ما هي الامراض التي تسببها الملابس الداخلية التي وجد أنها انتشرت بين بعض الأفراد خصوصًا النساء منهم، واللاتي يرتدين الملابس ذات الطبيعة الملتصقة بأجسادهن، والتي ربما تكون السبب الرئيسي وراء الإصابة بتلك الأمراض التي سوف نلقي عليها الضوء من خلال مقال اليوم، تابعونا….

ما هي الامراض التي تسببها الملابس الداخلية

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب البشرة الحساسة نظير ارتداء الملابس الداخلية بطريقة غير صحيحة، وبشكل غير ملائم، ومنها ما يلي:

  • النمو البكتيري الشديد، مع التعرق بشكل أكثر من الطبيعي.
  • الأمراض الجلدية والتناسلية في آن واحد.
  • نشاط فطري والتهابات مهبلية في حالاتها المتقدمة.
  • الشعور بالحكة الدائمة في الأعضاء التناسلية، وفي منطقة أسفل الظهر.
  • خطر الإصابة بالناسور في منطقة العصعص، وأيضًا الخراج الملتهب.
  • انسداد المسام، وحساسية الجلد والاصابة بالتينيا الجلدية.

أضرار الملابس الضيقة

تحققت الكثير من الأضرار إثر ارتداء الملابس الداخلية الضيقة للكثير من السيدات والفتيات، حيث حدث ما يلي:

  • مع اقتراب دخول فصل الصيف وزيادة التعرق لابد من ارتداء الملابس الواسعة المريحة.
  • خصوصًا تلك المصنعة من الأقطان ذات الملمس الناعم التي لا تصيب الجلد بالمشاكل الصحية غير المرغوب فيها.
  • حيث العديد من الأضرار والأمراض المستديمة التي لا تنتهي طالما أن المؤثر موجود، ولم يتم التخلص منه بعد.

الملابس الضيقة والقولون

حالات انتفاخ القولون واضطرابات الجهاز الهضمي، عادة ما تنتج نتيجة لارتداء ملابس داخلية ضيقة، لذا لابد من توخي الحيطة والحذر عند ارتداء تلك الملابس، خصوصًا لمرضى القولون العصبي المتهيج.

حيث أن تناول الطعام غير الملائم لهم والدهون غير المسموح بها مع ارتداء الملابس الضيقة يمكن أن ينذر بحدوث كارثة مؤكدة لهم، لذا لابد من الامتناع عن تلك العادة السيئة.

نصائح للملابس الداخلية للرجال

العديد من الأبحاث والدراسات العلمية أكدت ضرورة ارتداء الرجال لملابس داخلية مريحة وناعمة، لما يلي:

  • لابد من ملائمتها لحجم وشكل الجسم وطبيعة العمل.
  • على أن توفر الراحة التامة للرجل، وأن تكون غير مثقوبة إطلاقًا.
  • ارتداء الملابس الداخلية المناسبة لك من أهم العوامل التي تجعلك بعيدًا تمامًا عن مساوئ وأضرار تلك الضيقة منها.
  • الحرص على النظافة الداخلية ونظافة الملابس لتجنب نمو البكتيريا والفطريات.
  • يفضل ارتداء الملابس القطنية لامتصاص العرق وعدم منح الفرصة لنمو الميكروبات والجراثيم.

أخطاء يمكن أن تقع فيها المرأة عند ارتداء الملابس الداخلية

هناك بعض الأخطاء التي يمكن أن تقترفها المرأة عند ارتداء ملابسها الداخلية دون أن تدرك خطورتها، ألا وهي:

  • الملابس المصنعة من الحرير، تعد الأخطر على الإطلاق خصوصًا عن ارتدائها بشكل دائم، حيث أنها تزيد من احتمالية حدوث التهابات جلدية.
  • عدم تغيير الملابس الداخلية بعد بذل مجهود كبير وزيادة التعرق، وبعد عناء يوم طويل من العمل الشاق، لخطورتها على زيادة النمو البكتيري.
  • الاستخدام المفرط لمعطرات الملابس الداخلية، حيث أنها من الكوارث الصحية التي لا يمكن الاغفال عنها لضررها البالغ على البشرة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، وارتداء تلك الفضفاضة المريحة، خصوصًا أثناء ارتفاع درجات الحرارة والقيام بأعمال ذات مجهود كبير.
  • لابد من خلع الملابس الداخلية أثناء الخلود إلى النوم، لما في ذلك من ضرورة صحية، من منع الالتهابات الجلدية، وترك الفرصة أمام المسام للتنفس بحرية.

أي الأنواع من الملابس الداخلية تسبب خطورة صحية

هناك العديد من أطباء الأمراض الجلدية يحذرون من ارتداء نوع معين من الملابس الداخلية، منها الملابس الرفيعة والمصنعة من أقمشة الجرير، حيث أنها من أكثر الأنواع خطورة على نقل الأمراض المعدية لداخل المهبل.

والتي يمكن أن تسبب احتكاك داخل المهبل وأيضًا في فتحة الشرج ناقلة الأمراض البكتيرية الضارة والتي تتسبب في أمراض خطيرة مع مرور الوقت.