تأثير القرفة على الحامل في الشهور الأولى، بالرغم من احتواء القرفة على الكثير من الألياف الغذائية والبروتينات والحديد، إلا أنها من المشروبات الضارة بالحوامل والأجنة، لذلك يجب على المرأة الحامل الحرص على عدم تناولها أثناء الحمل وخاصة خلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل، وسوف تشرح هذه المقالة بالتفصيل أضرار ومخاطر القرفة على المرأة الحامل.

تأثير القرفة على الحامل في الشهور الأولى

الإجهاض

يمكن أن تسبب القرفة الإجهاض، لذلك لا ينصح بتناولها خاصة في الأشهر القليلة الأولى من الحمل؛ لأن دورها هو زيادة نشاط تقلص عضلات الرحم، مما يسبب الإجهاض.

ويمكنك تناوله في الشهر التاسع والأخير من الحمل للترويج للولادة.

القرفة تؤددى للاصابة بسكر الحمل

القرفة مشروب يحتوي على نسبة عالية من السكر، ويمكن أن يسبب الاستهلاك المنتظم سكري الحمل.

الاستهلاك المنتظم للقرفة خلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل يمكن أن يسبب التهابات المهبل التي قد تسبب النزيف.

أضرار القرفة للحامل في الشهر التاسع

تستخدم القرفة كعامل منكه  وهي آمنة للأكل أثناء الحمل.

لها العديد من الفوائد المهمة، مثل مضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة ومنظم السكر في الدم وعامل النكهة الطبيعية، ولكن يمكن أن ينتج عنه أيضًا آثار جانبية خطيرة عند تناوله بكميات كبيرة لأنه يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم ويمنع تجلط الدم.

يجب على النساء الحوامل اللواتي يتناولن أدوية السكري ومخففات الدم توخي الحذر الشديد لأنها مرتبطة دائمًا بتخفيف الدورة الشهرية غير المنتظمة.

ما هي الفوائد الصحية للقرفة للحامل؟

سكري الحمل: أظهرت بعض الدراسات أن القرفة يمكن أن تقلل من متطلبات الأنسولين لدى النساء المصابات بسكري الحمل، لكن الموضوع لا يزال قيد التجارب السريرية وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات للتحقق من هذه الدراسات.

ضغط الدم: ارتفاع ضغط الدم شائع جدًا أثناء الحمل، ما لم تكن هناك حالة جسدية تسبب تقلبات ضغط الدم، يمكن السيطرة عليه إلى حد معين، للقرفة تأثير معين في خفض ضغط الدم، لكن يجب أن تكون الكمية محدودة.

الغثيان: الغثيان والقيء من أكثر أعراض الحمل شيوعًا، قد يكون للقرفة المستخدمة في بعض التركيبات تأثير مخفف معين لهذه المشاكل، بما أن القرفة علاج غير مثبت، فلا توجد جرعة محددة، يوصي بعض الخبراء بتناول جرامين إلى أربعة جرامات من المسحوق يوميًا، استخدمت بعض الدراسات 1 إلى 6 جرامات من القرفة، وقد تكون الجرعات العالية جدًا سامة.

ما هي الآثار الجانبية للقرفة أثناء الحمل؟

  • عندما يتم تناول القرفة بجرعات كبيرة، فإنها تعمل كمسكن وتزيد من خطر تقلصات الرحم والولادة المبكرة.
  • إذا كنت تتناول مضادات حيوية أو أي دواء لعلاج أمراض مثل السكري أو أمراض القلب، فتجنب استخدام القرفة لأن القرفة معروفة بتأثيرها المسيل للدم. قد يتسبب هذا في نزيف حاد.
  • تجنب تناول القرفة في صورة مكملات حيث يمكن أن تسبب مخاطر معينة مثل التعرق المفرط واضطراب المعدة وزيادة معدل ضربات القلب وانخفاض مستويات السكر في الدم.

هل القرفة تفتح الرحم في الشهر التاسع

إذا دخلت الشهر التاسع من الحمل، فأنت على وشك الولادة، بالطبع، ستبدأ في التفكير في كيفية تعزيز الولادة الطبيعية، من بينها، قد ترغب في معرفة المشروبات أو الأشياء الطبيعية المتاحة.

هل هي حقًا فعال؟ وخاصة القرفة، هل القرفة تفتح الرحم؟

في الواقع، تلعب القرفة دورًا مهمًا في تعزيز الولادة، نظرًا لفوائد القرفة في هذا الصدد، يوصى عادةً بتناول كوب من القرفة كل يوم خلال الشهر التاسع.

 

تعتبر القرفة من الأعشاب التي تعزز عملية الولادة لأنها تساعد على فتح الرحم وتعزز عملية الولادة ، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تعالج الأمهات في فترة الحيض وتساعد على تنظيف الرحم والقضاء على الالتهابات. وكذلك يخفف الضغط النفسي على المرأة الحامل أثناء الولادة.