الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، هناك فرق بين ما يولد به الشخص من طباع وشخصية وبين ما يكتسبه نتيجة للخبرات المختلفة، وذلك يعد واحد من الفروق المختلفة بين الشخصية الوسواسية وكذلك المصاب بالوسواس القهري، لذلك لكي نتعرف على الفرق بينهما يجب أن يتم متابعة المقال.

الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري

ماهو الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، لكي نتعرف على ذلك تابع معنا ما يلي:

  • المصاب بالوسواس القهري هو الشخص الذي لديه العديد من الاعتقادات والأفكار الغير طبيعية، وذلك على عكس الشخصية الوسواسية.
  • الشخصية الوسواسية هي شخصية سليمة، ولكن يقومون باتباع نظام معين في الحياة، ويعتقدون أنه الطريق الصحيح.
  • الوسواس القهري يجعل صاحبه مصاب بحالة من التفكير المستمر بالافكار المختلفة لديه وكيفية تحقيقها، أما الشخصية الوسواسية فلديه خوف من عدم تحقيق المهام التي يقوم بتحديدها.

اضطراب الشخصية الوسواسية

من خلال التعرف على الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، فما هو الإضطراب الخاص بالشخصية الوسواسية، لنتعرف على ذلك تابع ما يلي:

  • الشعور  بالانشغال لأطول فترة ممكنة بالتفاصيل الصغيرة والتي قد لا تكون هامة.
  • الشعور بالمثالية الغير مبررة
  • الشعور بالإحباط الشديد نتيجة لعدم تحقيق المثالية المطلوبة.
  • الإهمال لكافة العلاقات الاجتماعية مثل الأصدقاء والأهل.
  • عدم القدرة عن التخلي عن الأشياء الغير صالحة للاستخدام.
  • حالة من العناد في الشخصية.
  • حالة من الرغبة الشديدة في السيطرة على الأفكار والأشخاص الأخرين.
  • التشدد في تحقيق الفضيلة والأخلاق.
  • البخل الشديد في المال.

نهاية الوسواس القهري

بعد أن قمنا بتوضيح الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، فما هي النهاية الخاصة بالوسواس القهري، والتي تتمثل فيما يلي:

  • التواصل مع طبيب نفسي، وذلك لكي يتم متابعة الحالة النفسية المصاب بالوسواس القهري.
  • يجب أن يكون الشخص لديه القدرة في مواجهة نفسه، وأنه على قدرة للتخلص من تلك المشكلة
  • يجب أن لا يكون خائفًا من كافة الأفكار التي تراوده.
  • في حالة بدأت الأفكار الوسواسية في مواجهتك مرة أخرى، يجب أن تقوم بالتغلب عليها من خلال عدم القيام بتنفيذ أي فكرة من الأفكار.
  • الشعور بالقلق أثناء العلاج من الوسواس القهري، من الأمور الطبيعية.

اختبار الشخصية الوسواسية

كيف يمكن التعرف على الشخصية الوسواسية، وذلك من خلال توضيح الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، ويتم ذلك من خلال التعرف على الأسباب الخاصة والشخصية الوسواسية، وتتمثل فيما يلي:

  • العنف الغير مبرر في البيئة التي ينشأ بها الشخص.
  • التعرض للعنف المستمر للأطفال، وخاصًة في حالة حدوث أي حادث بسيط في المكان.
  • التربية الخاطئة وكذلك الطاعة المفرطة لكل طلبات الاطفال.
  • المعايير والعادات والتقاليد في المجتمع، والتي قد تكون غير متناسقة مع شخصية الفرد.
  • قد تكون الشخصية الوسواسية ناتج من وجود خلل في الجينات.

الشخصية الوسواسية والزواج

بعد أن قمنا بالتعرف على الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، فهل يمكن أن يتم حدوث توافق بين الشخصية الوسواسية والزواج، لنتعرف على ذلك تابع ما يلي:

  • قد يرغب الشخص الذي لديه شخصية وسواسية في تحقيق الكمال أثناء اختيار شريك حياته.
  • وبعد أن يتم الإختيار يبدأ هناك حالة من المعاناة في التنسيق بين طبيعة الطرفين.
  • قد يرى الطرف الثاني من العلاقة أنه تحت سيطرة صاحب الشخصية الوسواسية، مما قد يتسبب في حدوث خلل في الشخصية الطرف الأخر.

الوسواس القهري في العلاقات العاطفية

بعد ان قمنا بعرض الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري، فإن هناك تأثير كبير من الوسواس القهري على العلاقات الشخصية والعاطفية، ويتمثل ذلك فيما يلي:

  • حدوث العديد من المشكلات، نتيجة للرغبة الشخصية الوسواسية في فرض السيطرة الخاصة به.
  • قد يضطر الطرف الآخر في العلاقة إلى الخضوع لسيطرة الشخصية الوسواسية، وذلك لتفادي حدوث أي مشكلات.