هل الثقل أسفل البطن من علامات الحمل ببنت، بعد أشهر قليلة من الحمل، زاد فضولي وأردت معرفة جنس الجنين، سواء كان ولدًا أو بنتًا، من هنا يمكن تحديد جنس الجنين من خلال دراسة بعض أعراض وعلامات الحمل التي تشعر بها المرأة الحامل وتلاحظها أثناء الحمل.

هل الثقل أسفل البطن من علامات الحمل ببنت

يمكن استخدام الوزن أثناء الحمل كمؤشر آخر لتحديد جنس الجنين.

إذا كان الوزن تحت البطن وكانت حركة الجنين تحت السرة، يكون الحمل ذكرًا؛ إذا كان الوزن أعلى، يكون الحمل عادة أنثى وحركة الأنثى تحت السرة.

أما شكل بطن الأم الحامل إذا انتفخ واستدار إلى الأمام فهي حامل بذكر، وإذا انتفخ الحمل منتشر على جانبي البطن فهي حامل بأنثى.

أقوى علامات الحمل ببنت

قد تتساءل الكثير من النساء، كيف يعرفن هل يحملن بفتاة أو ولد في بطنهن؟ للإجابة على هذا السؤال لا بد من الإشارة إلى أنه لا يوجد دليل علمي يربط شكل البطن بنوع الجنين.

علامات الحمل ببنت علمياً

قد يكون غثيان الصباح الحاد علامة على ولادة الفتاة، ويعتقد بعض الناس أن غثيان الصباح الحاد هو علامة على الفتاة، خاصة أن الدراسات الحديثة أظهرت أن الغثيان أثناء الحمل قد يكون مرتبطًا بجنس الجنين.

وجدت دراسة أجريت عام 2017 أنه بالمقارنة مع النساء الحوامل بولد، فإن النساء الحوامل بفتيات يعانين من التهاب أكثر عندما يتعرض جهاز المناعة لديهن للبكتيريا.

قد يؤثر هذا الاختلاف على الطريقة التي تعاني بها النساء الحوامل مع الفتيات من غثيان الصباح، وقد يشعرن بعدم الراحة أكثر من النساء الحوامل بولد.

هل يمكن أن يتنبأ نبض قلب الطفل بجنسه؟

قياس معدل ضربات قلب الجنين يمكن أن يخبرك بجنس جنينك، وهذه واحدة من أشهر الأساطير التي تنتشر من قبل النساء الحوامل طوال فترة الحمل، مما يسمح لهن بمعرفة جنس الجنين قبل الموجات فوق الصوتية.

والسبب في انتشار هذه الطريقة هو أن الموجات فوق الصوتية يمكنها سماع دقات قلب الجنين وفهم الطبيب لجنسه، لكن الأبحاث العلمية أكدت أن هذه الطريقة ليس لها أساس علمي، وغالبًا ما تكون خرافات.

يدعي العديد من الأشخاص أنه يمكنهم استخدام علامات مثل حجم ثدي الأم أو موضع الجنين في الرحم للتنبؤ بجنس الطفل، ولكن هناك القليل من الأدلة العلمية لدعم هذه الادعاءات.

لكن ماذا عن معدل ضربات قلب الجنين كمؤشر جنس، فهو يساعد حقًا في تحديد جنس الطفل، هل هو صبي أم فتاة؟

متى يمكنك معرفة الجنس؟

الطريقة الوحيدة لتحديد جنس الجنين بشكل كامل هي انتظار الموجات فوق الصوتية، والتي ستعطي أفضل تنبؤ بعد 18 أسبوعًا من الحمل، يستخدم هذا الإجراء موجات صوتية عالية التردد لمسح البطن والحوض.

  • عادة ما يضع أخصائيو الرعاية الصحية الجل على البطن أولاً.
  • يعمل الجل كموصل للموجات الصوتية.
  • ثم يستخدمون جهازًا يسمى محول الطاقة لإرسال موجات صوتية إلى الرحم.
  • تنعكس الموجات الصوتية من البطن.
  • يلتقط محول الطاقة عظام الطفل.
  • يقوم الجهاز بإنشاء صور بالأبيض والأسود للجنين والمشيمة على الشاشة.
  • هذه الصورة تسمى صورة الموجات فوق الصوتية.
  • تميل النساء الحوامل إلى إجراء الموجات فوق الصوتية بين الأسبوعين 18 و 22 من الحمل.

كيف أعرف أني حامل ببنت أو ولد عن طريق البول؟

بول الأم هو عينة اختبار يمكن من خلالها معرفة جنس الطفل، سواء كان صبيًا أو بنتًا، قبل الفحص بالموجات فوق الصوتية.

يتم تحقيق ذلك من خلال اختبار الحمض النووي غير الجراحي للتنبؤ بالجنس، والذي يتم إجراؤه في مختبر معتمد قادر أيضًا على إجراء اختبارات الحمض النووي للأب والأم بدقة عالية.