الإفرازات المهبلية أثناء الحمل في الأشهر الأولى وكيف يكون شكلها أثناء فترة الحمل، وما نوعها أو شكلها فهناك بعض الحالات التي تكون دليل للسيدة على حدوث الحمل حسب ما تظن السيدة الحامل، فنضع لكِ أدق التفاصيل حول هذا الموضوع لمدى أهميته، وسوف نتعرف على نوع إفرازات الحمل في الشهر الثاني أيضًا وعلاقته بمعرفتك على نوع الجنين.

إفرازات الحمل في الشهر الثاني ونوع الجنين

تعاني السيدة الحامل من الإفرازات المهبلية في فترات الحمل، وفي حال وجود أي من الإفرازات البيضاء التي تميل للون البني فربما يكون جنينها ولد، وفي حال وجود إفرازات لونها أبيض، ومائل للاصفرار ربما يكون الجنين بنت.

 

ولكن في تلك الطريقة لا يجب أن تكون معتمدًا في التعرف على نوع الجنين، ويفضل أن تذهبي للفحص طبيًا مثل السونار، وبعيدًا عن فكرة تحديد نوع الجنين يجب أن تنتبهي للون الإفرازات أثناء رحلة الحمل، فإذا كان هناك رائحة مرفوضة أو تغيير في لون الإفرازات يجب أن تلجئي للطبيب فورًا.

إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

توجد هناك تغييرات مبدئية أولية تلاحظيها عند بدء رحلتك مع الحمل، ولهذا يجب أن تتعرفي على الإفرازات واستشارة الطبيب المعالج بخصوص الإفرازات الغير الطبيعية والتي تطرأ في فترة الحمل، وتسمى بإفرازات مهبلية طبيعية في الحمل ويكون لونها أبيض، وهي تكون ذات كثافة ضئيلة جدًا.

 

أما عن الإفرازات التي تشبه الحليب فهي تكون ذات رائحة خفيفة إلى حد ما، ولهذا يجب عليكِ أن تبتعدي تمامًا عن الدش المهبلي، وذلك لأنه يتعارض مع التوازن الطبيعي لأنواع كثيرة من البكتريا النافعة، ويكون سببًا رئيسيًا في الإصابة بالعدوى، ولا يجب أيضًا أن تستخدمي أي علاجات في البيت بدون استشارة طبيبكِ المعالج، حتى لا تتعرضي لأي إصابات خطيرة أخرى.

لون إفرازات الحمل في الأسبوع الأول بالصور

تعتبر زيادة الإفرازات المهبلية من أول العلامات التي تشاهدها الحوامل في بدايات رحلة الحمل، وتكون مستمرة معها بزيادة عمومًا طول فترة الحمل، وفيما يخص إفرازات الحمل الأسبوع الأول فيكون لها لون في أول أسبوع الحمل، وتعرف عمليًا باسم الثر الأبيض شكل الحليب، أو شفاف رائق جدًا، ويكون رائحة خفيفة.

 

فمن الممكن أن تبدأ تلك التغيرات بعد أسبوع أو أسبوعين من حدوث التلقيح أو حتى قبل أن تعرف المرأة تأخير الدورة الشهرية لها، ومع تقدم الحمل ويمكن أن تزيد تلك الإفرازات بكمية كبيرة، حيث تكون طبيعية بسبب اقتراب موعد الوضع ونهاية الحمل، وإليكم أهم دلالات لون إفرازات الحمل وألوانها:

 

1_إفرازات شبيهة بالماء في أول شهر حمل

 

يكون أثناء فترة الحمل والتي تلاحظ فيها الحامل بعدة تغيرات في الإفرازات المبلية قبل الحمل، وتختلف هذه الإفرازات المهبلية من يوم للآخر، أو ربما يكون في أسبوع لآخر، وهذا يكون بسبب تغيرات هرمونية تحدث في فترة الدورة الشهرية.

 

2_إفرازات بلون أبيض أو أبيض مائل للأصفر

 

هذه الإفرازات يطلق عليها بالمائلة للأصفر وتكون معدومة الرائحة غالبًا أثناء رحلة الحمل وتسمى باسم الإفرازات البيضاء، وهذا يحدث نتيجة للكثير من الأسباب أهمها مستويات هرمون الاستروجين عالي المستوى والتي تعاني منها السيدات أثناء فترة الحمل.

 

3_ إفرازات ذات كتل ولونها أبيض أو أبيض مصفر

 

الإفرازات عندما تكون سميكة أو على شكل تكتلات يكون ذلك بسبب وجود خميرة من واحد إلى خمسة سيدات تعاني من فرط نمو الخميرة الموجودة في المهبل أثناء الحمل.

نزول سائل شفاف في الشهر الاول من الحمل

ربما تلاحظي نزول سوائل شفافة في بدايات الحمل، وربما تصبح مثل الحليب، ويكون قوامها مختلفة ما بين الرقيق والسميك، وذلك يعود لرفع مستوى هرمون الاستروجين، وتلك الإفرازات تكون عبارة عن إفرازات بداية من عنق الرحم، والمهبل بجانب كثيرًا من تراكمات البكتريا الطبيعية، ولكن كل ذلك لا يكون مقلق ولكن يجب عندما تشعرين بتغيرات غريبة في الكمية أو القوام أن تتم زيارة الطبيب المعالج.

 

الإفرازات المهبلية أثناء الحمل في الأشهر الأولى يجب عليكِ أن تتابعيها لمدى أهمية متابعتك لها في رحلة الحمل، وضرورة المتابعة بشكل مستمر مع الطبيب المعالج لاتخاذ أهم الإجراءات اللازمة أثناء فترة الحمل، والإدراك مدى أهمية هذه المتابعة لحماية صحتك وصحة جنينكِ.