موضوع الحمل يدور حوله سيل من الأسئلة تبحث عن المرأة عن إجابات تشفي فضولها، وتبدأ هذه الاستفسارات من قبل حدوث الحمل بالأساس، ومن أولها بعد كام يوم تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم؟ وهذا السؤال تحديداً هو محور حديثنا في ذلك المقال، نجاوب فيه عن رحلة البويضة من وقت انطلاقها من مبيض المرأة حتى وقت وصولها إلى الرحم وانغراسها فيه.

هل تشعر امرأة بانغراس البويضة في الرحم

توجد هناك عدة مؤشرات وأعراض تشعر بها السيدات في حالة انغراس البويضة في جدار الرحم، وتتمثل فيما يلي:

  • بقع دماء داكنة: من الممكن ملاحظة بقع دماء داكنة تنزل منك، يعتقدن في حالة نزولها أنها علامة على بداية الدورة الشهرية، لكنه يكون نتيجة لعملية انغراس البويضة في الرحم وبطانته.
  • تشنج خفيف: شعور بالتشنجات الخفيفة والتي أشبه ما تكون بتقلصات حيض لكنه خفيف، في ذلك الوقت تكون البويضة تتعلق في جدار الرخم، وهي بالطبع تكون مخصبة.
  • إفرازات بيضاء: ربما تعاين المرأة نزول بعضاً من الإفرازات البيضاء تنزل من المهبل، تشبه في لونها لون اللبن، وهي تأتي بسبب سمك المهبل عندما تتعلق البويضة بجدران الرحم، وهي علامة على بدأ عملية الحمل.
  • تغيرات في الثدي: أيضًا نجد أن مستويات الهرمونات لدى المرأة تتغير بشكل سريع في حالة حدوث حمل، ويؤثر ذلك بالطبع على الثديين، حيث تلاحظ انتفاخهما، ووزنهما يصبح أثقل، كما أن ملمسهما يصبح لينا أكثر، ولون الحلمة يضحى أغمق.
  • تغير في حرارة الجسم: بعدما تحدث عملية الإباضة يحدث انخفاض في درجات حرارة الجسد، ثم يحدث أن ترتفع في حدود نصف درجة عن الحرارة العادية للجسد، حتى يأتي موعد الدورة الشهرية.
  • إعياء ودوخة: تعب شديد يصاحب فترة الحمل الأولى وخاصة بعد الأسبوع الأول، مع شعورها بالرغبة في النوم ولفترات طويلة. ذلك الأمر يتعلق ب ارتفاع بعض الهرمونات خاصة هرمون البروجيسترون، في حين ينخفض السكر في الدم وضغط الدم، أيضا يقوم الجسم بزيادة إنتاج حجم الدم في جسد الحامل.
  • كثرة التبول: أيضًا كثرة التبول من ضمن الأعراض لبدايات الحمل، حيث تحتاج المرأة لدخول الحمام كثيراً، أيضاً بسبب بدء الجسم في هرمونات الحمل. ستشعرين بحاجتك لدخول الحمام بكثرة، وهذا يحدث نتيجة لبدء إفراز هرمونات الحمل في جسمك.
  • الشعور بالصداع وتغير المزاج: الصداع هو عرض ملازم لتغيير الهرمونات في الجسم، وتقلب المزاج هو صاحب أخر للمرأة في الحمل وعلى مدار فترته.
  • الشعور بالانتفاخ: الانتفاخات واضطرابات الجهاز الهضمي، تحدث بسبب تغير في الهرمونات المصاحبة لبداية حدوث الحمل.

كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم

بعد عملية التلقيح تأخذ البويضة من ثلاث إلى أربعة أيام حتى تصل إلى الرحم، ونجد أن الحيوان المنوي للرجل يأخذ يوما كاملاً حتى تستطيع اختراق البويضة والقيام بتخصيبها.

بعد ذلك تقوم البويضة بإحاطة نفسها بعازل لمنع أي حيوان منوي أخر من الدخول إليها، حيث حيوان منوي واحد فقط من يستطيع تلقيح البويضة.

ثم بعد مرور ثلاثة أو أربع أيام تقوم البويضة المخصبة بالتحرك في منطقة فالوب ثم تتحرك إلى الرحم، وتنغرس فيه وذلك يتسبب في نزيف الانغراس كما يتم تسميته بسبب نزول بقع بنية من الحامل، أحياناً يحدث أن تعلق البويضة في قناة فالوب ويحدث ما يعرف بالحمل خارج الرحم.

متى تنغرس البويضة في جدار الرحم بعد الإبرة التفجيرية

عملية التبويض تتم بعد ست وثلاثون ساعة بعد القيام بأخذ الإبرة التفجيرية، وتبدأ الانغراس في الرحم باليوم السابع أو الثامن، بعدما تتم عملية التلقيح للبويضة في الحيوان المنوي.

لهذا السبب ينصح بعض الأطباء بأن تتم العلاقة ما بين الزوجين بشكل شبه يومي حتى يتم تلقيح بين البويضة والحيوان المنوي، ذلك لبقاء البويضة يوم كامل ويجب أن تستغل الفرصة قبل أن تموت.

علامات انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم

إذا أردنا التعرف على أعراض انغراس البويضة فهي كما يلي:

  • الصداع
  • التغير في المزاج.
  • أم في منطقة أسفل الظهر
  • غثيان
  • تقلصات تشبه التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • الألم في منطقة الثدي.

بعد كم يوم تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم؟ هذا ما قمنا بتناوله سويًا في السطور الماضية، تطرقنا أيضًا لعلامات ذلك الانغراس، وأعراضه وأيضًا تحدثنا عن رحلة البويضة الملقحة حتى وصولها لجدار الرحم وتعلقها به.