يعد نظام التعليم المتبع في البلاد العربية أحد أكثر الأنظمة تطورا ً ويتيح هذا النظام التحاق الأطفال  منذ سن مبكرة بداية من رياض الأطفال والتدرج فى مراحل التعليم المختلفة  وصولاً إلى المرحلة المتقدمة .

هناك ثلاث مراحل أساسية لنظام التعليم

تنقسم السنوات الأولى في عمر الطلاب إلى ثلاث مراحل أساسية:

  • المرحلة الأولى ( التعليم الابتدائي).
  • المرحلة المتوسطة ( مرحلة وسطى بين المرحلة الابتدائية والمرحلة الثانوية ).
  • المرحلة الثانوية.

المرحلة الأولى في التعليم

تعد تلك هي مرحلة الطفولة التي يتدرج فيها الطالب في الصفوف الأولى من الصف الأول إلى الصف الرابع وفيه يكتشف الطالب ما حوله بلهو ولعب تبعا لما تتصف هذه المرحلة من براءة الطفولة.

المرحلة المتوسطة

تبدأ هذه المرحلة من الصف الخامس وتنتهي  بالصف التاسع  وتعد تلك المرحلة مرحلة انتقالية من مرحلة الطفولة إلى مرحلة النضج والبلوغ  وهى تعد مرحلة هامة فهي تعد واسطة العقد يجب العمل عليها والإعداد لها جيدا.

مميزات طلاب المرحلة المتوسطة

  1. يستطيع الطلاب في هذه المرحلة اكتساب مهارات ذهنية تمده إلى النضج العقلي فيصبح قادرا على إدراك قدراته وكيفية توجيها.
  2. مع النضج الجسدي في تلك المرحلة  يصبح الطالب قادر على تحديد هويته الرياضية  وما يتناسب مع مهاراته الجسمية.
  3. اكتساب حياة اجتماعية جديدة تمنحه تكوين علاقات وصداقات وتحثه على العمل ضمن الفريق.
  4.  يتحكم الطلاب في انفعالاته.
  5. النمو الجنسي وتكوين الشخصية.
  6. يستطيع الطالب خلال تلك الفقرة اكتشاف مهاراته وما يبرع فيه ويحاول تنميته.

أهداف المرحلة المتوسطة

تعد مرحلة وسطى بين المرحلة الابتدائية والثانوية لذا فتختلف أهدافها عن ما يسبقها أو ما يتبعها من المراحل  ومن أهداف تلك المرحلة:

  1. متابعة ما تم إنجازه في المرحلة الأولى  ومحاولة تنمية القدرات العقلية والجسمية.
  2. تدريب الطلاب في هذه المرحلة على توفير الفرص المناسبة كل حسب قدراته وميوله.
  3.  تعزيز دورهم في المجتمع وحثهم على تحمل المسئولية.
  4. غرس العقيدة الدينية في نفس الطلاب وجعلها المرجع لهم في ضبط تصرفاتهم.
  5. أكساب الطلاب خبرات تتناسب مع سنهم.
  6. العمل على تقوية الوعي لدى الطلاب  وتزويدهم بكيفية مواجهة المبادئ المختلفة مع ما تم غرسه في نفوسهم تبعا للعقيدة الدينية.
  7. أعدادهم إعداد جيد للمرحلة المقبلة.
  8. غرس قيم الولاء الوطني في نفوسهم.
  9. تعليمهم بطرق البحث والمعرفة ليجدوا تشويق  في تلقى علومهم.
  10. تنمية  دورهم في  الحياة الاجتماعية  وتعلمهم التعاون والإخاء فيما بينهم.
  11. اكتساب مهارات التفكير والمعرفة وإيجاد حلول فريدة.
  12. تعليمهم تقبل الذات وتقديرها كما هي.

 المرحلة الثانوية

تعد من أهم المراحل في حياة الإنسان وهي مرحلة فاصلة فعليها تترتب باقي مراحل حياته.

أهداف المرحلة الثانوية

  1. تهدف هذه المرحلة إلى  إعداد شخصية  قادرة على مواجهة الصعاب وما قد يقابلهم من مشكلات في المرحلة المقبلة.
  2. تعزيز الهوية  الوطنية والإسلامية دون تطرف في الأفكار.
  3. مساندة وتنمية مهارات الطلاب ودعمهم في التجديد والاكتشافات.
  4. تنمية المهارات العقلية والذهنية.
  5.   ترسيخ السلوك الجيد والقيم الدينية في نفوس الطلاب.
  6. حث الطالب ودعمه وإعداده  للمرحلة القادمة من التعليم.
  7. صقل المواهب وتشجيع الطلاب على اكتشاف قدراتهم ومواهبهم.
  8. حث الطلاب على تحمل المسئولية وتحمل نتيجة قراراتهم ، وتعريف الطالب بواجباته وحقوقه.

ولتحقيق تلك الأهداف ينبغي إعداد الطلاب منذ بداية المرحلة المتوسطة وإكسابهم بعض القدرات التي تساعد في المرحلة المقبلة  مثل:

  • القدرة التواصل مع الآخرين وتعلم مهارات جديدة كتعبير شفاهة وكتابة.
  • تنمية المعلومات الثقافية والتعمق في كافة العلوم والمجالات للتواصل مع العالم المحيط به.
  • التمييز في الرياضيات والتدريب على مهارات جديدة وطرق مختلفة وتطبيقها في الحياة الطبيعة.
  • دراسة بعض فروع العلوم الطبيعية وربطها بالبيئة المحيطة.
  • اكتساب لغة جديدة.
  • إجادة استخدام الكمبيوتر والتعامل مع كافة برامجه.
  • القدرة على التفكير بطريقة مبتكرة في حل المشاكل.