عند تغير لون براز الطفل للون الأخضر، قد تشعر الأم بالقلق، وتتساءل هل البراز الأخضر للاطفال خطير، إلا إن ذلك لا يعد أمرًا خطيرًا ولا داعي للقلق، فسوف نجيب عن ذلك التساؤل من أجل طمأنة كل أم على أطفالها ممن يعانون من تغير لون البراز للون الأخضر، وغيرها من المعلومات التي تهم كل أم تبحث عن حماية أطفالها والاطمئنان على صحتهم.

هل البراز الأخضر للاطفال خطير

من الجدير أن براز الأطفال الأخضر يعد أمرًا طبيعيًا، بالخصوص عند  تلقي الطفا الرضيع اللبن من ثدي الأم بشكل طبيعي، لأن لون البراز يتغير للطفل منذ بداية ولادته وصولًا إلى الشهور الأولى بشكل يتناسب مع نظامه الغذائي وحالته الصحية.

والرضيع الذي   يتناول الحليب الذي يحتوي على الحديد بصفة مستمرة أو يعتمد في غذائه على مكمل غذائي يشتمل على نسبة حديد يمكن أن يتغير لون برازه إلى اللون الأخضر الغامق، وجدير بالإشارة هنا أنه في حال استمر لون البراز على تلك الحالة ينبغي القلق ويعد ذلك علامة على تعرض الأم أو الطفل الرضيع لخللٍ ما.

وغالبًا يكون هناك مؤشرات وعلامات لإصابة الطفل بالإسهال وبالتالي يتغير لون البراز مع بكاء الطفل الشديد وبلا سبب، بالإضافة إلى العيون المنتفخة، وجفاف الفم أو جفاف الشفاه.

براز الرضيع أخضر مع حبيبات

تشعر بعض الأمهات بالقلق عند وجود حبيبات في براز الطفل، ولكن لا داعي للقلق لأن ذلك الأمر يعد طبيعيًا، بالإضافة إلى ذلك فإن تغير لون براز الطفل ليس مرضًيا، ولكن في حال كان يصاحبه مخاط أو دم هنا يجب أن نتوجه إلى الطبيب المختص لمعرفة السبب والحصول على العلاج المناسب.

براز الرضيع مخاطي

المخاط هو عبارة عن مادة هلامية تفرز بصورة طبيعية حيث تعمل تلك المادة الهلامية على حماية الأمعاء من البكتريا وتزييتها، حيث يتجمع ذلك المخاط المفرز من كل نواحي الجسم في منطقة الأمعاء لكي يتم التخلص منه وخروجه عن طريق البراز، لذلك فإن وجود المخاط في البراز هو أمرًا طبيعيًا لا يستدعي القلق.

الاسهال الطبيعي كم مرة للرضع

يمكن تعريف الإسهال بأنه تغير يحدث في قوام البراز حيث يظهر في شكل (سائل أو يشتمل على المخاط أو الدم) أو يتم ازدياد عدد مرات خروج البراز.

حيث تصل (إلى ضعفي أو حوالي ثلاثة أضعاف بالمقارنة مع المرات المعتادة، مع العلم أنه يتم اخراج البراز من الرضع من 2 – 5 مرات كل يوم بصورة طبيعية)، والإسهال لا يعد مرضًا، بل هو علامة وعرض يأتي مصاحبًا للإصابة بعدة أنواع من الحالات المرضية.

متى يكون الإسهال خطير عند الأطفال

يصبح الإسهال أمرًا خطيرًا عند الأطفال إذا نتج عنه الجفاف، ويمكن أن يكون الجفاف بسيطًا أو معتدلًا أو أكثر شدة، وحينها يُنصح بضرورة مراجعة الطبيب في حالة استمرار الإسهال لفترة تزيد عن يومين.

وعند ظهور أعراض أو علامات على الطفل كالإسهال الدموي، أو الإسهال المصاحب للقيء، أو الإصابة بالإسهال الشديد، وتكرار الإسهال، والشعور بآلام وتقلصات في منطقة البطن.

علاج الإسهال عند الأطفال عمر سنتين

إذا كان الإسهال خفيف يمكن علاجه من خلال اتباع بعض النصائح وهي كما يلي:

  • شرب السوائل بكثرة.
  • منع العصائر المحلاة كعصير البرتقال وذلك لأنه يعالج الامساك.
  • تقديم المهلبية بالإضافة إلى الأطعمة المطبوخة من الأرز والنشا.
  • تناول الزبادي.
  • في حالة استمرار الإسهال أكثر من يوم ينبغي استشارة الطبيب.
  • ادخال المكملات الغذائية الغنية بالبوتاسيوم في نظام الكفل الغذائي لأنه يعمل على وقف الإسهال.

إلى هنا نصل إلى نهاية موضوع اليوم عن هل البراز الأخضر للاطفال خطير، حيث تم توضيح متي يكون ذلك خطير، كما تطرق المقال إلى تعريف الإسهال عند الأطفال في عمر سنتين وعلاجه.