هل فارق العمر بين الرجل والمرأة يؤثر على علاقتها الزوجية بالطبع له تأثير كبير سلبي في حالة وجود فارق كبير، فلا يمكن بالطبع أن يتزوج الشاب سيدة من عمر الأم ، أو تزوج البنت من رجل عمره كبير مثل الأب، ولكن هناك بعض الناس لا يعرفون الفارق المناسب للسن بين الزوجين ولذلك وفرنا جميع المعلومات عن هذا الموضوع من خلال هذا المقال.

فارق العمر المناسب بين الزوجين

الفارق المناسب في العمر بين الزوجين يكون ما بين 3 حتى 6 سنوات على الأكثر حتى يكون هناك تقارب في المستوى الفكري، فلا يمكن أن يكون الفارق في العمر كبير حتى لا يكون هناك فجوة في مستوى التفكير بين الزوجين، حيث أن الفارق الكبير يجعل هناك فجوة فكرية بين الزوجين لا يمكن حلها مع الوقت فهناك فرق كبير بين الجيلين، ولذلك يجب الحرص على عدم وجود فارق كبير في العمر ليكون هناك علاقة جيدة.

إيجابيات فارق العمر بين الزوجين

هناك إيجابيات فارق العمر بين الزوجين ولكن يجب أن يكون فارق السن صغير ما بين 3 أو 6 سنوات والايجابيات هي:

  1. يمكن للرجل تحمل المسؤوليات بشكل أكبر مع التمكن الكبير من فهم الواقع وقيادة العائلة.
  2. تفاهم كبير لتقارب العمر.
  3. شعور العائلة بالاستقرار بسبب التقارب الفكري.
  4. الأشخاص في الأعمار القريبة يكونون على قدر كبير من التفاهم عن الأشخاص الذين يشعرون بالفزع بسبب الفارق الرهيب في العمر.
  5. ودود ميول مشتركة بين الشريكين ومشاركتهما في نفس الهوايات.

عيوب فارق السن الكبير في الزواج

هناك مجموعة كبيرة من العيوب التي تنتج عن وجود فرق كبير في العمر بين الزوجين يتلخص في:

  1. الصعوبة الكبيرة في الفخم حيث أن كل شخص له تفكير مختلف في أشياء متنوعة، مما يجعل الأفكار والهوايات مختلفة بشكل كبير، ومع مرور الوقت تزداد المشكلة بصورة مخيفة بسبب الفجوة الفكرية التي تكبر مع الوقت كما أن الأنشطة الاجتماعية تختلف بينهما، فهناك من يفضل المكوث في المنزل والطرف الأخر يفضل الخروج.
  2. الطرف الأكبر سوف يقوم بفرض سلطته على الطرف الأصغر مما يزيد من المشاكل.
  3. مخاوف شديدة بسبب قلة فرص الإنجاب للطرفين .
  4. عدم القدرة على تربية الأطفال بسبب التقدم في العمر والدخول لمرحلة الشيخوخة.

الزواج الفكري

الزواج في العصر الحالي يختلف عن السابق فالجيل الحالي لديه أفكار مختلفة عن الجيل القديم كما أن هناك فهم لكل شيء حولنا ليس مثل الماضي، مع التطور الكبير في الوقت الحالي، الفارق في العمر قد لا يسبب مشاكل وقد يسبب ولذلك ليس هناك قاعدة ثابتة، هناك علاقة زوجية لا تنجح بالرغم من عدم وجود فرق كبير في السن والعكس هناك علاقة زوجية تستمر مع فارق عمر كبير.

أهداف الزواج

يجب ترك مساحة لشخص في أن يختار شريك الحياة المناسب له من خلال وجهة نظره نفسه، فلابد من أن نسمح لكل شخص أن يفكر ويحدد أهداف الزواج لنفسه، حيث أن كل شخص يمكنه تحديد هدفه من هذا الزواج سواء استقرار أبناء أو غيره ويتم اختيار الشريك المناسب.

فرق السن بين الزوجين 13 سنة

يعتبر هذا الفارق في العمر كبير سواء كان الأكبر عمرا في الشريكين الرجل أو الأنثى فلن يكون هناك تفاهم بين الزوجين على نفس الأولويات والأهداف، بجانب ذلك سيقوم الطرف الأكبر بفرض السيطرة والحرص على أن يكون الطرف الأصغر ملتزم بكافة تعليمات الطرف الأكبر طوال الوقت مما يتسبب في النهاية بفشل العلاقة الزوجية.