متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل نظرا لفضل الثلث الأخير من الليل يبحث المسلمين عن الوقت الصحيح له، وذل لنيل البركة من هذا الوقت الذي يتجلى فيه رب العزة كي يغفر للمستغفرين ويستجيب الدعاء لمن داعاه.

متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل

لاحتساب ثلث الليل الأخير يجب معرفة عدد ساعات الليل منذ الغروب حتى مطلع الفجر وذلك لتقسيم عدد الساعات على ثلاث أجزاء.

وتعد تلك الطريقة الأسهل في تحديد الثلث الأخير فعلى سبيل المثال إذا كان الليل يبدأ الساعة الخامسة مساءا والفجر يؤذن له الساعة الخامسة صباحا، فان عدد الساعات هي 12 ساعه.

لذلك يتم تقسيمهم على ثلاث أقسام يبدأ القسم الأول من الساعة الخامسة حتى التاسعة مساءا، والقسم الثاني من الساعة التاسعة حتى الواحدة صباحا.

نجد أن الثلث الأخير يبدأ من الساعة الواحدة حتى الساعة الخامسة، لذلك يختلف الثلث الأخير في كل بلد عن الأخرى حسب عدد ساعات الليل فيها.

فضل الثلث الأخير من الليل

من خلال الحديث الشريف التالي نستطيع معرفة فضل الثلث الأخير من الليل ولماذا يحرص عليه المسلمين:

روى أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: (يَنْزِلُ ربُّنا تباركَ وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا، حينَ يَبْقَى ثُلُثُ الليلِ الآخرِ، يقولُ: من يَدعوني فأَستجيب لهُ، من يَسْأَلُنِي فأُعْطِيهِ، من يَستغفرني فأَغْفِرُ لهُ.

يوضح الحديث الشريف أن الله عز وجل يتنزل للسماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل وينادي عز وجل كما جاء في الحديث الشريف.

 دعاء ثلث الليل لقضاء الحوائج

يستحب أن يتضرع المسلم بالدعاء في ثلث الليل الأخير بما يرغب به وذلك بعد الثناء على الله عز وجل ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك يذكر حاجته مرارًا وتكرارًا.

الجدير بالذكر أن العبد المؤمن هو الذي يحسن الظن بالله عز وجل، لذلك عليه بالدعاء والصلاة في ذلك الوقت المبارك.

فضل الدعاء في الثلث الأخير من الليل

حثنا الله عز وجل على اغتنام القيام في الثلث الأخير من الليل، حيث أن جزاؤه جنات وعيون كما جاء في الآية الكريمة التالية:

قال الله تعالى: (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ*آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ*كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ)

لذلك الدعاء في جوف الليل مستجاب بإذن الله عز وجل بالإضافة أن الله عز وجل يحب عباده الملحين في الدعاء.

بالإضافة أن الله عز وجل وصف المتقين بأنهم الذين يقيمون الليل بالصلاة والدعاء مما يترتب عليه فوزهم بجنات الخلد.

معجزات الدعاء في الثلث الأخير من الليل

إذا أردت أخي المسلم أن يستجاب لك فتحرى قيام الليل وهو في الثلث الأخير من الليل، حيث أن التقرب لله عز وجل بالصلاة والدعاء  لها شأن عظيم حيث وعد الله سبحانه وتعالي بإجابة من يدعوه.

بالإضافة أنه يعفو ويصفح عن المستغفرين بالأسحار لذلك حرص النبي صلى الله عليه وسلم على المواظبة على قيام الليل والدعاء فيه.

لذلك يجب أن نقتدي به صلى الله عليه وسلم وألا نفوت تلك الهبة العظيمة من الخالق عز وجل، والتي يظهر أثرها الطيب على المسلم في جميع نواحي حياته.

أثر قيام الليل على حياتي

من الآثار المترتبة على قيام الليل ما يلي:

  • الابتعاد عن ارتكاب المعاصي والذنوب والتقرب لله عز وجل.
  • كذلك حماية الجسم من الأمراض.
  • فوز العبد المؤمن بإجابة دعاؤه.
  • الشعور بلذة في القلب جراء قيام الليل.
  • كذلك يكون المسلم نشيط ويساعده الله عز وجل على قضاء أعماله بهمة ونشاط.
  • التمتع بسعة الرزق وذلك جزاء قيام الليل.