أنواع عملية نحت الجسم

انتشرت في الآونة الأخيرة عمليات النحت بشكل كبير للتخلص من الترهلات والسيلوليت في الجسم، لهذا سوف نتعرف على أنواع عملية نحت الجسم  لأن عمليات نحت الجسم تنقسم لعدة أنواع موضحين لكم الحالات التي تتطلب إجراء عملية النحت وبعض الأضرار التي قد يتعرض لها الجسم من إجراء عمليات النحت.

ما هو نحت الجسم

نحت الجسم هو عبارة عن إجراء طبي للتخلص من الدهون الزائدة المخزنة في الجسم وذلك لرسم شكل الجسم بصورة أفضل.

المبدأ الذي تقوم عليه عمليات النحت هي تحليل الدهون الزائدة والتي تكون متجمعة في مكان معين والقيام بسحب هذه الدهون خارج الجسم بطرق معينة.

في بعض الأحيان يتم الاحتفاظ بالدهون التي تم سحبها من الجسم لكي يتم حقن مناطق أخرى في الجسم بها لمن يرغب في زيادة بعض المناطق الأخرى في الجسم.

أنواع عملية نحت الجسم

هناك أكثر من نوع من أنواع عملية نحت الجسم ولكن أكثرهم انتشارًا الأنواع الآتية:

عملية نحت الجسم بالموجات فوق الصوتية

تعتمد عملية النحت بالموجات الفوق صوتية على إذابة كمية كبيرة من الدهون الزائدة في الجسم في وقت بسيط، ولا تستغرق هذه العملية الكثير من الوقت.

عملية نحت الجسم بالاهتزاز

تتم عملية نحت الجسم بالاهتزاز بهدف تكسير الخلايا الدهنية في الجسم بفعالية وسرعة.

عملية نحت الجسم بالليزر

تستغرق عملية نحت الجسم بالليزر وقت أطول وذلك للقيام بإرسال موجات منخفضة تعمل على إذابة الدهون.

يتم اختيار طريقة النحت المناسبة للجسم وفق إرشادات الطبيب المتخصص وفق المساحة المراد إجراء نحت لها أو وفق كمية الدهون الموجودة فيها.

شفط الدهون بالحقن

يتم إجراء هذه العملية تحت التخدير العام، ويتم سحب الدهون الزائدة من الجسم من خلال محلول يسهل إزالة الدهون.

يتم الانتظار لمدة 15 دقيقة بعد الحقن، وبعدها يتم امتصاص المحلول الذي يقوم بسحب الدهون مرة أخرى وذلك من خلال إدخال أنبوب رفيع لشفط الدهون.

شروط إجراء عملية النحت

هناك بعض المواصفات والشروط التي يجب توافرها في من يرغب في إجراء عملية نحت لجسمه وهي:

  • ينبغي أن يكون الشخص غير مدخن.
  • كذلك يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم أقل من 30.
  • يفضل إجراء النحت لدى الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة.
  • لا تنجح عملية النحت لدى من يمتلك كتلة عضلية ضعيفة.
  • كما لا تناسب هذه العملية أصحاب الجلد الرخو نتيجة ترهلات الحمل أو التقدم في العمر.

أكثر الفئات المناسب لها إجراء عملية النحت

ينبغي العلم أن عملية نحت الجسم لا تناسب الأشخاص التي تعاني من السمنة الزائدة، ولكنها تصلح فقط لإعادة شكل وقوام الجسد في الحالات الآتية:

  • الأشخاص التي تمارس الرياضة بشكل منتظم.
  • لو كان الوزن الخاصة بالشخص أكثر من وزنه المثالي بنحو 10 إلى 20 كيلو.
  • أو لو كان الشخص قد فقد وزنه في السابق بالفعل.
  • إجراء تجميلي بعد عملية تكميم المعدة.

أضرار عملية نحت الجسم

على الرغم من أن عملية نحت الجسم بالفعل تستطيع إذابة الدهون الزائدة بنجاح، إلا أنها قد تتسبب في بعض الأضرار لدى بعض الفئات ومنها:

  • قد تتسبب عملية النحت في الإصابة بالحروق في بعض المناطق من الجسم وخاصة بعد النحت بالليزر أو الفيزر.
  • التعرض للإصابة بالعدوى.
  • أو قد تتسبب في حدوث تهيج وتحسس في البشرة خاصة لمن يعاني من الحساسية تجاه بعض الأدوية التي يتم تناولها بعد النحت.

الآن وبعد التعرف على أنواع عملية نحت الجسم فإن الطبيب المتخصص هو الذي يستطيع تحديد أنسب هذه الطرق وفق الحالة الصحية للمريض وشكل جسمه، وقد تعرفنا على الفئات التي يناسبها النحت وعلى بعض الأضرار المتوقعة.