ما هي اعراض تلقيح البويضة بعد القذف أكثر الأسئلة التي يطرحا المتزوجون حديثًا رغبة في معرفة الأعراض المتعلقة بنجاح حدوث التلقيح أو فشلها، الجدير بالذكر أن الجماع في فترة الإباضة تساعد على رفع نسبة حدوث حمل وذلك لوجود البويضة بالفعل في انتظار التلقيح.

ما هي اعراض تلقيح البويضة بعد القذف

عند نجاح تلقيح البويضة بعد القذف تظهر بعض الأعراض على المرأة نوضحها فيما يلي:

  • تغير في طبيعة الإفرازات المهبلية حيث يمكن أن تكون سميكة أو ذات لون اصفر أو أبيض، وذلك لأن نسبة هرموني البروجسترون والاستروجين تزيد في الجسم.
  • نزول بقع دم لبعض السيدات في أشهر الحمل الأولى.
  • الشعور بتشنجات تشبه تلك التي تصاحب فترة الحيض.
  • الإحساس بألم في الثديين وذلك لأن الهرمونات الأنثوية تزداد عن معدلها الطبيعي.
  • الشعور بالإرهاق والجهد في الأشهر الأولى من الحمل.

متى يتم تلقيح البويضة بعد القذف

بعد التعرف على ما هي اعراض تلقيح البويضة بعد القذف سوف نتعرف فيما يلي على توقيت الذي تتم فيه عملية التلقيح:

تبدأ رحلة الحيوانات المنوية بعد انتهاء العلاقة الحميمية والقذف  داخل المهبل للوصول للبويضة، حيث يتسابق أعداد لا حصر لها من الحيوانات المنوية لإخصابها.

الجدير بالذكر ان قليل من الحيوانات المنوية التي باستطاعتها الوصول للرحم ومن ثم إلى قناة فالوب.

في حالة مصادفة الحيوانات المنوية البويضة فإنه يتم إخصابها ونشآة الزيجوت أما في حالة عدم العثور عليها يمكن أن تظل الحيوانات المنوية على قيد الحياة لمدة 5 أيام بحثًا عن البويضة.

كيف تتم عملية الحمل

اقامة علاقة حميمية وقذف الحيوانات المنوية بداخل الجهاز التناسلي للزوجة.

تحرك البويضة تجاه الحيوانات المنوية ليكون من السهل تخصيبها حيث تستقر في قناة فالوب.

حدوث اتحاد بين البويضة والحيوان المنوية لتكوين الزيجوت وهو أولى مراحل تكوين الجنين.

انغراس البويضة التي تم تلقيحها في البطانة الخاصة بالرحم لتنمو مع الوقت لتكوين الجنين.

متى تكون البويضة مستعدة للتلقيح

تقوم أحد المبايض عند المرأة بإنتاج بويضة وذلك بالتبادل مع المبيض المقابل كل شهر.

الجدير بالذكر أن البويضة تستطيع المكوث داخل الرحم لمدة تتراوح بين 12 ساعه حتى 24 ساعه في انتظار التلقيح.

لذلك يجب استشارة الطبيب لتحديد موعد الإباضة للسيدة ليتم الجماع في تلك الفترة لزيادة فرص حدوث حمل.

علامات الحمل المبكرة

بعد حدوث تلقيح للبويضة ينتاب المرأة بعض الاعراض، التي تدل على حدوث حمل نوضحها فيما يلي:

  • غياب الطمث.
  • الإحساس بتورم الثديين.
  • الشعور بألم في منطقة الظهر والبطن.
  • الإحساس بالإجهاد والتعب بسرعه.
  • زيادة عدد مرات التبول عن المعدل الطبيعي.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بغثيان وقيئ.
  • تعرض المرأة لتقلبات مزاجية كثيرة.
  • العزوف عن تناول أطعمة معينة والإقبال على أطعمة بعينها في اشهر الحمل الأولى.
  • الشعور بانتفاخ وكثرة وجود الغازات.

نصائح تعزز حدوث الحمل

الحصول على حمل صحي هو هدف كل سيدة لذلك يمكن الإعداد السليم للجسم لزيادة فرص حدوث الحمل بطفل سليم، كما سنوضح فيما يلي:

  • الابتعاد عن التدخين بشتى صوره لأنه يسبب تأخر الحمل.
  • العمل على انقاص الوزن وذلك لأن البدانة أحد العراقيل التي تؤخر حدوث الحمل.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب عند الإصابة بمرض السكري وضغط الدم المرتفع لضبط مستوى السكر والضغط.
  • الحرص على تناول طعام صحي متكامل وخاصة تلك الأطعمة التي تحتوي على ألياف غذائية ومضادات أكسدة عالية.
  • تحديد أيام الإباضة لإقامة العلاقة الحميمية بكثرة فيها.
  • عدم الإكثار من تناول الشاي والقهوة بالإضافة للمشروبات الغازية.
  • الامتناع عن تناول الكحول نهائيًا.
  • تعاطي حمض الفوليك وبعض المكملات الغذائية التي تعزز حدوث الحمل، وذلك بعد استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة.