قصة معاذ بن جبل كاملة مختصرة، هذه القصة من القصص الرائعة، فيجب علينا كآباء وأمهات أن نعلم أطفالنا قصص الصحابة حتى يقتدوا بهم، فهذا من حق الصحابة علينا أن نتعرف على سيرتهم ونتشبه بهم، فلأهمية هذا الموضوع سوف نتحدث من خلال سطورنا القادمة عن الصحابي الجليل معاذ بن جبل.

قصة معاذ بن جبل كاملة مختصرة

هذا الصحابي اسمه معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائد بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن يزيد بن جشم بن الخزرج، وكان يكن باسم أبو عبد الرحمن الأنصاري الخزرجي المدني البدري، وكان مع من الأولاد ولدان وبنت.

هذا الصحابي قد أسلم وهو كان عنده 18 سنة، وهو يعد من الرجال السبعين الذين قد شهدوا بيعة العقبة الثانية، كذلك كان مع الرسول في غزوة بدر وأحد، وقد أرسله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن؛ حتى يعلم الناس القرآن الكريم وأمور الدين ويأخذ الصدقات منهم.

مكان ولادة معاذ بن جبل

قصة معاذ بن جبل كاملة مختصرة نوضح فيها أنه ولد هذا الصحابي الجليل قبل الهجرة تقريبًا بـ 18 سنة، وفي قول آخر بـ 20 سنة في المدينة المنورة، واتسم هذا الصحابي بالكرم والورع والزهد وإنه كان قوي الإيمان.

ما قيل في  الصحابي الجليل معاذ بن جبل من أحاديث

وردت أحاديث في شأن معاذ بن جبل توضح أنه كان له مكانة كبيرة عند الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أهم هذه الأحاديث:

  • عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أعلم أمتي بالحلال و الحرام معاذ بن جبل».
  • قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم أيضًا: «استقرئوا القرآن من أربعة: من عبد الله بن مسعود، وسالم مولى أبي حذيفة، وأبي بن كعب، و معاذ بن جبل»، متفق عليه.
  • أيضًا في يوم من الأيام قال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل: «يا معاذ، إني لأحبك في الله» قال معاذ: و أنا والله يا رسول الله، أحبك في الله. فقال: «أفلا أعلمك كلمات تقولهن دبر كل صلاة: رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك».

صفات الصحابي الجليل معاذ بن جبل

يتميز الصحابي معاذ بن جبل رضي الله عنه بعدة صفات أهمها:

  • يعد من أكثر الصحابة الذين كانوا علمًا بمسألة الحلال والحرام.
  • أيضًا كان قارئ للقرآن بشكل جيد.
  • كان من المتصدقين والكرماء.
  • كما أنه كان مجتهدًا في العبادة.
  • كذلك له دور عظيم في تعليم المسلمين أمور دينهم والنصح لهم.
  • يعد أيضًا من أكثر الصحابة بعلم الفقه.

وفاة معاذ بن جبل

قصة وفاة معاذ بن جبل حيث إنه كان عائدًا إلى المدينة بعدما أرسله النبي إلى اليمن كما قلنا من قبل، فعلم حينئذ أن الرسول قد توفي، فشعر أنه لا يستطيع أن يمكث في المدينة بعد وفاة حبيبه صلى الله عليه وسلم.

فطلب بعد ذلك من أبو بكر أن يذهب مع جيوس المسلمين الذاهبة إلى الشام؛ لعله ينال الشهادة، فبالفعل وافق أبو بكر وذهب معاذ مع الجيوش، وكان تحت إمارة أبي عبيدة بن الجراح فترة من الوقت.

بعدها توفي أبو عبيدة بسبب مرض الطاعون، فهذا المرض أصاب أهل الشام حينئذ، وبعد وفاة أبو عبيدة تولى الخلافة سيدنا عمر بن الخطاب، فقام بتولية معاذ خلافة جند الشام، ولكن للأسف لم يظل فترة طويلة في إمارة الجند، حيث أصابه الطاعون فمات بسببه.

وكان وفاته في السنة الثمانية عشر للهجرة، وكان وقتها يبلغ من العمر 33 سنة، وفي رواية أخرى قيل عمرها كان 38 سنة.

وبهذا نكون قد تكلمنا عن قصة معاذ بن جبل كاملة مختصرة بشكل مبسط، ولا شك أن قصة هذا الصحابي الجليل بها الكثير، فنحن فقط وضحنا نبذة مختصرة عنه، فنأمل أن تكون مفيدة لكم.