يتساءل الكثير من الطلبة والطالبات وكذلك أولياء الأمور عن ايهما أفضل مذاكرة الليل أم النهار ففي بعض الأوقات تكون الدماغ نشيطة جدًا من أي وقت آخر وذلك يختلف مع بعض الأشخاص فمنهم من يعمل بشكل أفضل في بدايات صباح اليوم، والآخرين يركزا أكثر وبشكل واضح في عدد ساعات المساء، وذلك للاستفادة من تلك اللحظات في عمليات تحسين وقت المذاكرة، مضافًا إلى ذلك الدراسات التي أوضحت أهم وأفضل اللحظات التي يتم فيها المذاكرة بشكل جيد هي في الصباح الباكر، وقبل النوم مباشرة ليلاً.

فوائد المذاكرة قبل النوم

تكشف عدة دراسات حديثة مدى أهمية وفائدة الحصول على قسط كافي من النوم في الليل الذي يعمل على تنشيط الدماغ بنسبة عالية جدًا وكبيرة في جامعة كامبردج التي أعلنت عن ملخص لها بأن النوم شيء أساسي ومفيد جدًا، حيث يعمل على تخزين الكلمات الحديثة بشكل عالي الجودة التي تحمل موضوعات أو أشياء في خيال كل شخص حسب الطريقة التي مستعد أن يتممها لكي يخزن بها الكلمات الدراسية أو العلمية، وبهذا فصرحت هذه الدراسة أنه لا يوجد أدنى فائدة من المذاكرة ليلاً قبل النوم.

أفضل أوقات الدراسة علميًا

أفضل وقت للمذاكرة يختلف تمامًا من شخص للآخر، فبالرغم من وجود عدة دراسات علمية كشفت عن نشاط الدماغ الذي يزيد في الليل، مما يوضح أن المذاكرة ليلاً تكون ذو فاعلية وتركيز أعلى، إلا وأنه لا يمكن أن يتم انتشار وتعميم ذلك على كافة الأشخاص، حيث يوجد هناك بعض الأشخاص يعتبروا التركيز الدراسي بالنسبة لهم في الصباح الباكر، وهذا يكون حسب السير مع نمط الحياة.

بالنسبة للشخص الذي يميل للدراسة والمذاكرة ليلاً يلاحظون زيادة التركيز في المساء، ولكن هناك أشخاص يروا أن المذاكرة في هذا التوقيت وبعد اختفاء الضوء الطبيعي يعتبر من الأمور التي تتسبب في جهد العين والبدن والذهن، فيجعل ساعات النهار أنشط بالنسبة لهم عندما يتناولون قسط كافِ من النوم اللازم لراحتهم أثناء الليل.

كيف أسهر للمذاكرة

تعتبر أهم الخطوات التي تتم للاستذكار والمذاكرة والتي يمكن أن يتم أخذها في فترة الامتحان لقضاء الليلة النشيطة في الامتحان فعالة بدون أن تؤدي للنوم في ساحة الامتحان، أو ربما يفوته ميعاده المقرر له في اليوم التالي، فيجب أن لا تأخذ استراحة بعد سهرة الليل حتى لا يسرقك النوم من شدة الإرهاق أو التعب، وتبدأ في تجهيزات ما يلزمك منذ بداية اليوم، اتبع النصائح الآتية:

  • صحتك مهمة فإن لبندك عليك حق، عدد ساعات النوم مهمة جدًا ليلاً للشخص، فإذا كان السهر يؤثر عليك سلبيًا يجب أن تتجنبه تمامًا، وتعمل على توفير الجو الذي يتلاءم للدراسة خلال اليوم.
  • أخذ قسط من الراحة والنوم بعض الوقت في وقت الظهيرة، أو العصر لكي تستطيع على الاستمرارية والسهر باقي الليل.
  • اهتم بغذائك جيدًا، عليك أن تتناول الطعام المفيد لك مثل اللبن، والجزر، والسلطة الكاملة، وابتعد تمامًا عن الكافيين، وتناول الشاي أو القهوة.
  • لا تقوم بالشيء الذي يرهقك بل يجب أن تحاول الراحة قدر المستطاع كل فترة بين المذاكرة.

كيف اسهر طوال الليل

توجد هناك وسائل تمنعك تمامًا من الكسل وتجنبه أثناء الدراسة، ولكن هنا ننصحك بأن لا تقاوم النوم، فإن فكرة تجنب النوم لن تكون من المهام البسيطة، ولكن يجب أن لا تجعل التركيز على دراستك ليلاً كاملة فالأولوية لك أن تحاول أن تكسب التحدي بكل الوسائل، فيجب أن تجعل مجهودك يتوجه للحفاظ على الجسد، والعقل يظل نشيط معظم الوقت،

هنا نكون قمنا بالرد على سؤال عنوان مقالنا اليوم والذي يعتبر من أهم ما يكون لجميع الدارسين والذين يرغبوا بالنجاح الأكيد، تعرفنا على أفضل أوقات الدراسة علميًا وكذلك ايهما أفضل مذاكرة الليل أم النهار فيجب أن ترى ما هو ملائم ومناسب معك وتتبعه ولكن في حدود الحفاظ على جسدك وعقلك.