أسباب النوم الكثير والخمول وعلاجه كثيرة سوف ندركها سويًا الآن عبر السطور التالية فمن حين لآخر نشعر بالكسل الشديد والرغبة الملحة بالنوم باستمرار، وذلك لأثر الحياة الروتينية كل يوم وهذا يعود للكثير من الأسباب النفسية والصحية وأسلوب الحياة الخطأ، ولهذا نتعرف معًا أسباب الخمول بالتفاصيل والمعلومات.

أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند النساء

توجد هناك عدة عوامل وأمراض كثيرة تؤدي للإحساس بالكسل والخمول لدى السيدات، من أهم الأسباب المؤدية لكثرة النوم للسيدات ما يلي:

الإصابة بمرض نفسي: فتعد هذه الأمراض النفسية إحدى أسباب الوخم والخمول لدى النساء، ويظهر عليها أعراض الأمراض النفسية وبسبب مشاكل مرتبطة بمرض نفسي المتمثلة في الأرق والقلق، ومن أهم الأمراض النفسية المسببة للخمول أهمها: التوتر، والقلق، واضطرابات الأكل.

مشاكل في الغدة الدرقية: تعد من أهم أسباب كثرة النوم والخمول للسيدات هو أن الغدة الدرقية لا تعمل بشكل منتظم، ويوجد فرط نشاط بالغدة وتسبب نشاط زائد في كل أجهزة الجسم، مما يؤدي للشعور والإرهاق، والإصابة بقصور في الغدة التي تسبب الإرهاق.

فقر الدم: يعد الناتج عن نقص نسبة الهيموجلوبين وهو أهم أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ لدى السيدات وخصوصًا في سن الإنجاب بسبب الحمل والدورة الشهرية، ولكنه ربما يصيب كل الأعمار بسبب قرحة المعدة، أو تناول بعض العقاقير.

زيادة أو انخفاض الوزن: تتسبب زيادة الوزن أو انخفاضه للسيدات كثرة النوم، وزيادة الوزن بشكل مفرط يشكل ضغط كبير على العظم والمفاصل مما يؤدي للإحساس بالخمول المستمر والتعب، وانخفاض الوزن له عدة أسباب مختلفة مما يسبب الشعور بالتعب السريع.

نقص فيتامين د: يعتبر إحدى أسباب كثرة النوم والخمول بشكل مفاجئ لدى السيدات، وكثيرًا منهن تبتعد تمامًا عن الشمس مباشرة، يطرأ الشعور بالخمول بسبب ضعف العظام مما يؤدي الإحساس بالتعب والرغبة في النوم.

مشاكل في النوم وأرق مستمر: وجود المشاكل أثناء النوم ربما يكون سبب من أسباب زيادة الخمول بشكل مفاجئ أيضًا لدى السيدات، وتؤدي مشاكل النوم المختلفة للاستيقاظ من النوم مع الشعور بالمجهود والتعب.

نود أن نذكركم أيضًا أن من بين تلك المشاكل هي عدم الحصول على عدد ساعات متواصلة وكافية من النوم وتنميل القدمين في أثناء ساعات الليل واضطرابات السفر، وانقطاع النفس أثناء النوم تتسبب في حدوث كثيرًا من مشاكل عدن الحصول على راحة للجسم بشكل كاف، مما يتسبب في الشعور بالتعب والإرهاق.

أسباب الدوخة والخمول وكثرة النوم

توجد هناك عدة أسباب لحدوث الدوخة والخمول وكثرة النوم أهمها ما يلي:

  • نقص الفيتامينات بالجسم، وخصوصًا فيتامين باء المركب والذي يتسبب في الأنيميا والتي تكون أهم أسباب الخمول والرغبة الشديدة في النوم.
  • التعرض والمواجهة لكثيرًا من المشاكل النفسية المتمثلة في التوتر، والقلق الذي يؤثر بشكل سلبي على كل جزء من أجزاء الجسم مما يتسبب في الكسل، والخمول، وكثرة النوم بشكل مفرط.
  • الاكتئاب والتعرض لأزمة نفسية ربما تتسبب في الخمول، والكسل الشديد، والرغبة الملحة في النوم.
  • عدم تناول الأكل الصحي، مما يتسبب في نقص الطاقة بالجسم، نتيجة نقص كثيرًا من العناصر الغذائية المهمة للجسم من فيتامينات ومعادن.
  • التعرض للالتهابات وخصوصًا في الكبد أو المثانة أو الكلى.
  • أمراض الأنفلونزا والبرد الشديد.
  • مشاكل القلب، والتنفس.
  • اضطرابات الغدة الدرقية وقلة فرزها يزيد من الشعور بالخمول.
  • مرحلة البلوغ للرجال والسيدات وتغيرات هرمونية بالجسم.
  • المرأة تصاب بالخمول والكسل في فترات الحمل نتيجة تغيير الهرمونات في الجسم.
  • تناول الأدوية المهدئة.

علاج النوم الكثير والخمول

توجد هناك عدة أدوية وعقاقير طبية يتم تناولها كمنشطات لعلاج كثرة النوم، وتتمثل هذه الأدوية فيما يلي:

  • عقار الكلودينين.
  • دواء ليفودوبا.
  • البروموكريبتين.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مثبطات أوكسيديز.

تعرفنا على أهم أسباب النوم الكثير والخمول وعلاجه وتناولنا معًا أن هناك كثيرًا من الأمراض التي تصيب الإنسان تتسبب في حدوث الكسل والوخم بشكل كبير ومفاجئ، وتعرفنا على بعض الأدوية والعقاقير التي تؤخذ كمنشطات للجسم وتجعله دائمًا في صحة جيدة، ولكن الأفضل هو الذهاب للطبيب المختص واتباع كافة تعليماته.