تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر، يعتبر الصيام المتقطع أحد الأنظمة التي يتم الإعتماد عليها في التخلص من الوزن الزائد، ولكن يجب أن يتم متابعة الطبيب المتخصص، وذلك لكي يتم التعرف على النمط الصحيح في نظام الصيام المتقطع، وذلك للحصول على النتيجة المطلوبة في أسرع وقت.

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر

  • أنا هناء، عمري 28 عام، أعاني من السمنة المفرطة، حيث وصل وزني في الفترة الأخيرة إلى ما يعادل 120 كيلو، وخاصًة بعد فترة الولادة لاحظت زيادة كبيرة في الوزن، وعدم القدرة على القيام بأقل مجهود، لذلك قمت بإختبار العديد من الأنظمة الغذائية في الدايت، ولم أتمكن من الإستمرار، ولكن من خلال الطبيب المتخصص قام بتحديد نمط ثابت لنظام الصيام المتقطع، والذي قمت بالاستمرار عليه لمده شهر كامل، ووصل الوزن إلى 70 كيلو.

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة أسبوع

من خلال توضيح تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر، يمكن التعرف على بعض الفوائد التي يمكن الحصول عليها من خلال نظام الصيام المتقطع، ويتمثل ذلك فيما يلي:

  • التخلص من الوزن الزائد في وقت قصير.
  • تفتيت الدهون المتراكمة في الجسم.
  • تنظيف الجسم من السموم المتراكمة.
  • يعمل على التخلص من السعرات الحرارية التي يقوم الجسم بتخزينها.
  • تقليل أعراض الشيخوخة وكذلك تأخير ظهورها.
  • التخلص من الدهون الثلاثية المتراكمة.
  • تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب.
  • يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم.

أخطاء الصيام المتقطع

بعد توضيح تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر، هناك العديد من الأخطاء التي قد نقع بها، وتتمثل فيما يلي:

  • تناول كميات كبيرة من الطعام، خاصًة أثناء الفترة المسموح بها تناول الإفطار.
  • عدم الإهتمام بتناول الكميات المطلوبة من المياه، لذلك لا يتم حرق الدهون بشكل طبيعي.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية، والاعتماد على الوجبات السريعة والجاهزة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • عدم النوم لساعات كافية.
  • السهر لفترات طويلة في الليل.
  • الشعور بالتوتر الزائد، والقلق المستمر.

صيام 24 ساعة لمدة شهر

بعد توضيح تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر، فما هي الموانع التي لا يمكن من خلالها الاعتماد على نظام الصيام المتقطع، والتعرف عليها تابع ما يلي:

  • المصابين بالسكري.
  • المصابين بالأمراض التي تحتاج اطعمة لا تتناسب مع الرجيم او الدايت.
  • لا يتناسب الصيام المتقطع مع سن المراهقة، وذلك لأنه يؤثر بشكل سلبي على الهرمونات المختلفة التي يتم إفرازها في الجسم في تلك الفترة.
  • لا يمكن أن يتم اتباع نظام الصيام المتقطع أو أنظمة الريجيم المختلفة في فترة الحمل والرضاعة.

الصيام المتقطع بدون رجيم

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر توضح بعض الأضرار الناجمة، والتي تظهر نتيجة اتباع الصيام المتقطع بدون استشارة طبيب، وتتمثل تلك الأضرار فيما يلي:

  • تناول كميات كبيرة من الطعام، وخاصًة في الوقت المسموح.
  • الإنخفاض الشديد في مستوى السكر في الدم.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • عدم القدرة على القيام بأقل الأنشطة الطبيعية.
  • الشعور بالإرهاق المستمر.
  • الإصابة بالإمساك المزمن، وذلك نتيجة للتغيرات الشديدة في حركة الأمعاء.
  • الإصابة بضعف شديد في العظام.

تجربتي مع الصيام المتقطع والكيتو

هل يمكن أن يتم الدمج بين الصيام المتقطع ونظام الكيتو، للتعرف على ذلك تابع ما يلي:

  • نعم يمكن أن يتم الدمج بين النظامين.
  • يساعد الدمج بين الصيام المتقطع والكيتو على فقدان الوزن الزائد في أسرع وقت.
  • يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، حتى تصل إلى النسبة الطبيعية.
  • يعمل على تنظيم كافة العادات الغذائية.