ما هو المعدل الطبيعي للجماع في بداية الزواج يعتبر من ضمن الأسئلة الشائعة لمن يكون مقبل على الزواج فالكثير يتساءل عن المدة الطبيعية وهل يوجد هناك خلل أما لا في الحياة الزوجية، فهذا يعتبر من أهم الأشياء التي تجعل فترة الزواج حميمية وتحمل الكثير من الروابط العاطفية فإن العلاقة الحميمة تكون طبيعية مع الرجل والسيدات كما هي ولا تتغير، فتساعد في بعض الأوقات على حل كافة الخلافات الزوجية وتوضيح كل الأمور التي ربما نظن أنها تصبح مستحيلة.

كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم للمتزوجين

تختلف الدراسات العلمية حول الإجابة عن عدد مرات الجماع الطبيعية في اليوم أو بالأسبوع وخاصة للعروسين الجدد، ولكن حسب ما ورد من البحث الطبي أن الحد الأدنى لمرات الجماع بين الزوجين مجددًا لا يجب أن تقل عن مرة واحدة كل أسبوع.

ولكن هناك عدة دراسات مختلفة أخرى تشير إلى أن ذلك المعدل غير منطقي في أول عام من الزواج، بل يجب أن تتم مضاعفته عدد مرات أي من مرتين إلى ثلاثة على الأقل لعدد مرات الجماع بين الزوجين.

 المعدل الطبيعي للجماع في الإسلام

عندما يتم السؤال عن معدل الجماع الطبيعي تبعًا للإسلام والشريعة لا توجد أي إجابة صريحة ومباشرة، وهذا لأنه لا يوجد هناك أي أرقام يتم تحديدها لممارسة الجماع بين الزوجين، وهذا يعود لأن فعل العلاقة الزوجية بين الشريكين يكون نتيجة عاطفة بها مودة ورحمة.

لكن يمكن القول أن هناك بعض من الآداب مثل أن يكون الطرفان مهتمان وجاهزين لممارسة العلاقة الزوجية فلا يمكن أن يحدث هذا نتيجة إكراه أحد الطرفان للآخر على ممارسة أي شيء بالإكراه بل يجب أن يكون ذلك بين الزوجين ويمكننا القول في العادة أن الفترة الأولي من الزواج يكون فيها العلاقة أكثر من مرة خلال اليوم، وبعدها تكون يومًا بعد يوم.

بدايات الحمل والرضاعة يكون فيها ممارسة العلاقة الزوجية قليلة لحد كبير بنسبة لما كان عليه في بدايات الزواج ولكن ربما يكون مشبعًا للطرفين، وكل العوامل مثل الظروف والوقت المناسب للممارسة الجنسية يجب أن نراعيها جيدًا.

كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

الدراسات تشير أن ممارسة الجماع الزوجي يكون منتظمًا وذلك لأنه يعمل على تقوية المستويات الجسدية التي تكون مضادة في الجسم، ويعزز تقوية الجهاز المناعي ويقي كثيرًا من عدة أمراض مختلفة.

فعندما يتعلق الأمر بالفئة العمرية المرأة تحتاج لممارسة الجماع مرتين كل أسبوع أو تصل لعدد ستة وثمانين مرة في العام خلال العمر الذي يتراوح ما بين ثلاثون، وتسعة وثلاثون عامًا، ويقل المعدل إلى تسعة وستون مرة في العام في الفترة التي تتراوح ما بين عمر أربعين إلى تسعة وأربعين عامًا.

كم مرة يستطيع الرجل ممارسة الجماع في اليوم

يتمكن الزوج في مرحلة شهر العسل أن يقوم بالعلاقة الحميمية بتكرار وبشكل مبالغ فيه مع تقدم العمر في العلاقة الزوجية كما أخبرناك بالتفصيل يقل المعدل بشكل تدريجي.

كلما طالت فترة العلاقة الزوجية تكون مرحلة الجنس متباطئة إلى حد كبير نظرًا للظروف والعمر والوضع الاجتماعي من حمل وولادة ورعاية أطفال وغيرها، لكي يصبح متوسط العلاقة مرة كل أسبوع أو أقل من ذلك.

الوضع الاجتماعي بين الأزواج في حالة إذا كانوا مشغولين في العمل أو رعاية الأطفال أو فترات السفر التي تتكرر بشكل كبير، فربما لا يكون لديهم العديد من الوقت لممارسة الجماع.

الحالة الصحية للزوجين إذا كانوا يعانوا من أي مرض مزمن فربما يمارسوا الجماع بشكل قليل ولكن هذا ربما يتغير إذا كانوا يشعروا بتحسين وشفاء بشكل وقتي.

 

قمنا بالرد على سؤال عنوان مقال اليوم ما هو المعدل الطبيعي للجماع في بداية الزواج والذي تم تحديده حسب الوقت والظروف الاجتماعية بين الزوجين، وتعرفنا على عدد المرات الطبيعية التي يتم فيها ممارسة العلاقة الحميمية لكلاً من المرأة والرجل.