كيف يصنع ملح الطعام ومن اين يستخرج الملح، مجموعة من التساؤلات الهامة التي توضح لنا ماهية ملح الطعام وكيف يتم إنتاجه بعد استخراجه من مصادره، كذلك تدعونا تلك التساؤلات إلى البحث عن أنواع الملح واستخداماته المختلفة، تابع معنا وتعرف على كل ما يخص الملح وكيف يتم صناعته.

أنواع الملح

الملح مكون الطهي الأساسي في أي مطبخ له أنواع عدة يمكن التفريق بينها من حيث الشكل واللون والطعم حيث نجد:

  • الملح المكرر وهو ذلك الشائع الاستخدام والذي يتم تنقيته بعناية بالغة من الشوائب وهو يجهز في هيئة مطحونة وناعمة.
  • ملح البحر وهو يستخلص من البحر وقوامه من النوع الخفيف ويحتوي على مجموعة مفيدة من المعادن مثل الحديد والبوتاسيوم وكذلك الزنك.
  • ملح من النوع الصخري الذي يستخرج من المناجم بطريقة معينة وهو ذو فائدة غذائية كبيرة ويتميز بجمال مذاقه في الأطعمة.
  • ملح الكوشير وهو ملح شائع الاستخدام أيضًا وأكثر ما يميزه أن حبيباته كبيرة وخشنة ولكن ذلك لا يظهر جليًا عند ذوبانه في الطعام.
  • الملح الباكستاني أو الهيمالايا كما يُعرف.

ما هو مصدر ملح الطعام

هناك مصادر متنوعة ومختلفة يمكن عبرها الحصول على ملح الطعام، إذ أن تنوع مصادر استخراج الملح هو السبب الرئيسي وراء وجود أنواع عديدة للملح، وتختلف أماكن ومصادر استخراج الملح باختلاف الأماكن والبلدان، إذ أن البلدان الساحلية تستخرجه من خلال البحر بينما البعض الآخر يستخدم المناجم أو الآبار كمصدر أساسي للملح.

من أين يستخرج ملح الطعام

يمكننا تقسيم أماكن استخراج الملح على النحو الدقيق الآتي:

  • البحر: حيث يستخرج الملح من ماء البحر عن طريق تبخير هذا الماء واستخلاص الملح من المواد الناتجة عن هذا التبخر وفي الغالب هذا الملح يحتوي على عنصر اليود.
  • الأرض: ويستخرج الملح من أماكن عميقة تحت الأرض بأساليب معينة وهذا النوع من الملح موجود بكثرة في النمسا وأماكن أخرى.
  • المناجم والتي يتم استخراج الملح منها عن طريق اتباع أسلوب التعدين، ومن ثم تكريره وتنقيته بأساليب معينة حتى يصبح جاهز للاستخدام.

تنقية ملح الطعام من الشوائب

الملح الخام هو ذلك الملح الذي لم يخضع إلى أي تكرير أو تنقية من الشوائب، ومن أجل استخدامه في الطعام لابد من خضوعه للتنقية حتى يصبح أكثر تلائُمًا للاستخدام، وتتم تنقية ملح الطعام من الشوائب واستخلاص كلوريد الصوديوم بطرق دقيقة ومدروسة، لينتج في النهاية ملح أبيض ذات مظهر شفاف له الفوائد التالية:

  • حفظ توازن السوائل التي يحتاجها الجسم داخله.
  • مؤثر إيجابي في حركة الناقلات العصبية التي تنقل الإشارات.
  • حماية ووقاية القلب من الأمراض وتعزيز عمله.
  • الحماية من ارتفاع درجة الحرارة والشمس الحارقة.
  • يحفز الجسم على طلب الماء، أي الشعور بالعطش وذلك في الجو مرتفع الحرارة.
  • يساهم في تقوية قدرة الجسم على امتصاص العناصر البروتينية وكذلك تنشيط التمثل الغذائي.

الفرق بين الملح الخشن والملح الصخري

إذ يشتهر الملح الخشن بأنه غير مصنع مما يعني أنه لا يحتوي على أي مواد من النوع الحافظ مما يجعله آمن تمامًا في الاستخدام وذات فوائد عظيمة للغاية، أما عن الملح الصخري فيشتمل على عناصر كلوريد الصوديوم و كلوريد البوتاسيوم وغيرها من العناصر والمعادن الماركسية في ذلك الملح بفعل الصخور الرسوبية الذي تم استخراجه منها.

بهذه الطريقة نكون أوضحنا كل المعلومات التفصيلية الخاصة بملح الطعام وكيفية استخراجه وصناعته والاستفادة من فوائده الغذائية ومذاقه الطيب في الأطعمة المختلفة.