هل الجرعة الثالثة من لقاح كورونا ضرورية سؤال أصبح ملحًا على جميع المواطنين في الدول العربية والعالمية، فقد أكد جميع خبراء منظمة الصحة عالميًا أن الجرعة الحالية من مجموعة اللقاحات التي تكون ضد فيروس كورونا لكل الفئات مهمة وضرورية جدًا، وغير مبررة في هذه التوقيت من بدء منح الجرعات المعروفة بالجرعة الثالثة ضد الفيروس المنتشر حاليًا، حيث أنها تظل فعالة ونشيطة في مواجهة أشكال مرض كورونا المستجد والمتحورة أيضًا.

وزارة الصحة السعودية توجه رسائل حصول المواطنين على الجرعة الثالثة

يؤكد عبد العفار جميع المواطنين بضرورة وأهمية الالتزام بالتنفيذ الخاصة بكل ما تلقيه الصحة العامة وضرورة ارتداء الكمامة والبعد الجسدي تمامًا، وأهمية غسل الأيدي بالصابون والحصول على اللقاحات والتي تعد من أهم ما يكون في هذه الفترة الراهنة حيث تعتبر بمثابة الحائط السميك للوقاية من الفيروس تجنب انتشاره.

ويؤكد أن المواطنين يستطيعون بدء التسجيل والمشاركة خلال الموقع الرئيسي لكي تتم لهم كافة الجرعات لكي يتمكنوا من أخذ  الجرعات التي تجعل بينهم وبين فيروس كورونا حائل منيع، والتوجه لمحطات القطارات والمولات التجارية في البلاد لكي يتم تسجيل تلقي اللقاح في ذات الوقت لحماية ذاتهم من العدوى وللحفاظ على تعليمات البلاد التي تساهم في القضاء على الفيروس ومواجهته.

الجرعة الثالثة من لقاح كورونا في مصر

تواصل مستمر بين وزارة الصحة والحكومة في مصر بشكل عام بشأن الدول التي تم التوقف مع الطيران المباشر مع مصر بسبب فيروس كورونا، يؤكد حسام عبد الغفار وزير التعليم بضرورة التحدث مع الدول والتواصل معها عن طريق منظمة الصحة العالمية، ووضع كافة التوجيهات التي دعت بعودة الطيران مع سويسرا حاليًا.

وأعلن أن مصر قامت بعرض كافة الإجراءات اللازمة لتصدي انتشار الفيروس وعلى أساسها نقوم بالتحدث مع هذه الدولة وإتمام عرض الشفافية من انتشار فيروس كورونا المستجد وتطعيمات اللقاح، وقد أعلن بأن الجرعة الثالثة سوف يتم منحها بعد مرور ستة شهور من الجرعة الثانية، لأن تأثيرها فعال وسوف يعمل على ضعف الشخص ومن السهل أن يتفشى في جسده المرض بعد إصابته به للمرة الثانية.

متى يجب تلقي التطعيم الثالث؟

نظرًا لما جاء من تعليمات وزارة الصحة الألمانية يمكن الحصول على لقاح كورونا الثالث بعد مرور ستة أشهر من تلقي اللقاح كاملاً، ولأي شخص تجاوز عمره اثنى عشرة عامًا فقط، ويتم تحمل كافة المصاريف من وزارة الصحة، ولكن تشير إحدى الجهات أن الحصول على اللقاح الثالث قبل مرور ستة شهور لن يقوم بأي فائدة ضد المرض للشخص, حيث يجب أن يتمم كافة التطعيمات السابقة ويمر عليه هذه الفترة المطلوبة لكي يحقق نجاح اللقاح.

التوصية الأساسية حاليًا لمسؤولين اللقاحات في مدينة ألمانية المنضمين لهيئة الصحة الاتحادية أكدت بتلقي اللقاح الثالث بعد مرور المدة المحددة 6 شهور لمن يعد من بين الأشخاص المهددين بالإصابة والذين هم لا يتمتعوا بمناعة قوية، مثل الأشخاص أصحاب السن الكبيرة فوق سبعون عامًا أو الذين يعانوا من ضعف عام، والذين يعملوا في مستشفيات وأماكن العناية بالمرضى، وقد أوصت بتلقي اللقاح بعد مرور أربعة أسابيع من التلقيح الكامل في ألمانيا لمن هم يعانوا من نقص مناعة شديد.

الجرعة الثالثة خلال أيام في ألمانيا

غير مفروض في الوقت الراهن بألمانيا تلقي اللقاح، ولكن وثائق التطعيم في بعض البلاد، ومن بينها ألمانيا تكون صالحة لمدة سنة كاملة من تاريخ التطعيم الثنائي، أو عن طريق التطعيم الأول من تلقي لقاح جونسون، وقد أعلنت جميع محطات الإعلام في ألمانيا أنه لا يعرف في هذا الوقت مدى المدة التي يتم الاحتفاظ فيها بشهادة التطعيم ومتى تكون سارية وغيرها من الأشياء التي أصبحت تعد من الضروريات الإلزامية لكل شخص في العالم كله.

وصلنا لنهاية مقال اليوم والذي تحدثنا فيه عن تفاصيل ومعلومات وقد قمنا بالرد على سؤال العنوان الأساسي للموضوع هل الجرعة الثالثة من لقاح كورونا ضرورية وتعرفنا على أهم ما يسري حاليًا في كلاً من مصر والسعودية وألمانيا وسوف نوافيكم بكل ما هو جديد نحو هذا الشأن.