ما هي فوائد ممارسة الرياضة يوميا للجسم والعقل، يتم تعريف التمرين على أنه الجهد البدني أو العقلي الذي يمارسه الفرد ويلاحظه من أجل الحفاظ على الصحة البدنية أو العقلية، فهذه الرياضات لها فوائد عديدة لجسم وعقل الناس، وفي هذه المقالة سوف نقدم لكم فوائد الرياضة للجسم والعقل.

ما هي فوائد ممارسة الرياضة يوميا للجسم والعقل

  • جعل الجسم مثاليًا ومتناغمًا وصحيًا وسليمًا، لأنه يقوي الجسم ويحارب السمنة.
  • يقي الناس من المعاناة من العديد من الأمراض، منها: السمنة التي تسبب أمراضًا أخرى، مثل: فتق القرص الفقري، والسكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • يقوي عضلات الجسم ويحسن مظهر الجسم وبالتالي يزيد جماله وجاذبيته.
  • تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان، وزيادة حيويته، وتحسين التمثيل الغذائي.
  • تتسع الشهية، ويزداد وزن الأشخاص الذين يفقدون الوزن.
  • تخلص من نواقص وأضرار النظام الغذائي وخاصة الوجبات السريعة الدهنية، لأنها تزيل الدهون الزائدة التي يحتاجها الجسم وتساعد أيضًا على استهلاك أكثر من السعرات الحرارية العادية.
  • تنشيط الأفكار وتعزيز الذكاء الشخصي بمختلف أشكاله، وخاصة الذكاء الحركي النفسي والذكاء الاجتماعي.
  • تزيد من قوة الذاكرة ونشاطها، لما لها من تأثير إيجابي على نشاط الدماغ.
  • تقوية قدرة الفرد على الملاحظة، وتحسين سرعته البديهية، وإعطائه القدرة على التركيز، وتقليل إلهاءه الذهني.
  • تحسين الأداء الأكاديمي للطلاب وتقليل الملل من خلال الدورات المنتظمة.

فوائد الرياضة على الصعيد النفسي

  • يمكن للتمارين الرياضية أن تحسن مظهر أجسادنا وتضيف لها الجمال، وتزيد من ثقة الناس بأنفسهم.
  • التمرين هو أفضل سلاح لدينا لقتل أوقات الفراغ السلبية، ومن خلالها يمكننا قهر الأنشطة اليومية المملة، ومن خلالها نشعر بالفرح والإثارة والسعادة.
  • وهذا بدوره يقلل من فرصة المعاناة من الأمراض العقلية المختلفة، وخاصة الاكتئاب والأمراض الأخرى، وبالتالي تعزيز مناعتنا ضد الأمراض الجسدية والاجتماعية المختلفة.
  • يمنحنا التمرين مزيدًا من القدرة على التحكم في الضغط والتوتر في الحياة والتحكم فيهما.
  • يساعدنا على النوم ويعالج الأرق والتفكير السلبي والمفارقة.

أهمية الرياضة للجسم

مقاومة الظروف والأمراض الصحية

تساعد التمارين على تعزيز إنتاج البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الجيد، وتقلل من الدهون الثلاثية غير الصحية والمشاكل الصحية، مثل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ومتلازمة التمثيل الغذائي والتهاب المفاصل وأنواع معينة من السرطان.

تقليل التوتر والاكتئاب

يمكن للنشاط البدني أن يقلل من التوتر والأفكار السلبية، وبالتالي يقلل من مستوى هرمونات التوتر في الجسم، كما أن التمارين الرياضية تساعد على زيادة مستوى الإندورفين، مما يساعد على تحسين مستويات المزاج، والاسترخاء والتفاؤل، وتقليل الاكتئاب والتوتر.

التوصيات العالمية للنشاط البدني

تنطبق التوصيات العالمية للنشاط البدني على جميع البالغين الأصحاء في هذه الفئة العمرية (18-64 عامًا) ما لم تكن هناك حالة مرضية تمنع حدوثه، وتنطبق على جميع البالغين، رجالًا ونساءً، بغض النظر عن أصلهم أو العرق، وهذه التوصيات مقسمة إلى ثلاثة أجزاء:

  • 150 على الأقل دقيقة واحدة من التمارين الهوائية متوسطة الشدة في الأسبوع.
  • ما لا يقل عن 75 دقيقة من النشاط البدني عالي الكثافة أسبوعيًا.
  • مزيج من النشاط البدني متوسط ​​الشدة وعالي الكثافة.

يمكن تقسيم الأنشطة متوسطة الشدة إلى عدة تمارين قصيرة المدة، تستغرق كل منها 10 دقائق على الأقل، بحيث يمكن الجمع بين الأنشطة (30 دقيقة يوميًا)، 5 مرات في الأسبوع.

فوائد لممارسة الرياضة يوميا‎

أظهرت دراسة حديثة أن التمارين المنتظمة لها نفس التأثيرات الإيجابية للتأمل والأدوية النفسية في علاج الاكتئاب والقلق وتقلب المزاج، وأفضل وقت للتمارين “الصحية” هو قبل العاشرة صباحًا وبعد غروب الشمس.

كما أن له فوائد صحية أخرى لأنه يساعد على خفض ضغط الدم وتنشيط الدورة الدموية وعمل الدماغ بالإضافة إلى تحسين جودة النوم وتنظيم معدل السكر في الدم، هناك العديد من الفوائد للمشي لمدة ساعة واحدة في اليوم، وهذا هو أبسط أنواع التمارين التي يمكن ممارستها، تمنحك الجسم المثالي.