كيف تعرف الشخص الماسوني، الماسونية هي عالم من الغموض والأسرار، ويعمل مؤسسي هذه الحركة وأعضائها على أخفاء أفكارهم واتجاهاتهم، وهم لا يظهرون أسرار تلك المنظمة وذلك يعتبر أحد أهم الشروط التي يجب أن تتوافر في المنضمين لتلك المنظمة، وخلال السطور التالية سوف نقدم لكم كيفية معرفة الشخص الماسوني.

كيف تعرف الشخص الماسوني

يمكن معرفة الشخص الماسوني عن طريق تلك العلامات والدلائل التالية:

  • يحمل الشخص الماسوني أفكارًا غريبة ومتطرفة تختلف عن العادات والتقاليد الشائعة والمتعارف عليها في المجتمع.
  • ويميل الشخص المعتنق للماسونية في كل أحاديثه وأفكاره إلى التهكم والتطاول على الدين.
  • الشخص الماسوني ينكر كل العقائد والأفكار الخاصة بجميع الأديان السماوية.
  • الشخص الماسوني يستخدم المصطلحات الفلسفية بشكل مستمر في أحاديثه.
  • يفضل الشخص الماسوني ارتداء ملابس واسعة مماثلة المآزر.
  • يحب الماسونيين ارتداء الخواتم التي تحمل رموز معينة، وتساعد تلك الرموز أعضاء المنظمة أن يتعرفوا على بعضهم البعض.

ما هي الماسونية

الماسونية كما عرفها الأعضاء والمؤسسين لتلك المنظمة هي عبارة عن أخوية تقوم بتقديم الدعم والمساعدات بالإضافة للمنح للمحتاجين، حيث يقوم نظام الماسونية على عدد من التعاليم وكذلك بعض الممارسات السرية والتي يتم تنفيذها في مكان مشابه للمعبد ويطلق عليه المحفل.

ينتشر أعضاء الماسونية في جميع أنحاء العالم، حيث بلغ عدد الأشخاص المنضمين للماسونية حول العالم وحسب الإحصائيات حوالي ست مليون ماسوني.

أهداف الماسونية

  • تهدف الماسونية إلى القضاء على كل الأديان إلا الديانة اليهودية، ويمكن أن يكون سبب نشأتها خلال القرن الأول من الميلاد القضاء على الديانة النصرانية، وقد نفذوا الكثير لتحقيق ذلك الهدف.
  • بالإضافة إلى أفعالهم لمحاربة الإسلام، وليس هناك دليل أمثل لذلك مثل ما فعله ابن سبأ اليهودي.
  • تهدف إلى تكوين جماعات عالمية غير دينية تحت حكم اليهود؛ حتى يسهل عملها عندما يأتي يحين موعدهم المزعوم لقيام (إسرائيل الكبرى).
  • تهدف إلى جعل الماسونية رئيسة الأحزاب.
  • تهدف إلى إسقاط كل الحكومات الشرعية.
  • بالإضافة إلى ذلك فهي تهدف للقضاء على كافة الأخلاق والمثل الحسنة.
  • تهدف إلى نشر الفساد والإباحية، والانحلال.

ماذا يعبد الماسونيين

هم قوم لا يدينون بأي دين فهم لا يؤمنون بالله سبحانه، ولا يؤمنون بالأنبياء، ولا يؤمنون أيضًا بالآخرة، ولا يؤمنون بالثواب والعقاب، أو الجنّة والنّـار، ولهذا تعد قاعدتهم الرئيسية هي: الإسراف في فعل الشهوات، وينادون بالاستمتاع بأكبر قدر من ملذات الحياة قبل الممات.

هيئة عبدة الشيطان

يفضل جماعة الماسونية اللون الأسود، حيث يستعملون الطلاء الأسود للبيوت والنوافذ بالإضافة إلى أدوات معيشتهم، ويرتدون بشكل مستمر الثياب السوداء، وهم يطلقون دائمًا شعورهم، ويرسمون أيضًا نجمة داود.

كما يرسمون وشم الصليب على صدورهم وعلى أذرعهم، ومن العلامات التي تظهر على النساء المنتمين للجماعة الماسونية هي طلاء الأظافر باللون الأسود وأيضًا استخدام اللون الأسود الشفاه.

وارتداء ملابس طبع عليها نقوش غريبة، والتزين بحلي من الفضة، بأشكال غير مألوفة، حيث تعبر عن أراء وأفكار تلك الجماعة، على سبيل المثال الجماجم وكذلك رؤوس الكباش.

طقوس وعبادات عبدة الشيطان

تتضمن طقوس جماعة الماسونية وعبدة الشيطان أمرين: إمَّا أن تكون طقوس جنسية بشكل مفرط، حيث تصل إلى درجة التقزز، وإمَّا أن تكون الطقوس دموية حيث يخرج أعضاء تلك المنظمة عن الآدمية وذلك بصورة شيطانية غريبة.

والتي يعتبر أدناها قيامهم بشرب الدماء الآدمية بعد جرح الأعضاء بالإضافة إلى شرب دم الماعز وكذلك دماء القطط ودماء الكلاب بعد أن يتم ذبحها.

وأعلاها هي تقديم القرابين من البشر وبالخصوص من الأطفال بعد التعذيب وجرح أجسامهم وكيهم بالنار، ثم القيام بذبحهم، وذلك تقربًا منهم للشيطان إبليس الرجيم.