بالرغم من برودة الجو في الشتاء إلا أنه المفضل لدى العديدين ولأنه فصل يحتاج إلى التدفئة، نقدم لكم أكلات للتدفئة في الشتاء مفيدة ومقاومة للبرد وقادرة على تدفئة الجسم من الداخل وإزالة الشعور بالبرد تابع معنا.

الأكل في الشتاء

طبق من الطعام الشتوي المفضل وحلقة من مسلسل تلفزيوني شيق أمر قادر على إدخال السعادة على القلب والتدفئة إلى الجسم، إذ أن الأكل في الشتاء ضروري للغاية من أجل دفع الأمراض ومحاربتها وتدفئة الجسم وتقوية جهازه المناعي.

أكلات الشتاء المصرية

  • شوربة العدس تأتي في مقدمة الأكلات الشتوية الشائعة في فصل الشتاء داخل المجتمع المصري، إذ أن ربة المنزل بمجرد انخفاض الحرارة وهطول الأمراض تسارع بالتفكير في تجهيز هذا الطبق اللذيذ.
  • البطاطا المشوية أو المسلوقة قادرة على إمداد الجسم بما يلزمه من طاقة في فصل الشتاء البارد، وهذه الطاقة تساهم في إمداد الجسم بالنشاط والحيوية والحرارة الداخلية.
  • إن إمداد الأطعمة المختلفة ببعض التوابل الحارة من شأنه جلب الحرارة إلى الجسم بجانب كثير من الفوائد الكامنة داخل تلك التوابل ولكن يجب الاعتدال في استخدامها.
  • الشتاء المصري يشجع طبق المحشي بمختلف أنواعه سواء محشي الكرنب أو ورق العنب أو غيره من الأنواع.
  • شوربة الدجاج وكذلك شوربة اللحوم الحمراء المسلوقة من أجمل الأغذية التي تمد الدفء إلى داخل الجسم وتجعله يسري بسرعة طاردًا الشعور بالبرودة.

وصفات الشتاء

هناك وصفات غذائية خاصة بالشتاء نتداولها فيما بيننا جيل بعد جيل وما يحلو تجهيزها إلا في الاجتماعات الأسرية والجلوس في مكان واحد من أجل جلب الدفء، ومن أشهر وصفات الشتاء ما يأتي:

  • مشروب السحلب المغذي الذي يكون فيه وجه الكوب مليء بالمكسرات اللذيذة أو جوز الهند المبشور، ويقدم هذا المشروب ساخن ومجرد رؤيته جالبة للدفء.
  • مشروب الشيكولاتة الذي يقدم ساخن وهو عشق لمحبي الشيكولاتة وإدمان عند الأطفال وبجانب فوائده الكثيرة يقدم دفء كبير للجسم.
  • كذلك مشروب الكاكاو الذي يتم إعداده باستخدام اللبن سواء المغلي أو البارد حسب نوع الكاكاو المستخدم وفي الشتاء يقدم هذا المشروب ساخن.
  • ولا ننسى مشروب الحلبة الصفراء المطحونة التي تقدم للجسم مجموعة كبيرة من الفوائد الغذائية والسعرات الحرارية والطاقة المقاومة للبرد وأمراضه.
  • كذلك مشروب القرفة بالعسل فهو ذات مذاق رائع وفوائد غذائية كثيرة وهو مشروب الطاقة في نفس الوقت.

أكلات مقاومة للبرد

اختلاف الفصول له تأثير واضح على نوعية التغذية والأطعمة التي يتوجه إليها الفرد، فهناك أطعمة كما رأينا ملازمة لفصل الشتاء بينما أطعمة أخرى مرتبطة بفصل الصيف وأخرى يمكن تناولها في أي وقت، ومن ضمن الأطعمة التي تقاوم البرد وتسري التدفئة في الجسم ما يأتي:

  • المخبوزات التي يتم إعدادها من الشعير والحبوب الكاملة بوجه العموم.
  • المكسرات بوجه العموم والفستق على وجه الخصوص.

أكلات تدفي الجسم

  • أكلة الكشك والتي يلاحظ انتشارها في بلاد عربية متعددة ولكل بلد طريقته وأسلوبه في إعداد هذه الأكلة المغذية الصديقة لفصل الشتاء والتي تضم مكونات مثل اللبن والقمح.
  • طعام الخبيزة المشبع الذي يعشقه الصغار ويفضله الكبار في فصل الشتاء لما له من فوائد غذائية جمة، فلا تخلو البيوت من هذه الأكلة خلال الشتاء خصيصًا.
  • أكلة المجدرة الشامية التي يدخل العدس الاصفر عنصر أساسي في إعدادها وهي من الاكلات سهلة الإعداد واللذيذة.

كانت كل هذه أكلات مفيدة في فصل الشتاء وجالبة للحرارة ننصح بإعدادها في هذا الفصل للاستمتاع به بشكل صحيح ودون التعرض لأي أمراض شتوية.