متى يبدأ مفعول الدوفاستون لتثبيت الحمل حيث أنه من الأدوية الهرمونية التي تعتمد بشكل أساسي في تركيبها الكيميائي على نشاطية العنصر ديدروجيستيرون، الذي تم تصنيعه ليعمل بشكل مشابه تمامًا لهرمون البروجيستيرون، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف سويًا على إجابة السؤال المطروح من قبل الكثير من القراء، متى يبدأ مفعول الدوفاستون لتثبيت الحمل، تابعوا معنا…

متى يبدأ مفعول الدوفاستون لتثبيت الحمل

العديد من النساء الحوامل يمكن أن يخضعن للإجهاض بعد فترة وجيزة من الحمل، وذلك لنقص في هرمون البروجيستيرون المسئول مسئولية كاملة عن تثبيت الجنين بشكل جيد في جدار الرحم.

لذا يمكن أن يظهر مفعول دواء الدوفاستون بعد أن يتم تناوله من خلال المرأة التي خضعت لعمليات التلقيح الصناعي وزرع البويضة داخل الرحم، حيث يتم عبور المادة الفعالة للدواء من خلال الكبد.

لكي يصل إلى ذروة مفعوله في الجسم لتثبيت الحمل، خصوصًا في الحالات التي لديها نقص حاد في معدل هرمون البروجيستيرون، بالإضافة إلى عدم رصد أي أعراض جانبية للدواء في الجسم.

هل الدوفاستون يثبت الحمل الضعيف

دواء الدوفاستون Duphaston Tablet من الأدوية المستخدمة كدواء تعويضي لنقص هرمون البروجيستيرون والمؤدي للكثير من حالات الإجهاض، وخصوصًا تلك التي تكررت أكثر من مرة، والحالات التي تعاني من ضعف الحمل في الشهور الأولى.

إن كان السبب الرئيسي هو نقص الهرمون فإن دواء الدوفاستون كفيل بتعويض ذلك النقص والسيطرة على الحمل وحمايته من الإجهاض، ولكن على الرغم من ذلك لابد من تناول أقراص الدوفاستون تحت اشراف طبي متخصص، لضمان عدم حدوث أي مضاعفات.

متى ينتهي مفعول الدوفاستون لتثبيت الحمل

من الطبيعي الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب المعالج، والتي يتم وصفها في حدود 10 مللي جرام مرتين بشكل يومي، وعند تجاوز تلك الجرعة يمكن أن تحدث مضاعفات غير مرغوب فيها، قد تؤدي إلى سقوط الحمل.

على أن يتم انتهاء مفعول الدوفاستون عند الشهر الرابع على الأكثر من الحمل، تبعًا للحالة التي تعاني منها المرأة الحامل، حيث أن هذا الدواء محذور تناوله لحين انتهاء التسعة أشهر كاملة.

كم حبة دفستون لتثبيت الحمل

الحالات التي تعاني من مشكلة الإجهاض المنذر أو المتكرر، يتم وصف دواء الدوفاستون بجرعة قدرها حبة واحدة بشكل يومي كل صباح ومساء، إلى أن يصل الحمل للأسبوع العشرين من فترة الحمل، أي الشهر الخامس تقريبًا.

أما حالات الوقاية فيتم معها وصف 4 أقراص يتم تناولها بالتناوب كل 8 ساعات، من أجل الحفاظ على الحمل من الإجهاض المنذر أو المتكرر.

متى يؤخذ الدوفاستون لتثبيت الحمل

يتم أخذ حبوب الدوفاستون في الحالات التي تعاني من الإجهاض المنذر، والتي يمكن أن يحدث فيها سقوط للجنين، أو ولادة مبكرة قبل إتمام ال37 أسبوع من الحمل.

لذا يتم وصفه من قبل الطبيب المعالج للسيطرة على تلك المشكلة، وتجنب ما يمكن أن يترتب عليها من مخاطر، خصوصًا في الشهور الأولى للحمل.

ومن الجدير بالذكر أن دواء الدوفاستون لم يسجل حالات قد أصيبت بأعراض جانبية خطيرة إثر تناول الدواء، ومن الأمور النادرة حدوث جلطات دموية نتيجة لتناوله لبعض السيدات.

هل الدوفاستون مثبت قوي

نعم إلى حد كبير أثبت دواء الدوفاستون فاعلية كبيرة في تثبيت الحمل في جدار الرحم بشكل قوي، حيث أنه يعد البديل لهرمون البروجيستيرون الذي يعاني الجسم نقصه في حالة الإجهاض.

حيث يعمل على تعويض هذا النقص وتهيئة جدار الرحم لتشبث الجنين به بشكل أقوى، وعدم ترك الفرصة أمامه للسقوط وعدم استكمال شهور الحمل بسلام وأمان.