افرازات بداية الحمل شكلها كيف الفرق بينها بين الالتهابات سؤال هام للغاية لكل سيدة حامل في البداية، حيث أن الإفرازات من الأمور الطبيعية التي تحدث لأي حامل في بداية حملها فلا داعي للقلق منها، ولكن بعض الحوامل لا يمكنها أن تفرق بين الإفرازات العادية والالتهابات والتي سوف نتعرف عليها عبر هذا المقال بالتفصيل.

أنواع الإفرازات عند المرأة

بالطبع الإفرازات موجودة لدى جميع السيدات وعن أهم أنواع الإفرازات:

  • افرازات شفافة كالمخاط: وهي عبارة عن إفرازات تظهر بعد الدورة الشهرية، وهي تكون إشارة لاقتراب موعد التبويض، وهي تعتبر فترة مميزة للحمل.
  • افرازات مهبلية صفراء أو خضراء: قد تنتقل مجموعة من الميكروبات التي تنتقل عبر العلاقة، وبالطبع الميكروبات تسبب افرازات ملونه رائحة غير جيدة بالمرة.
  • افرازات بيضاء برائحة كريهة: تكون بسبب حدوث عدوى بكتيرية وهي تعبر عن خلل كبير بسبب حموضة في المهبل.
  • افرازات بنية مختلطة بالدم: وتظهر في منتصف الحيض، وقد تظهر قبل الحيض بفترة قصيرة.

كيفية علاج الافرازات المهبل المختلفة

يمكنك علاج الإفرازات المهبلية على حسب السبب الرئيسي لها، يتم العلاج في حالة وجود فطريات عبر الكشف لدى طبيب نساء ليقوم بوصف الكريم المناسب للحالة، فقد يساعد ذلك في العلاج الكامل للإفرازات، كما يوجد علاج للافرازات من خلال الأقراص، حيث يتم وصف مضاد حيوي قوي يساعد في علاج الإفرازات المختلفة.

افرازات بداية الحمل شكلها كيف الفرق بينها بين الالتهابات

  • يوجد مجموعة كبيرة من الفروق التي تساعدك في معرفة الالتهابات وبين الافرازات في الحمل:
  • اللون: الإفراز الطبيعي يكون شفاف ولونه أبيض، وقد يصفر في حالة الجفاف وقد تحول للبني في الحمل وفي الحيض.
  • الملمس: الإفراز العادي يكون لزج شاحب، وقد يكون قابل للتمدد، وبالطبع يتوقف ذلك على الدورة الشهرية هل انتهت أم قادمة.
  • الرائحة: الإفراز الطبيعي ليس له رائحة أو رائحة غير نفاذة ، الالتهابات رائحتها مزعجة وكريهة بشكل كبير ولذلك يجب الحرص على الكشف في حالة وجود رائحة شديدة في المهبل نتيجة الإفرازات المزعجة.
  • الكمية: الافرازات الطبيعية تكون قليلة وغير كثيرة وتكون في فترة التبويض فقط وليس طوال الوقت.

نصائح لتجنب الافرازات الشديدة

قد يمكنك الحفاظ على نفسك من زيادة كمية الإفرازات الشديدة وهي أن تقوم بغسل منطقة المهبل كل يوم والحرص على التجفيف بهدوء، ارتداء ملابس قطنية واسعة وغيرها طوال الوقت وعدم الإبقاء عليها ليوم كامل، الابتعاد عن الملابس الضيقة التي تسبب الحكة الشديدة، لا ينصح بغسل المهبل بصابون معطر على الإطلاق حتى لا يحدث تهيج شديد في هذه المنطقة.

افرازات التبويض

هي عبارة عن مجموعة من الإفرازات تظهر من عنق الرحم وهي تكون بكميات مختلفة وتكون بملمس ناعم، وتقل نسبة الافرازات بعد انتهاء مرحلة التبويض، حيث أن الإفرازات تكون كثيرة للغاية في فترة التبويض حيث يكون الرحم جاهزة للتخصيب في هذه الفترة.

الفرق بين افرازات التبويض والحمل

  • افرازات الحمل الأولى تكون بلون أبيض حيث يكون هناك التهابات في المنطقة الحساسة، ولذلك يجب تنظيف المكان بحرص.
  • يزيد عدد الافرازات في فترة التبويض للتجهيز للحمل وتقل مع الدورة الشهرية.
  • قبل الحيض تكون الافرازات سميكة بشكل كبير وترق مع الوقت.

فوائد الإفرازات المهبلية

بالطبع كل شيء في جسم الإنسان له فوائد، وتعتبر الافرازات المهبلية من الأشياء الهامة، حيث أن الافرازات المهبلية تساعد في الحفاظ على المستوى الحمضي في المهبل، كما تساهم في التخلص الكامل من الخلايا الميتة، المساعدة في التخلص من الالتهابات البكتيرية للرحم، ولذلك لا يجب القلق في بداية الحمل من ظهور الإفرازات.