علاج التهاب المفاصل طبيعيًا بالاعشاب، التهاب المفاصل هو التهاب يصيب مفصل واحد أو أكثر في الجسم، يصاحب التهاب المفاصل ألم شديد وتورم في المنطقة الملتهبة، ويمكن أن يساعد التشخيص المبكر في العلاج الفعال.

علاج التهاب المفاصل طبيعيًا بالاعشاب

  • الزنجبيل: للزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات، وقد اشتهر بخصائصه الطبية الفريدة منذ العصور القديمة، يمكنك غلي الزنجبيل أو إضافته إلى الطعام كل يوم.
  • الكركم: استخدم الكركم منذ فترة طويلة في علاج العديد من الأمراض في الطب الهندي والصيني القديم، ويتميز بتأثيراته المضادة للالتهابات والمسكنات.
  • الزعتر: وفقاً لدراسة نشرت في مجلة الطب التكميلي، فإن الزعتر له خصائص مضادة للأكسدة ووجد أنه قادر على تقليل الالتهاب وقتل الكائنات الحية الدقيقة، ووجد أنه أكثر الأعشاب استخداماً لدى مرضى التهاب المفاصل.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول وهو غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وحماية المفاصل، منذ العصور القديمة، يُعرف الشاي الأخضر بأنه أحد الأعشاب العلاجية.
  • القرفة: للقرفة خصائص قوية مضادة للأكسدة وتساعد على منع تلف الخلايا، القرفة أيضًا لديها القدرة على خفض مستويات السكر في الدم والكوليسترول، وحماية الوظيفة الإدراكية مع تقدم العمر.

أسباب التهاب المفاصل

انتشر التهاب المفاصل مؤخرًا على نطاق واسع ويصيب أيضًا الشباب، ومن بينهم التهاب المفاصل في الركبة هو الأكثر شيوعًا؛ وهو أكثر المفاصل مرونة ودائمًا في جسم الإنسان.

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على زيادة التهاب المفاصل، مثل:

  • نقص هرمون النمو: وهو المسؤول عن تجديد الأنسجة التالفة، وعندما يتم تقليله لا يمكن تجديد الأنسجة التالفة.
  • ارتفاع حمض البوليك: ارتفاع حمض البوليك يمكن أن يسبب التهاب المفاصل، مما قد يؤدي إلى ألم شديد.

علاج التهاب المفاصل بالماء

  • يساعد الماء البارد على انقباض الأوعية الدموية السطحية، وبالتالي ينقل الدم من سطح الجسم إلى أجزاء مختلفة من الجسم.
  • يمكن أن يعمل الماء الساخن على تمدد الأوعية الدموية السطحية وتنشيط الغدد العرقية وإزالة الفضلات من أنسجة الجسم.
  • يتمثل العلاج المائي في حمام التباين، أي الاستخدام المتناوب للمياه الساخنة والباردة، مما يساعد على تقليل شدة الالتهاب، مع تحفيز الدورة الدموية في الجسم، مما يساعد على تخفيف أعراض التهاب المفاصل.

علاج سريع لالتهاب المفاصل

سيصف جراحة العظام أنواعًا معينة من الأدوية بناءً على شدة الأعراض ودرجة التهاب المفاصل الروماتويدي، بما في ذلك:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات التي تخفف الألم وتقلل الالتهاب.
  • تناول أدوية الستيرويد مثل بريدنيزون لأنها تلعب دورًا مهمًا في تخفيف الالتهاب والألم ، وكذلك تقليل تلف المفاصل وتشوهها.
  • الأدوية المضادة للروماتيزم: يمكن لهذه الأدوية أن تبطئ من مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدي وتمنع الضرر الدائم للمفاصل والأنسجة المحيطة الأخرى.

مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدي

إذا كان هناك عدم المواظبة على العلاج، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات، بما في ذلك:

  • التعرض لهشاشة العظام، لأن المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي هم أكثر عرضة للضعف وهشاشة العظام.
  • يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي في جفاف العينين والفم، ويقلل هذا المرض من محتوى الماء في العينين والفم.
  • نظرًا لتعاطي العديد من الأدوية لتقوية جهاز المناعة لمحاربة التهاب المفاصل الروماتويدي، تزداد العدوى.
  • نسبة عالية من الدهون وانخفاض كثافة العضلات.
  • يمكن أن تؤثر متلازمة النفق الرسغي على وظيفة حركة اليد والأصابع بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي.

طرق تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي

يقوم أخصائيو الروماتيزم بإجراء مجموعة متنوعة من طرق التشخيص لتحديد خطة العلاج المناسبة لكل حالة، بما في ذلك طرق التشخيص التالية:

  • تحت تأثير هذه الأمراض، يتم إجراء تحليل الدم للتحقق من معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء والبروتين التفاعلي سي. افحص السائل في المفصل المصاب.
  • قم بإجراء تنظير المفصل لالتقاط صورة واضحة لشكل المفصل.
  • قم بإجراء اختبارات التصوير، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية للكشف عن شدة الإصابة وشكلها وشدتها.