يمر على الإنسان فترات يحتاج فيها لتناول بعض الأدوية ليتماثل للشفاء، ويبدأ الدواء  دورته داخل الدم ليقوم بدوره العلاجي ولكن على المدى الطويل تظهر آثار جانبية للعلاج تؤثر بشكل ضار على أعضاء الجسم.

مراحل انتقال الدواء داخل الجسم

يمر الدواء برحلة داخل الجسم تتمثل في عدة مراحل داخل بداية من دخوله وحتى خروجه منه :

  1. تحرر الدواء وهو مرحلة انطلاق الدواء داخل الجسم.
  2. امتصاص الجسم للدواء.
  3. انتشار الدواء في الدم.
  4. الاستقلاب وهو الاستفادة من الدواء بتحويله لمواد أولية يسهل على الجسم امتصاصها.
  5. خروج الدواء من الجسم.

طرق خروج الدواء من الجسم

يمكن للدواء أن يسلك عدة طرق ليتخلص الجسم منه وذلك عبر أعضاء الجسم المختلفة:

  1. العرق.
  2. الكلى.
  3. البراز.
  4. اللعاب.
  5. حليب الأم المرضعة.

من أهم الأعضاء المسئولة عن خروج الدواء من الجسم الكليتين والكبد وتشمل عدة خطوات لخروج الأدوية من خلالهما:

  • يتم استقلاب الأدوية في الكبد ليستطيع الجسم الاستفادة منها.
  • تنتقل المادة المتحولة بعد الاستقطاب إلى  الكليتان داخل الأنبوبة الكلوية  لفصل المواد المحملة بالبروتين عن غيرها، المواد الغير مرتبطة بالبروتين ترشح عن طريق البول وتنتقل المواد المرتبطة بالبروتين داخل الدم.

يمكن أن يخرج الدواء من الجسم هضمه داخل الأمعاء بعد امتزاجه بالعصارة الصفراوية وخروجه على هيئة براز.

الوقت المستغرق لخروج الدواء من الجسم

يمكن حساب مدة بقاء  الدواء في الجسم عن طريق حاصل ضرب نصف حياة الدواء مع الرقم 4 والناتج هو المدة التي يستغرقها الدواء للخروج من الجسم، ولكن يختلف الأمر بالنسبة لمضادات الحيوية وذلك لأن لكل مضاد حيوي مدة مختلفة عن غيره حسب المواد الفعالة داخله وفي الغالب يتم التخلص من المضاد خلال يومين أو ثلاثة من وقت آخر كبسولة المضاد إلا أن هناك أنواع للمضادات قد تستغرق أكثر من أسبوعين حتى يتم خروج الدواء من الجسم.

هل اللبن يبطل مفعول الدواء

عادة اللبن مفيد لتبطين جدار المعدة من تأثير والأدوية المختلفة ولكن في بعض الحالات يتعارض شرب اللبن مع بعض أنواع الأدوية ويؤثر بالسلب على قدرة الجسم في امتصاصها.

اللبن يعرف بأنه غني بعنصر الكالسيوم الذي قد يسبب تعارضاً مع بعض أنواع المضادات الحيوية ويمنع امتصاصها داخل الجسم.

 

كيفية التخلص من آثار الأدوية في الجسم

بعد تناول الأدوية تصبح نسبة تركيزها داخل كبيرة لذلك يستطيع الشخص التخلص من آثار هذه الأدوية بتخفيف نسبتها داخل الجسم وذلك عن طريق:

  1. تناول كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم.
  2. تعديل النظام الغذائي بإضافة الألياف الطبيعية وذلك بتناول الخضراوات ذات اللون الأخضر كالخس والكابوتشي وغيرهما.
  3. اتباع نظام رياضي معين حتى لو بضع دقائق يومياً.

كيفية التخلص من آثار الأدوية النفسية

  • للتخلص من آثار الأدوية النفسية داخل الجسم يجب التدرج في إيقاف الدواء وذلك لتجنب حدوث انتكاسة وعودة المرض.
  • تقليل الجرعة الدوائية بشكل تدريجي خلال مدة زمنية معينة .
  • إتباع نظام غذائي صحي للتخلص من آثار هذه النوعية من الأدوية.
  • اللجوء دائماً لأخذ فترات كافية من النوم.
  • إتباع نظام رياضى.

 

 

متى يبدأ تأثير الدواء

يستغرق الدواء فترة زمنية تتراوح ما بين عشرون دقيقة إلى ساعتين  وذلك حتى يصل لأعلى تركيز له داخل الدم وذلك اعتماداً طبيعة الدواء والمواد الفعالة داخله بالإضافة إلى بعض العوامل الأخرى مثل عمر المريض ودرجة تمكن المرض من الجسم و الجرعة المتناولة وقدرة الجهاز الهضمى الصحية لدى المريض وأخيراً طريقة تناول الأدوية فإذا كانت عن طريق الفم فيستغرق ذلك فترة أطول من الحقن.