ما المشكلات التي قد تواجه الام في النفاس كثيرًا من الأمهات وخاصة التي تخوض تجربة الأمومة لأول مرة ترغب في الإجابة عن هذا السؤال، حيث تعد فترة النفاس من الفترات المباشرة للولادة، وتعتبر من الفترات الخطيرة جدًا من فترة الحمل والولادة ذاتها، يجب ضرورة العناية والاهتمام بالأم في تلك الفترة الحرجة، مما قد تحدث بعضًا من المشكلات والصعوبات التي لا ترغب التغلب عليها لأنها لم تعي تمامًا مدة أهمية الاهتمام بتلك الفترة.

متى أخرج من البيت بعد الولادة القيصرية

يجب في البداية أن نعرف ما هو الوقت الذي يتم فيه التئام جرح الولادة القيصرية لكي يلتئم ويتم شفائه تمامًا، لأن الأم ربما تستغرق فيه وقت للشفاء والذي يصل من أربعة إلى ستة أسابيع متتالية، وهذه المدة تكون مختلفة تبعًا لجسم وطبيعة كل سيدة.

بالنسبة لسؤال متى يتم الخروج من البيت بعد الولادة القيصرية، فالإجابة تكون من الممكن أن تخرج السيدة من المنزل بعد أن يتم التئام الجرح الذي ينتج عن عملية الولادة القيصرية بعد شهر ونصف من الولادة، لضمان السلامة.

العملية القيصرية تعد مثل أي عملية جراحية أخرى، وتكون الأم بحاجة للراحة بعد أن يتم إجرائها، فجرح القيصرية من الممكن أن تصل مدة التئامه لستة شهور.

سرعة التئام جرح البطن الداخلي على التغذية السليمة في فترة النفاس، مضافًا إلى ذلك تنفيذ كل النصائح والتعليمات التي ينصح بها الطبيب المختص.

ألم العظام في النفاس

كثيرًا من السيدات بعد عملية الولادة تذهب لعيادات جراحة العظام لشكواهن من ألم العظم بشكل كبير جدًا، والأكثر انتشارًا هو ألم أسفل الظهر، والذي يتركز بشكل خاص في أسفل الفقرات القطنية، وتلك الشكوى تبدأ بعد عدة أسابيع أو شهور من الولادة، تبعًا لدرجة التحميل الأساسية على هذه الفقرات، والسبب الرئيسي لذلك الألم هو ضعف عضلات الظهر، والبطن بعد عملية الولادة وشدة ارتخاء العضلات.

زيادة الوزن، وعدم ممارسة الرياضة وزيادة مسؤوليات الأم ومجهودها الشديد الذي قد تبذله في رعاية الطفل بعد الولادة، ولكي تتجنبي عزيزتي الأم من تلك الشكوى ننصحك بما يلي:

  • ممارسة تمرينات رياضية لتقوية عضلات البطن، والظهر بعد فترة النفاس، وتتم بشكل تدريجي لتجنب أي تقلصات حادة في العضلات.
  • ارتداء كورسيه لمنع ارتخاء عضلات البطن.
  • الابتعاد عن الوضع الخاطئ في الجلوس، أو أثناء الرضاعة، أو الثبات في وضعية معينة لفترات طويلة.
  • علاج طبيعي في شكل التدليك لعضلات الظهر، وحمام مياه فاترة مع استخدام بعضًا من المراهم المناسبة، ويجب الابتعاد عن تناول أي عقار أثناء فترة الرضاعة.
  • ممارسة الرياضة قبل الحمل، لتقوية عضلات الظهر والبطن للوقاية من ألم الظهر بعد الولادة، بالنسبة للأعراض المنتشرة كثيرًا هو الشعور بألم في أصابع اليدين.

ما بعد الولادة القيصرية

توجد بعض النصائح التي يجب مراعاتها واتباعها بعد عملية الولادة القيصرية وهي:

  • بعد الولادة القيصرية تحتاج السيدة للراحة التامة، تجنبًا لحدوث النزيف في البطن.
  • الابتعاد تمامًا عن حمل الأشياء التي تزيد في حجمها، لكي لا تؤثر على الجرح، وتزيد من الالتهابات.
  • تناول الدواء في المواعيد المضبوطة والتي يصفها لكِ الطبيب المختص فقط، للحد من الالتهابات.
  • اهتمي بتناول مزيدًا من السوائل الطبيعية، وذلك لأنها تساعد على تقوية صحة الجهاز المناعي، وتسريع التئام الجروح، وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وتقي من الإمساك.

ألم التبرز في النفاس

ربما تشعر الأم بالألم أثناء التبرز لمدة يوم أو يومين بعد الولادة، ولكن إذا استمر ذلك الأمر لثلاثة أيام سوف تشعرين بالإمساك، وعدم الشعور بالراحة، ولهذا يجب ضرورة استشارة الطبيب قبل أن يزيد الأمر سوءً.

علامات الخطر بعد الولادة القيصرية

يجب على الأم أن تنتبه جيدًا لصحتها بعد الولادة القيصرية، وأن تراقب نفسها وحالها، فإذا توفرت بعض العلامات التي تنذر التعرض لخطورة كبيرة، ربما يؤدي بحياتها للخطر، ومن أهم تلك العلامات الصادرة من الأطباء ما يأتي:

  • عدم القدرة على الجماع.
  • خروج صديد من جرح العملية القيصرية.
  • الإصابة بمرض الأنفلونزا.
  • خروج رائحة غير مستحبة من الجرح.
  • حدوث ورم في الجرح.

ما المشكلات التي قد تواجه الام في النفاس ومتى يجب على الأم ان تخرج من منزلها في أمان، هذه الأسئلة تناولنا أهم الإجابات والمعلومات حولها بكل بساطة، كما ننصح للمرة الثانية بضرورة متابعة حالة الأم بعد الولادة القيصرية لكي لا تزيد الأمور سوءً معها.