ما هو الفرق بين سونار البنت والولد في الشهر الثالث هذا هو موضوع مقالنا اليوم، الكثير من السيدات الحوامل اللاتي يكون لديهن الفضول للتعرف على نوع الجنين من بداية الشهور الأولى للحمل، وذلك عن طريق جهاز السونار المختص في تصوير الجنين داخل رحم الأم ومتابعة مراحل تطوره ومعرفة نوع الجنين في بداية الشهور الوسطى للحمل، ولكن هل يمكن تحديد نوع الجنين مبكرا عن ذلك هذا ما سنتطرق إليه خلال موضوعنا.

سونار لجنين ذكر في الشهر الثالث

عادة ما تظهر بعض التغييرات في الشهر الثالث من الحمل التي تطرأ على السيدة الحامل مثل الشعور بالثقل في الحمل، وذلك يحدث لتطور و نمو الجنين، ويمكن الشعور ببعض الوخزات في مناطق مختلفة من الجسم.

الأعراض الخارجية التي تظهر على الأم في الشهر الثالث

تحدث بعض التغييرات في الشهر الثالث مثل..

  • ازدياد حجم الثدي، وذلك يرجع لتكوين اللبن في القنوات اللبنية، ويصاحب ذلك الشعور ببعض الوخزات و الآلام، وخاصة في ساعات الليل.
  • كما تلاحظ السيدة الحامل ظهور بعض الهالات القاتمة حول حلمة الثدي، أو ظهور بعض الحبوب البيضاء، التي ترجع لتغيير الهرمونات.
  • عادة ما تظهر بعض الانتفاخات في الثدي، مع بروز بعض العروق التي تصبح واضحة، والتي بدورها تعمل على تكوين اللبن خلال فترة الحمل.
  • من الممكن الشعور بتصلب بعض عروق الرقبة، وذلك لاتصالها بعروق الثدي التي تمهد لتكوين قنوات اللبن، ويمكن تخفيف هذا الشعور بتدليك منطقة الرقبة و أعلى الصدر بمسحة من زيت الزيتون.

الفرق بين الولد والبنت في السونار في الشهر الثالث

كيف يمكنني معرفة نوع الجنين ذكراً كان أم أنثى في الشهر الثالث؟ في حقيقة الأمر يفحص جهاز السونار  الجنين خلال مراحل نموه عبر موجات صوتية، توضح الهيكل التشريحي الجنين، مع سماع نبضاته وحركاته، ونوع الجنين، لكن ذلك لم يظهر واضحا في الشهر الثالث من الحمل.

وذلك لأن الأعضاء التناسلية للجنين لم تكتمل بعد، ولكن هناك حيلة أخرى تطرأ إليها بعض الأطباء، وهي ملاحظة الهيكل الجسماني للجنين، وبالرغم من أنه لا يوجد اختلاف في الشكل، لكن يختلف الحجم، ويمكن توضيح ذلك فيما يلي:

قد أوضحت الدراسات أن هناك اختلاف في حجم الجنين الذكر والأنثى، بحيث يكون الجنين الذكر يزيد في حجمه عن الأنثى، فعادة ما يكون الحجم الطبيعي للجنين في بداية الشهر الثالث 15 جرام، ويصل ل 30 جرام في نهاية الشهر، وفي حالة وجود اختلاف في هذه المعدلات، بحيث يزداد حجم الجنين عن ذلك، فمن الممكن أن يكون نوع الجنين ذكر، والمعدل الطبيعي لطول الجنين يصل إلى 7 سم، وفي نهاية الشهر يصل إلى 15 سم.

هل يغلط السونار في الشهر الثالث

ما يمكننا إخبارك به سيدتي هو أن الشهر الثالث لم يكن كافي لتحديد نوع الجنين، حيث يعتبر هذا الشهر  بداية لتكوين الجهاز التناسلي، وليس اكتماله، وقد يتم تحديد نوع الجنين بوضوح تام خلال الشهر الخامس من الحمل.

ومما ينصح به الأطباء هو عدم الانشغال بنوعية الجنين في تلك الفترة، والانتباه لسلامة الحامل وسلامة الجنين، والاهتمام بالأغذية المناسبة، والمواظبة في تناول أقراص حمض الفوليك، وغالبا ما يحتاج الأطباء فرصة للتأكد من نوع الجنين والفحص الجيد في الشهور الوسطى للحمل.

قد تتساءل الكثير من السيدات عن أخطاء السونار، وهل من الممكن للسونار أن يغلط؟ دعيني أخبرك سيدتي بأنه من الوارد جدا حدوث بعض الأخطاء للسونار خلال الشهر الثالث تصل إلى 40 %.

وذلك لعدم اكتمال العضو التناسلي، وقد تقل نسبة الخطأ تدريجيا، بحيث تصل إلى نسبة 10% في الشهور الوسطى من الحمل، وقد يندر حدوث خطأ في شهور الحمل الأخيرة، وخاصة إذا كان الفحص ثلاثي أو رباعي الأبعاد.

قد يخطأ تشخيص السونار بعض الأحيان عندما تكون وضعية الجنين غير مستوية، بحيث لا يسمح لرؤية الجنين بشكل واضح، ولكن ذلك لا يقلل من كفاءة جهاز السونار الذي له فضل كبير في مراقبة الجنين عن كثب.

أخطاء السونار في الشهر الثالث

من الوارد حدوث بعض الأخطاء للسونار سواء في الشهور الأولى أو الوسطى أو الأخيرة، وهذا يتوقف على نوع السونار وكفاءته، أو يرجع الخطأ أحيانا للطبيب المعالج.

قد تحدث بعض الأخطاء نتيجة تسرع الطبيب المعالج، أثناء فحصه بالسونار، بحيث تكون وضعية الجنين تخبئ العضو التناسلي بشكل ما، وقد يصدر الطبيب حكم خاطئ على نوع الجنين، وينصح الطبيب بتحري الدقة في ذلك الأمر حتى لا يخسر سمعته.

وفي النهاية قدمنا لكم ما يهم كل سيدة حامل ترغب في معرفة نوع جنينها وتعرفنا بالإجابة التفصيلية حول سؤال عنوان المقال اليوم ما هو الفرق بين سونار البنت والولد في الشهر الثالث، وأيًا من الشهور المناسبة التي يمكن القيام بإجراء فحص السونار خلالها، ويمكنك سيدتي مراجعة هذا المقال لمعرفة التفاصيل التي تهمك.