السيدات وخاصة التي تحمل ولأول مرة تتساءل هل ضيق التنفس من علامات الحمل المبكر ولهذا قررنا أن نجيب عليها اليوم عبر السطور التالية خلال موضوع اليوم، فتشعر كثيرًا من السيدات خلال رحلة حملها ببعض الأعراض والتي تستمر فترات طويلة، وتؤكد أنه بجانب الفحوصات الطبية والتي منها ارتفاع درجات حرارة الجسم، والإمساك، والغثيان والعديد من الأعراض الأخرى، لا يمكن أن يكون ضيق التنفس علامة مؤكدة لحملك.

هل ضيق التنفس من علامات الحمل المبكر

ضيق التنفس لا يكون وحده علامة من علامات الحمل الأكيدة، كما يجب والأفضل أن يتم الخضوع تحت عمل فحوصات لكي تتأكد من ذلك، فارتباط ضيق التنفس بالتغييرات الهرمونية التي تحدث في فترة الإباضة والتطوير الأصفر من كل شهر خلال الدورة الشهرية، ويرتفع معدل هرمون البروجسترون  لكي تساعد الرحم على تكوين بطانة صحية سليمة، وهو من الأمور المهمة لكي يحدث الحمل الصحي.

أعراض الحمل المبكرة جدا جدا

توجد هناك بعض من الأعراض التي تشعر بها كل سيدة قبل ميعاد الدورة الشهرية، والتي تكون متشابهة مع علامات الحمل، وتجعل السيدة في حيرة لكي تتعرف وتتيقن من الوضع الحالي قبل أن تذهب لعمل إجراء فحوصات وتحاليل الحمل لكي تتأكد منه، فكيف تتعرف على الفرق بين علامات الحمل، والدورة الشهرية.

 نزيف الزرع، والذي يحدث في بدايات الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الرابع فلا يزال الجسم في مرحلته الأولى ويتلقح وبناءً على الخلية الأولى بالأسبوع الرابع وقبل أن يتم اكتشاف تأخير الدورة الشهرية عن ميعادها يمكن أن يحدث النزيف المختلف تمامًا عن دم الحيض، وهذا النزيف يكون ناتجًا عن زرع الخلية المتكونة للجنين في بطانة الرحم.

حساسية الثدي، كثيرًا من السيدات تصاب بالحساسية وتصبح مؤلمة جدًا عند الحمل الأول، وهي أشبه بالتي تشعر بها السيدات في نفس توقيت الدورة الشهرية، وسوف تشعرين بثقل في الثديين، وألم خفيف عند لمسهما.

غثيان وقي، فهو يعد من الأعراض التي تشعرين بها في وقت الليل أو النهار، وهو واحدًا من الأعراض المعروفة في الحمل، وبعض السيدات يبدأ بالغثيان بالظهور بشكل مبكر في الأسبوع الثاني من الحمل، وهو مرتبط بنسبة مستوى الأستروجين التي ينتجها الجسم ويستجيب لها بسرعة.

بالإضافة أيضًا لعدة أعراض للحمل أخرى منها النفور من الطعام في الحمل، والصداع في الحمل، والإمساك أثناء هذه المرحلة، والتغيرات المزاجية.

ضيق التنفس في الأسبوع الأول من الحمل

توجد هناك كثيرًا من التغيرات على جسم الحامل عند بداية الحمل، منها حجم القفص الصدري الذي يزيد اتساعًا عن طريق حركته للأعلى والخارج مما يزيد قدرة الرئة على تأدية وظيفتهما، ويعمل هرمون البروجيستيرون في الدم على عملية تأقلم الجسم على امتصاص كميات الأكسجين بالدم عن طريق الرئتين، وسوف يصبح الجسم أكثر حساسية ويخرج منه غازات، فهذا هو السبب الرئيسي وراء الإحساس بضيق التنفس خلال الشهور الأولى من الحمل.

علامات الحمل المبكرة في الأسبوع الأول

توجد هناك عدة علامات للحمل المبكرة في الأسبوع الأول، تتمثل فيما يلي:

  • ظهور تقلصات شبيه بتقلصات الدورة الشهرية، والإحساس بالتشنيج الموجود أسفل البطن مثل تشنجات وقت الإباضة، ولكنها تكون أقوى بعض الشيء، وتصطحب هذه التشنجات بعض من الانتفاخات بالبطن.
  • يزيد من نسبة ضربات القلب إذا لاحظتي أن القلب ينبض بشكل سريع كالمعتاد وربما يكون بدايات حملك هي السبب.
  • ارتفاع نسبة درجات حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • نزول قطرات دموية بسيطة.
  • ظهور رغبة بين شهية الطعام أو النفور منها والذي يجعل المرأة تشعر بإحساس قوي برائحة وطعم أثناء رحلة الحمل.
  • الشعور برغبة مستمرة في التبول، والحاجة لتفريغ المثانة تكون أكثر من المعتاد، وتعد من أهم علامات الحمل ذاتها.
  • فرط في فرز اللعاب، ويعد أمر منتشر في الشهور الأولى الثلاثة من الحمل.
  • الشعور بالدوران وتقلبات مزاجية بدون أسباب.
  • صداع مستمر ودوار.
  • نزيف اللثة بشكل مفاجئ.
  • رغبة مستمرة في النوم.

وصلنا إلى نهاية المقال والذي تحدثنا فيه باستفاضة عن إجابة سؤال العنوان هل ضيق التنفس من علامات الحمل المبكر وأدركنا تمامًا أهم الأعراض التي تشعر بها كل سيدة مقبلة على الحمل، والتي يجب أن تتعرف عليها كل سيدة حامل لأول مرة.