بحث عن رسوم الأطفال وأهميتها نفسيا وتربويا وفنياً، يعتبر فن الرسوم للأطفال من أهم الأنشطة الذاتية الحرة والتلقائية، ويوجد له العديد من الفوائد والأهمية والخصائص، كما يوجد له بعض الدلالات على النفسية، كل هذا سوف نتعرف عليها في التالي بالتفصيل من خلال القادم.

بحث عن رسوم الأطفال وأهميتها نفسيا وتربويا وفنياً

يرغب الكثير في بحث يحتوي على كافة المعلومات التي تدور حول رسوم الأطفال، لذا عبر السطور الآتية سوف تتعرف على أهم المعلومات الهامة للرسوم الأطفال وأهميتها ونفسيا وتربويا وفنيا

رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

رسوم الأطفال يعد من أهم الأنشطة التي يمارسها الطفل في نقل المعاني والصور الداخلية بإيضاح، كما تعتبر هي القدرة على الأتصال بالآخرين ولقاء عالم، بالإضافة إلي ذلك تعتبر وسيلة يحاول الطفل من خلالها يحقق التوزان التعبيري والنفسي عن مشاعره.

معني فنون الأطفال

تعرف فنون الأطفال بأنها من أحد الأنشطة الذاتية التلقائية الحرة، وتشكل جانب هام في توجيه استعداداتهم ومن أحد الأساسيات يساعد على كشف حقيقة طبيعتهم وحقيقة مشاعرهم، وتنمية المهارات الفنية والنفسية والتربوية.

رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

رسوم الأطفال تعد من أحد جوانب الفنون التي يمارسها الطفل، وهي عبارة عن كلمة تعبيرية تساعد على نقل الصور والمعاني الإيضاحية وهي القدرة على الاتصال بالآخرين حيث

أهمية رسوم الأطفال تربوياً

يوجد العديد من الفوائد التي يحققها الرسم من حيث الجانب التربوي، حيث أن الرسم يساعد على تنمية الطفل التربوي فيما يلي:

  • الرسم يساعد على نشأة الطفل على السلوك القويم.
  • الفنون تؤثر وتساعد على تكوين الشخصية.
  • الرسم يعتبر من أهم الوسائل التى تساعد على غرس المبادئ والقيم في نفسية الطفل.
  • يعمل على التعرف على جميع الجوانب الضعيفة والقوية في الطفل.
  • من أحد الأساليب الرقية في تخلص الطفل من المشاكل النفسية مثل مشكلة الانطوائية.

يزرع اللمسات الجمالية داخل الطفل.

أهمية الرسم للأطفال فنياً

الرسم يعد من أحد الجوانب التي تساعد على تنميتها فنياً والارتقاء بالأشخاص، لذا تتمثل الأهمية فيما يلي:

  • ينمي الذوق العام للأطفال.
  • ينمي الجانب الإبداعي والحاسي للطفل.
  • يساهم في رقي شخصية الطفل.
  • يوسع الجو الخيالي للطفل
  • غرس مبادئ حب الخير والجمال داخل قلوب الشخص.

مراحل رسوم الأطفال

تنقسم مراحل رسوم الأطفال إلي ست مراحل يتغيرون فيها الفين ويتم تقسيمه لارتقاء نشاط الرسم عن الأطفال وتتمثل المراحل فيما يلي:

  • مرحلة ما قبل التخطيط وهذه المرحلة من سن الولادة إلى سن الثانية.
  • مرحلة التخطيط، وهذه المرحلة تبدأ من سن 2 إلى سن 4 سنوات.
  • مرحلة المدرك الشكلي: وهذه المرحلة من سن سبع سنوات حتى سن تسع سنوات.
  • مرحلة محاولة التعبير الواقعي: من سن تسع سنوات حتى سن 11 سنة.
  • مرحلة التعبير الواقعي: تبدأ هذه المرحلة من سن 11 حتى سن 13 سنة.

خصائص رسوم الأطفال

يوجد مجموعة من الخصائص التي تساهم في رسوم الأطفال وتتمثل في التالي:

التكرار في الرسوم

نلاحظ في المراحل العمرية للطفل يكرر الرسوم، وهنا يعتبر التكرار من أحد الاتجاهات التعبيرية للطفل ويرجع سببها أن لدي الطفل الحساس و قادر على إجادة الرسم من خلال بعض العناصر ويقوم برسمها كذا مرة لأنه يشعر بإحترافية.

  • الحذف: يلجأ الطفل للحذف في الكثير من الرسومات من أجل فكرته التعبيرية.
  • التسطيح يعتمد الكثير من الأطفال على تسطيح أشكالهم، كما أن يعتبر الأشكال من أهم العناصر التي لا تحجب الطفل ويبرز كل ما يعرفه عن الشئ الذي يعبر على ما يراه.
  • الجمع بين الأمكنة والأزمنة المختلفة في آن واحد
  • يلاحظ الطفل أنه لا يتقيد بالأزمنة والأمكنة الموجودة في الطبيعة، إذا يعبر عن شريط سينمائي للأحداث دون الانباه للزمان أو المكان.
  • كما من أهم خصائص رسومات الأطفال التلقائية والشفافية، خط الأرض، التسطيح.