وفي حالة إصابة المريض بمرض معين، يجب عليه أولا استشارة الطبيب ليشرح له ما إذا كان التدليك سيؤثر على مرضه تسبب بعض الأضرار.

نصائح للتدليك

  • قبل البدء في التدليك خذ حمامًا ساخنًا؛ ساعد في تصفية ذهنك و إرخاء عضلاتك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام قبل التدليك لتهيئة العضلات لعملية التدليك، ويجب تجنب ممارسة الرياضة لمدة 12 ساعة على الأقل بعد التدليك لإرخاء العضلات وتجنب شد العضلات.