الفواكه المسموح بها لمرضى ارتجاع المرئ، الارتجاع المعدي المريئي هو مرض في الجهاز الهضمي يحدث بسبب ارتجاع العصارة الهضمية من المعدة إلى المريء، مما يتطلب تناول المريض لأطعمة معينة وخاصة الفواكه.

الفواكه المسموح بها لمرضى ارتجاع المرئ

الرمان

يعالج التهابات المعدة والأمعاء والاثني عشر، كما أنه يساعد في تخفيف الأعراض المتعلقة بمرض الارتجاع المعدي المريئي مثل الحموضة والحموضة المعوية.

الجوافة

من الفواكه الغنية بفيتامين سي مما يحد من فرص إرخاء عضلات المريء، تتميز الجوافة بمحتواها العالي من الألياف، مما يبطئ من هضم الطعام، لذلك لا تحتاج المعدة إلى إفراز كمية كبيرة من العصارة الهضمية لتقليل فرصة التحمض.

التفاح

يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تحمي عضلات المريء من الاسترخاء، وكذلك الألياف التي تعتبر مهمة جدًا لصحة الجهاز الهضمي، ويمكن أن تقلل من فرصة الحموضة والحموضة المعوية عند تناولها يوميًا.

أطعمة مفيدة لارتجاع المريء

  • صدور الدجاج: صدر الدجاج منزوع الجلد هو غذاء غني بالبروتين سهل الهضم.
  • الماء: عند حدوث مرض الجزر المعدي المريئي، من الأفضل عدم شرب أي شيء آخر غير الماء، لأن المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والكافيين ستزيد الوضع سوءًا.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على تهدئة المعدة ويمكن تحويله إلى شراب الزنجبيل أو تناوله جافًا.
  • البطيخ: البطيخ فاكهة لا تسبب حموضة في المعدة.
  • أرز القمح الكامل: يحتوي على ألياف طويلة الأمد وكربوهيدرات معقدة، وهو خيار جيد لعلاج مرض الجزر المعدي المريئي.
  • الشوفان: يحتوي الشوفان على الألياف والكربوهيدرات المعقدة التي تزيد من الشعور بالشبع، ويمكن إضافة الفواكه الطازجة عند الأكل.

أطعمة يجب على مرضى الارتجاع المريئي تجنبها

تزيد بعض الأطعمة من احتمالية الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي، وتختلف هذه الأطعمة من شخص لآخر، فبعض هذه الأطعمة تزيد من حموضة المعدة وتزيد من حدة الأعراض، وقد يؤدي ذلك إلى تلف الجدار الداخلي للمريء، بما في ذلك إضعاف الجزء الداخلي من المريء، وصمام المريء لإرخاءه، بحيث يمكن لمحتويات المعدة أن تعود بسهولة إلى المريء، ومن الأطعمة التي يجب تجنبها:

  • الكافيين.
  • مشروب غازي.
  • شوكولاتة.
  • الحمضيات.
  • طماطم.
  • ثوم.
  • نعناع.
  • بصل.
  • طعام حار.
  • الأطعمة الدهنية.
  • طعام مقلي.

نصائح لمرضى الارتجاع المريئي

بالإضافة إلى الأطعمة التي لابد من الأبتعاد عنها والأكلات التي يجب أخذها عند حدوث ارتجاع المريء، يجب أيضًا تغيير بعض العادات لتحسين الحالة بسرعة أكبر.

فيما يلي بعض النصائح التي يجب اتباعها عند حدوث ارتجاع المريء:

  • حافظ على وزن مثالي.
  • قسمي الوجبة إلى أجزاء صغيرة.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدهنية.
  • تناول الطعام في وضع مستقيم في غضون 45-60 دقيقة بعد الوجبة.
  • تجنب الأكل قبل النوم.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ارفعي الوسادة 15-20 سم عند النوم.

عوامل خطر الإصابة بارتجاع المريء

  • زيادة الوزن أو السمنة؛ فزيادة الوزن ستضغط على البطن، مما يؤدي إلى عودة جزء من محتويات المعدة إلى المريء.
  • الحمل ونفس الشيء بسبب زيادة ضغط البطن.
  • تناول أنواعًا معينة من الأدوية، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج الربو وحاصرات قنوات الكالسيوم ومضادات الهيستامين وأنواع معينة من مضادات الاكتئاب وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج الأرق.
  • التدخين والتدخين السلبي.
  • فتق الحجاب الحاجز، وهو جزء من المعدة يبرز من خلال ثقب في الحجاب الحاجز.

علاج الارتجاع المريئي

تعد التغييرات في نمط الحياة أحد الأسباب المهمة لعلاج ارتجاع المريء، حيث أن تناول كمية كبيرة في فترة زمنية قصيرة يمكن أن يسبب ارتجاع المريء، لذلك يجب على المرضى تناول وجبات صحية متقطعة بمعدل 5 أو 6 وجبات في اليوم للوقاية من المريء ارتداد.

مرضى الارتجاع المعدي المريئي ليس لديهم أطعمة محددة يجب تجنبها، فهي تختلف من شخص لآخر، فبعض الناس لا يناسبهم الكاتشب أو الأطعمة الحارة، لذا يفضل تجنبها.