يتساءل العديد من الأشخاص حول المكان الذي يقع فيه جبل جودي، وهو الجبل الذي استقرت عليه سفينة نوح، وهذا بعدما وجد قطع خشبية كثيرة وبقايا عظام للبشر وللحيوانات من شأنها تؤكد على ذلك، ومن الجدير بالذكر أن الأقوال تعددت حول الموقع الخاص بالمكان.

اين يقع جبل الجودي الذي رست عليه سفينة نوح عليه السلام

تعددت الآراء وتنوعت حول مكان الجبل الذي وقعت عليه سفينة نوح عليه السلام، والذي يعرف باسم جبل الجودي، وإليكم مكان وقوع الجبل ت وهو كالتالي:

  • هناك من يقول أنها تتواجد بجبال آراراط، وهي كلمة عبرية الأصل، ويرجع أًصول هذه الجبال إلى كونها أسيوية في أرمينيا.
  • يتواجد هذا الجبل بمنطقة شرناق داخل دولة تركيا.
  • تقع في مدينة الموصل بالقرب من العراق أو شمال العراق، وبالتحديد بين جزيرة بن عمر التي تتواجد في شمال الموصل.
  • يوجد رأي آخر يؤكد على تواجدها في منطقة شبه الجزيرة العربية، الذي يعد بمنطقة طيء المعروفة بالجزيرة العربية.

من أين انطلقت سفينة نوح

كانت انطلقت سفينة نوح عليه السلام من شبه الجزيرة العربية، وكانت قد استقرت بعد ذلك بالعراق على جبل الجودي بعد ذلك بالموصل.

جبل الجودي في القرآن الكريم

(واصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ * وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ * فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ * حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا أحْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ * وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ * وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ * قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ * وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾

بناء سفينة نوح عليه السلام

ظل سيدنا نوح يدعو قومه لعبادة الله عز وجل حوالي ألف سنة إلا خمسين عاماً، على الرغم من أن هذه الفترة كنت طويلة، ولكن لم يؤمن به إلا القليل، فكانوا يدعون بأن هناك 3 أسباب تحجب من نبوة سيدنا نوح عليه السلام، وإليكم أهم الأسباب؛ كالتالي:

  • أن النبي سيدنا نوح عليه السلام من البشر، ولو يريد الله تعالى أن يرسل أحد من الأنبياء لكان من الملائكة، وجاء ذلك في قوله تعالى: (فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَـذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَأَنزَلَ مَلَائِكَةً).
  • لم يسمعوا بسيدنا يوسف عليه السلام من الآباء ومن الأجداد، فجاء في قول الله تعالى: (ما سمعنا بهذا من آبائنا الأولين).
  • اتهم سيدنا نوح عليه السلام بأنه شخص مجنون، وأنهم يترقبون سماع خبر موته، حتى يتخلصون من دعوته نهائياً، فقال الله تعالى على لسانهم إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ).
  • اتهم سيدنا نوح عليه السلام بالضلال، وهذا عندما قال الله تعالى: (قالَ المَلَأُ مِن قَومِهِ إِنّا لَنَراكَ في ضَلالٍ مُبينٍ)

لماذا سمي جبل الجودي بهذا الاسم

تم إطلاق العديد من المسميات على جبل جودي، وإليكم أهم هذه المسميات؛ كالتالي:

  • ترجع أصول تسمية جيل جودي بهذا الاسم إلى أصول عربية، وتم إطلاق الاسم من قبل المسلمين.
  • عرف باسم جبل نوح، نسبة إلى الإيرانيين الذين أطلقوه عليه، لأن سيدنا نوح وسفينته هم من وقفوا عليه.
  • سموه الأكراد بجبل كاردو.