أنقل لكم تجربتي مع تحليل الحمل بالكلور حيث كل فتاة قبل زواجها تكون في حلم مستمر وتدعو الله دائمًا لكي تصبح أمًا إنها غريزة طبيعية من الله عزوجل، منذ صغر السن تلعب الفتيات بالعروسة الصغيرة وتدللها كما وكأنها طفلها أو طفلتها، بعد الزواج يصبح خبر الحمل من أجمل ما يكون بالنسبة لها والتي ترغب بأن تستمع له، وتظل في انتظار كبير وتترقبه بشكل كبير جدًا شهريًا، ولكن حينما يتأخر هذا الخبر تضطر إلى أن تخضع لعدة تجارب متعددة وتبحث عن الطريقة الأفضل التي تقوم بها بعمل اختبارات متكررة لكي تعرف أنها حامل أم لا، ونظرًا لأن الكثيرات الآن تلجأ للاختبار المنزلي قبل الذهاب للمعمل، نرغب بأن نتحدث عن اختبار الكلور للحمل في البيت.

من جربت تحليل الكلور وطلعت حامل

بعد اختبار الحمل بالكلور والذي مارسته كثيرًا من السيدات في الفترة الأخيرة لكي تتأكد من أنها حامل، يبدو هذا غريب بعض الشيء وخاصة للسيدات في أول حملها، فمع انتشار الفحوصات الطبية بالصيدليات المتنوعة، والاختبارات الخاصة بالكشف عن الحمل من المعمل الطبي، ولهذا أنقل لكِ تجربتي الخاصة:

موسم الصيف الماضي كنت أقضي الإجازة مع العائلة في المدينة الساحلية، وتعبت كثيرًا من بعض أعراض الحمل، ولأنني لم أتمكن من استخدام أي حمل آخر أو واقي ذكري، فكنت أظن في حملي، ولهذا ذهبت مع زوجي للصيدلية لكي أجري اختبار حمل في البيت، ولكن لم أتمكن من العثور عليه.

ولأن قلقي ازداد وعدم القدرة على الانتظار العودة إلى منزلي لكي أذهب إلى طبيبي الخاص بالنساء والتوليد، بحثت عن أي طرق أتمكن منها من أن أقوم باختبار الحمل بدون أن ألجأ حتى للمعامل وغيرها، ووجدت فعلاً طريقة تؤكد حملي بالكلور، وقررت أن أقوم بتجربتها فورًا، وقمت بخلط عينة من البول الخاصة بي مع عينة من الكلور ووجدت ارتفاع شديد فيه ومعنى ذلك أنني حامل فعلاً، ولكن ربما يكون مجرد صدفة ليس أكثر.

راي الأطباء في تحليل الحمل بالكلور

يؤكد جميع الأطباء على عدم دقة هذه التجربة وخصوصًا أن بعض أنواع حبوب منع الحمل تتسبب في عدم دقة التحليل، وأنها تعد من ضمن وسائل تقليدية غير ناجحة بالمرة، سواء فوران مزيج البول مع الكلور أو لم يحدث، فهذا غير دليل بالمرة على حدوث الحمل.

أعلن الأطباء بان ذلك الاختبار لا علاقه له بالحمل، وإذا قام الزوجين بنفس الاختبار ربما يظهر فوران أو رغوة وليس هذا يعني أن الذكر حامل، فإن التفاعل معتمد على تركيز البول وما يحتويه من أمونيا وقت التبول، وتركيب الكلور هو عبارة عن مادة هيبوكلوريد صوديوم وتملك خاصة تفاعل رائعة جدًا وقوية مع أمونيا البول وبناءً عليه يحدث الفوران والتفاعل.

هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل

تحليل الحمل بالكلور لن يطالبكِ بوجود نوعية معينة منه، فالموجود بالبيت يعتبر كافيًا للغرض، فكل الأنواع تحتوي على مادة متآكلة تمامًا وتتفاعل مع هرمون الحمل المتوفر بالبول لكي يتشكل به ردة فعل ناتجة منها فقاقيع وتحصل على نتيجة أكثر دقة من ذلك التحليل، ولهذا من الضروري أن يكون الكلور غير مضاف له أي من الروائح أو المساحيق الأخرى.

كيفية عمل تحليل الحمل بالكلور

كثيرًا من السيدات لا تعرف كيف يتم عمل اختبار الحمل بالكلور، ولهذا عليكِ اتباع ما يلي من خطوات:

  1. استخدمي كوبًا شفاف ونظيف تمامًا لكي تقومي بجمع فيه عينة من البول في الصباح.
  2. ثم قومي بوضع ثلاثين ميلليمترًا تقريبًا من مسحوق الكلور في كوبًا آخر.
  3. بعد ذلك عليكِ بإضافة البول الخاص بكِ لكوب الكلور تدريجيًا.
  4. ثم راقبي مدى تغير الخليط باستمرار في حال ظهور فقاعات أو زيادته.

نقلت لكِ سيدتي تجربتي مع تحليل الحمل بالكلور الذي قمت بها، ولكن هذا غير دليل قاطع على أنكِ حامل فيجب عمل الفحوصات بشكل طبي ومباشرة حالتك مع الطبيب المختص لكي تهتمي بصحتكِ وصحة جنينكِ في حال حدوث حمل.