خطوات مهمة قبل اختيار شريك الحياة يحب معرفتها والالمام بها جيدًا، وذلك من أجل استقامة الحياة الزوجية واستمرارها مدى الحياة، دون مواجهة أي عقبات أو التعرض للأزمات، من خلال ما يلي في هذا المقال سوف نتعرف سويًا على تلك الخطوات، تابعونا….

خطوات مهمة قبل اختيار شريك الحياة

هناك بعض الخطوات الهامة التي يجب أن تتبع لاختيار شريك الحياة على أسس سليمة، من كافة النواحي، ومنها ما يلي:

  • عليك بالبحث عن الشخصية السهلة في التعامل معها، والتي يمكنها الاستماع بكل ما لديها من طاقة إليك دون أن تمل من الحديث معك.
  • احرص على اختيار الشريك الذي يبادلك نفس الاهتمامات الحياتية، حيث أن هذا الأمر من الأمور التي تجعل هناك ترابط كبير في العلاقة.
  • لابد من توافر نفس أو على الأقل أغلب المعايير في العلاقة العاطفية، من أجل حدث اتزان في الحياة الزوجية، وعدم حدوث أي خلل يمكن أن يؤدي لانهيارها.

مقياس اختيار شريك الحياة

تتوفر بعض المقاييس الخاصة بالعلاقة الزوجية واختيار شريك الحياة، منها ما يلي:

  • فارق السن بين الرجل والمرأة، على أن يكون فارق مثالي.
  • العائلة ومستواها المادي والتعليمي وغيرها من الأمور الأخرى.
  • أن يكون كلا الطرفين من نفس البيئة، وألا يكون هناك فارق كبير في المستوى المعيشي بينهما.
  • كما أن هناك بعض الأمور التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار منها التوافق الروحي والجسماني.

أشياء يجب أن تعرفها عن شريك حياتك

حيث أن الزواج أمر في غاية الأهمية، والأهم منه العلاقة بين الزوجين، لابد من التعرف على عدة أشياء هامة قبل الأقدام على الارتباط، ومنها:

  • اهتمامه بشأن عملية الانجاب، وهل هو مهتم بها أم أن هناك اهتمامات أخرى تطغي عليها، سواء كان للرجل أو المرأة.
  • أبرز القيم التي يؤمن بها في حياته، ومدى التزامه بالنواحي الدينية والأخلاقية، بالإضافة إلى النشاط الاجتماعي ومدى حرصه عليه من عدمه.
  • الوضع المادي لشريك الحياة، ومدى رغبته في إطلاع شريكة حياته عليه بشيء من التفصيل، وهل هو انسان يتسم بالبخل أم الكرم.

كيفية اختيار شريك الحياة في الإسلام

لابد من اختيار شريك الحياة تبعًا للشريعة الإسلامية وما نصت عليه من قواعد وأسس، ولكن دون تزمت وفي حدود اللائق والمعقول، ومن تلك الأسس ما يلي:

  • الالتزام بأن يكون هناك مصداقية في التعامل والبعد عن التجمل والأكاذيب، التي يمكن أن تضلل أحد الأطراف وتجعله يسيء اختيار الآخر.
  • الإسلام يقول اظفر بذات الدين تربت يداك، أي أن اختيار الزوجة الصالحة المتدينة بالطبع يعود بالإيجاب على الحياة الزوجية بكافة النواحي.
  • الشخص الذي يتمتع بالأخلاق الحميدة والأسس الدينية لا يمكن أن يكون هناك تردد في توقيع الاختيار عليه منذ الوهلة الأولى.

الحيرة في اختيار شريك الحياة

لا شك أن اختيار شريك الحياة من الأمور المحيرة للغاية، ولكن هناك أسس لا يمكن الحيد عنها لابد من توافرها في شريك الحياة، ومنها:

  • أن يكون ذو أخلاق ومصداقية، يتمتع بالاحترام والأخلاق الحميدة.
  • تحمل المسئولية من أهم ما يجب أن يتحلى به شريك الحياة.
  • توفر التوافق والتفاهم بين الطرفين، لاستمرار ونجاح العلاقة الزوجية.

كيفية التعرف على شريك الحياة

  • فكري جيدًا وقومي بتحديد مواصفات شريك حياتك التي تتمني أن تكون متوفره فيه.
  • يجب أن تتمهلي كثيرًا قبل توقيع الاختيار على أحدهم، حتى لا تشعرين بالندم.
  • ابحثي جيدًا عن الأمور التي كثيرًا ما تتشابهون فيها.
  • خذي قسطًا من الوقت في التفكير قبل اتخاذ قرار الارتباط، لحين التحقق من مدى توافق تلك العلاقة.